قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

بيروت: شنّت طائرات حربية روسية الاحد غارات جوية على مدينة حلب واطرافها الشمالية للمرة الاولى منذ بدء سريان الهدنة في سوريا في نهاية فبراير الماضي، وفق ما افاد المرصد السوري لحقوق الانسان.

وقال مدير المرصد السوري رامي عبد الرحمن "شنت طائرات حربية سورية وروسية الاحد 40 ضربة جوية على طريق الكاستيلو ومحيطه في اطراف مدينة حلب الشمالية والشمالية الغربية".

واضاف "انها الغارات الجوية الاعنف منذ بدء الهدنة" في 27 فبراير، كما انها "المرة الاولى التي تتدخل فيها الطائرات الحربية الروسية منذ ذلك الوقت".

ويعد طريق الكاستيلو، المؤدي الى غرب البلاد، المنفذ الوحيد لسكان الاحياء الشرقية الواقعة تحت سيطرة الفصائل المقاتلة في مدينة حلب.

وانهارت الهدنة التي تم التوصل اليها طبقًا لاتفاق اميركي روسي في حلب في 22 ابريل، حيث قتل نحو 300 مدني في غضون اسبوعين في قصف متبادل بين قوات النظام في احياء المدينة الغربية والفصائل المقاتلة في احيائها الشرقية.

واقترحت موسكو الجمعة على الولايات المتحدة شن غارات مشتركة ضد "مجموعات ارهابية" في سوريا اعتبارًا من 25 مايو الحالي، وخصوصًا جبهة النصرة، ذراع تنظيم القاعدة في سوريا.

الا ان واشنطن سارعت الى اعلان انها تستبعد توجيه ضربات مشتركة مع موسكو. وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية جون كيربي: "ليس هناك اتفاق لتوجيه ضربات مشتركة مع روسيا في سوريا"، مشيرًا الى انه "نناقش مع نظرائنا الروس (...) مقترحات لايجاد آلية مستدامة تسمح بمراقبة وتطبيق افضل" لوقف الاعمال القتالية في سوريا.