قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

القدس: بحث رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو والرئيس الروسي فلاديمير بوتين السبت استمرار التنسيق العسكري بين البلدين في سوريا، بحسب ما اعلن مكتب نتانياهو.

وجاءت هذه المشاورات الهاتفية قبل ان يصدر مجلس الامن الدولي قرارا بالاجماع يدعم جهود روسيا وتركيا لوقف العنف في سوريا وعقد مفاوضات سلام مقررة نهاية كانون الثاني/يناير، ولكن من دون المصادقة على تفاصيل الخطة التي عرضتاها.

وقال مكتب نتانياهو ان الاخير "تشاور مع الرئيس الروسي حول التطورات في المنطقة وخصوصا في سوريا" وتناول معه "استمرار التنسيق في هذه المنطقة والذي سبق ان اظهر فاعليته".

وخلال زيارته موسكو في 21 نيسان/ابريل، ناقش نتانياهو مع بوتين التنسيق العسكري بين البلدين بهدف تجنب اي مواجهات بين طائرات اسرائيلية وروسية في المجال الجوي السوري.

وفي حزيران/يونيو، عاد نتانياهو الى العاصمة الروسية لبحث "تطبيق هذه الترتيبات" وفق ما اعلن مكتبه يومها.

وتدخلت روسيا عسكريا في سوريا منذ ايلول/سبتمبر 2015 دعما للنظام في مواجهة معارضيه.

وقبل زيارته في نيسان/ابريل، اقر نتانياهو للمرة الاولى بان بلاده هاجمت عشرات من القوافل في سوريا كانت تنقل اسلحة الى حزب الله اللبناني الذي يقاتل عناصره الى جانب النظام السوري.
&