قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

قام الرئيس الأميركي باراك أوباما بزيارة كلوب شكسبير، وذلك على هامش زيارته إلى بريطانيا، معتبرًا أن شكسبير لا يزال الملهم الكبير للعالم.

لندن: ضمن زيارته التي يقوم بها للعاصمة البريطانية، قام الرئيس الأميركي، صباح اليوم السبت، بزيارة كلوب شكسبير المدور، في الذكرى الأربعين على وفاة الكاتب المسرحي المعروف شكسبير. وقام أوباما بجولة في الكلوب وهو يلتقي ببعض المسؤولين، ثم انتقل إلى المسرح ليشاهد جزءًا من مسرحية "روميو وجوليت"، ليقول في النهاية: "إنها رائعة بكل معنى الكلمة". 

ورحّب دومونيك درومكول، المدير الفني لكلوب شكسبير، بالرئيس أوباما، وقال إنّه شرف كبير لمقابلته، وشرح أيضًا مختلف جوانب الكلوب، وخصوصًا المسرح، وقد أجاب أيضًا على مختلف أسئلة أوباما. وأضاف: "هذا العرض المهول قد جال العالم ثم رجع إلى أصله هنا ليحضره الرئيس الأميركي. ما أحلاها من مناسبة". كما شرح رئيس الكلوب البرامج التي يقومون بها.

إلى ذلك، دعا أوباما الشباب إلى رفض التشاؤم، وكذلك إلى عدم الإستهزاء بالآخرين، مؤكدًا أن تحقيق الأحلام ممكن وليس مستحيلًا، ودعاهم إلى عدم التشاؤم.

جدير بالذكر أن أوباما زار الكلوب وحده دون السيدة الأميركية ميشيل، وقد وصل مع عشرين سيارة مرافقة وسيارته الكاديلاك.