قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

مونتيري: افادت الصحافة المكسيكية ان عشرات الاشخاص قتلوا في تمرد وقع الخميس داخل سجن في مدينة مونتيري في شمال شرق المكسيك، عشية زيارة البابا فرنسيس الى البلاد.

ونقلت شبكات التلفزيون المحلية صورا تظهر فيها شرطة مكافحة الشغب تتوجه مع سيارات اسعاف الى سجن توبو شيكو الذي كان الدخان يتصاعد منه. وافادت شبكة تلفيزا ان 30 شخصا قتلوا، في حين اشار تلفزيون ميلينيو الى سقوط 50 قتيلا.

وقال المسؤول الاعلامي في وزارة الداخلية لوكالة فرانس برس ان التمرد وقع بعد منتصف ليل الاربعاء الخميس، وقد تمت السيطرة عليه بعد اقل من ساعتين.

واحتشدت عائلات المسجونين فجر الخميس امام السجن.

وقد وقع هذا الحادث عشية زيارة البابا فرنسيس الى المكسيك حيث سيزور سجنا في سيوداد خواريس على الحدود الاميركية.