قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

عدن: استهدف اعتداء الخميس مدير أمن عدن، ثاني مدن اليمن، واسفر عن اصابة عدد من الجرحى في مدخل مجمع للشرطة يستخدم كمقر مؤقت للحكومة، على ما اعلن مسؤول امني.

اضاف المصدر ان الانفجار نجم من تفجير انتحاري نفذ بوساطة سيارة مفخخة. كما افاد شاهد ان الانتحاري عجز عن الوصول الى منزل اللواء شلال شائع ففجر شحنته في حاجز على مدخل المجمع في منطقة التواهي. ولم تتبن اي جهة التفجير، لكن اللواء سبق ان كان هدفا "للجهاديين".

في شباط/فبراير فتح مسلحون، يعتقد انهم من القاعدة، النار على موكب للواء شائع، ومحافظ عدن عيدروس الزبيدي. كما نجا المسؤولان في 5 كانون الثاني/يناير من اعتداء استهدف موكبهما في عدن، وادى الى مقتل اثنين من حراسهما.

وتشهد عدن منذ اشهر تناميًا في نفوذ الجماعات المسلحة، وبينها التنظيمات "الجهادية"، التي تسيطر على مناطق في المدينة، وتفرض فيها قوانينها، وسبق لها ان نفذت اغتيالات وهجمات وتفجيرات. وافادت التنظيمات "الجهادية" من النزاع المستمر منذ اكثر من عام بين القوات الحكومية المدعومة من التحالف العربي بقيادة السعودية، والمتمردين الحوثيين وحلفائهم، لتعزيز نفوذها خصوصًا في جنوب اليمن.