قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

أسامة مهدي: أكد رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري لسكان مدينة الموصل الشمالية التي يسيطر عليها تنظيم داعش ان ايامًا قليلة فقط تفصلهم عن تحريرهم من قبضة التنظيم وخاطبهم قائلا "عيون العراقيين تنظر اليكم والظرف الصعب الذي مررتم به اوشك ان ينتهي".. فيما اطلع على الاستعدادات النهائية لتحرير المدينة. &&
&
واضاف الجبوري في كلمة وجهها الى سكان الموصل عبر اذاعة قيادة تحرير المدينة مخاطبا اياهم بالقول: "النصر ناجز وقريب ان شاء الله والمعنويات عالية في عمليات التحرير وما هي الا ايام قليلة حتى نشهد عودة الموصل وربوع نينوى الى ما كانت عليه واحسن بعز اهلها ومضايفهم وبمسعاهم الخير في سبيل تحقيق الوحدة والوئام والاستقرار". واشار الى ان "الفترة التي مرت عليكم طوال الايام والاشهر الماضية كانت عصيبة سالت دماء العديد من الابرياء ولحق بكم الكثير من الظلم والعنف الذي مارسته المجاميع الارهابية .. ونزح الآلاف يبحثون عن مكان يلوذون به حتى يأمنوا الشر والارهاب ... لكن لكل محنة زوال وهذه المحنة ستزول عندما تتعاونون في ما بينكم في سبيل تحقيق النصر".
&
وقال الجبوري في رسالته الى سكان المدينة التي يحتلها تنظيم داعش منذ حزيران (يونيو) عام 2014&
&
والتي حصلت "إيلاف" على نصها "اخوانكم في مجلس النواب وممثلوكم عن هذه المحافظة العزيزة وكذلك الادارة المحلية والمحافظ والمجلس البلدي والقادة الامنيون يتعاونون في ما بينهم لرسم خريطة طريق نستطيع من خلالها تحقيق النصر".
&
واضاف ان الرئيس فؤاد معصوم ورئيس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة "جعلا أمر تحرير نينوى في مقدمة المهام التي نحن مقبلون عليها لاننا على يقين تام ان الايام القليلة المقبلة ستشهد تحرير نينوى بدعم وإسناد من التحالف الدولي ومن يعيننا من الدول والحشد العشائري والبيشمركة، والذين بدأوا يتجهزون من اجل السير بخطوات واضحة وأكيدة نحو التحرير".
&
وقال ان "الذي نفكر به اليوم هو مرحلة ما بعد التحرير وكيف يمكن ان نحافظ على السلم والامن والاستقرار وكيف يمكن ان تعود الارض ويمسكها اهلها وناسها وغايتنا ليس طرد الارهاب فحسب بل القضاء عليه بشكل كامل" .. مؤكدا "نعاهدكم كأبناء لكم واخوة &لاننا ندرك معاناتكم والظرف الذي مررتم به خلال هذه الفترة .. نعاهدكم بأن نجعل تحرير نينوى الغاية والهدف والوسيلة التي سنبذل كل ما نستطيع من اجل تحقيقها".
&
وقال للسكان "عيون العراقيين تنظر اليكم والظرف الصعب الذي مررتم به اوشك ان ينتهي وسنكون بجانبكم ونعينكم.. وكذلك نطلب منكم ان تعينونا بكل وسيلة يمكن من خلالها ان يندحر الارهاب".. وختم بالقول "اسأل العلي القدير ان يحفظ نينوى واهلها الاعزاء وان شاء الله سنلتقي يوماً من الايام ونقف سويا وبلدنا ينعم بالأمن والاستقرار".
&
وكانت قيادة عمليات نينوى قد اطلقت مطلع الشهر الحالي محطة إذاعية باسم "الصندوق" في قاعدة مخمور التي تتمركز فيها هذه القوات على بعد 70 كيلومترا جنوب شرق الموصل لإطلاع السكان في محافظة نينوى على التطورات الأمنية ودعم العمليات العسكرية مع قرب انطلاق عملية تحرير مدينة الموصل من سيطرة تنظيم "داعش" 2014 . وقال العريف سالم محمود المكلف ادارة الاذاعة ان المحطة هي وسيلة للاتصال بسكان نينوى و"بث صوت الجيش".. مشيرا الى انها تهدف الى طمأنة السكان واخبارهم انه "سيتم تحريرهم من داعش".
&
ومنذ ايام يتوافد على قاعدة مخمور المئات من الجنود العراقيين للاعداد لعمليات استعادة مدينة الموصل &حيث جرت مراسم لاستقبالهم في قاعدة مخمور وذكر ضباط عراقيون ان الخطة هي زيادة عديد القوات العراقية الفدرالية في القاعدة الى 4500 جندي.&
&
اللمسات الاخيرة لانطلاق عملية الموصل
&
وقبل ذلك تفقد المسؤول العراقي الكبير قيادة عمليات تحرير نينوى في قضاء مخمور حيث اجتمع مع القيادات العسكرية والميدانية واطلع على الاستعدادات النهائية واللمسات الاخيرة لانطلاق عملية التحرير.
&
وقد أكد الجبوري أهمية معركة الموصل باعتبارها الملاذ الأخير لقوى الإرهاب في العراق.. كما شدد على& ضرورة استثمار جميع الجهود والطاقات في عملية التحرير والاستفادة من ابناء المحافظة الذين لا يزال كثير منهم داخل نينوى .
&
من جانبه& اكد قائد عمليات تحرير نينوى اللواء الركن نجم عبد الله الجبوري ان "القوات الامنية ستعمل على حفظ كرامة سكان الموصل".. فيما وصف قائد الفرقة 15 زيارة الجبوري بأنها الرصاصة الأولى في صدر داعش في نينوى.
&
ودعا الجبوري الى تهيئة أسباب نجاح معركة تحرير محافظة نينوى وعاصمتها الموصل من خلال إطلاق موازنة المحافظة وتسليح العشائر ودعم البيشمركة.. مؤكداً& ضرورة دعم مرحلة ما بعد داعش في التعايش السلمي واعمار المدينة.
&
وقال الجبوري في كلمة له ألقاها في مؤتمر "العشائر العراقية في نينوى" والذي عقد في مدينة أربيل عاصمة اقليم كردستان الشمالي اليوم إن "الحرب على داعش حرب وجود ولا خيار عنها، وأهلنا في نينوى يلاقون من داعش المجرم كل أنواع العذاب".. لافتاً الى أن "ذلك يدعو للعمل المتواصل الجاد والإسراع في فك أسر نينوى من يد الظالمين وتهيئة كل احتياجات المعركة وعلى رأسها تسليح العشائر ودعم البيشمركة كي تكون كاملة العدد والعدة".
&
وكان المتحدث باسم التحالف الدولي ضد داعش ستيف وارن قال مؤخرا خلال مؤتمر صحافي في بغداد ان الموصل هي مركز قوة داعش وعاصمة خلافته ويوجد فيها بين 5 و8 آلاف مقاتل للتنظيم وهم في ذروة قوتهم. واشار الى انه لذلك فإن المتوقع ان تكون معركة تحريرها طويلة وقاسية ودامية منوها إلى أنّه من الصعب تحديد فترة إنجاز الانتصار. &
&
&

&