قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

بيروت: قال مسؤول في فصيل اسلامي سوري معارض لفرانس برس مساء الاربعاء ان تركيا وروسيا تبحثان وقفا لاطلاق النار في كافة انحاء سوريا، لكن هناك عقبات امام التوصل الى اتفاق.

وقد اعلنت وكالة انباء الاناضول المقربة من الحكومة التركية ان انقرة وموسكو اتفقتا على خطة لوقف لاطلاق النار في كل انحاء سوريا الاربعاء، لكن لم تؤكد دمشق وروسيا والمعارضة السورية ذلك.

وقال لبيب النحاس، مدير العلاقات الخارجية في حركة "احرار الشام" الاسلامية لفرانس برس انه على "علم بالمحادثات الجارية بين روسيا وتركيا لوقف اطلاق نار" في سوريا. لكنه قال ان المعارضة لم تتلق اي اقتراح رسمي، وانه لا تزال هناك عقبات امام اي اتفاق.

واضاف ان "روسيا تريد استبعاد الغوطة الشرقية من وقف اطلاق النار، وهذا غير مقبول" في اشارة الى المنطقة التي تسيطر عليها فصائل معارضة قرب العاصمة السورية. وقد ذكرت وكالة الاناضول ان موسكو وانقرة تحاولان تحقيق وقف اطلاق النار منتصف الليل، من دون مزيد من التفاصيل.

في حال نجاحه، ينبغي ان يكون هذا الاتفاق هدنة تمهد للمفاوضات السياسية بين النظام السوري والمعارضة التي تريد موسكو وانقرة تنظيمها في يناير في استانا، عاصمة كازاخستان، وفقا للاناضول. لكن لم يؤكد اي مسؤول تركي او روسي بشكل رسمي وجود اتفاق.