قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

عبد الاله مجيد من لندن: اكدت وزيرة الداخلية البريطانية تيريزا ماي التي تتنافس على زعامة حزب المحافظين وخلافة ديفيد كاميرون في رئاسة الحكومة البريطانية مع زميلتها وزيرة الطاقة اندريا ليدسوم أن بريطانيا ستخرج من تداعيات "بريكسيت" بمستقبل أفضل ولكنها حذرت من ان البلد سيواجه "اوقاتاً عصيبة" خلال المفاوضات مع بروكسل.

قالت تيريزا ماي في اول مقابلة صحافية منذ انتهاء المنافسة على زعامة حزب المحافظين الى سباق ثنائي بينها وبين ليدسوم "ان السياسة تحتاج الى بعض النساء صعبات المراس" ، في اشارة الى وصف وزير المالية الأسبق كين كلارك لها قائلا انه عمل مع مارغريت ثاتشر ولكن "تيريزا هذه امرأة صعبة الى حد اللعنة".

لست تاتشر جديدة

واعربت وزيرة الداخلية عن اقتناعها بأن تولي امرأة رئاسة الحكومة سيأتي بقدر من "النزاهة" الى مقر رئيس الوزراء وتركيز أكبر على تنفيذ الوعود قائلة ان الرجال يتعاملون مع السياسة وكأنها "لعبة”٫ كما ناشدت ماي البريطانيين ألا ينظروا اليها على انها من مؤيدي البقاء في الاتحاد الاوروبي بعد ان خاضت الحملة ضد الخروج قائلة انها تدرك الآن "ان الخروج يعني الخروج”٫ وشددت ماي في حديثها مع صحيفة الديلي تلغراف على انها ليست "مارغريت ثاتشر جديدة" قائلة ان تاتشر كانت "فريدة تماماً" واضافت ان البعض يحبون عقد مقارنات وايجاد أوجه شبه "ولكني أقوم بعملي وهذه هي فلسفتي". 

اوقات عصيبة تنتظر بريطانيا

وتتخذ ماي موقفا حذرا من منافستها ليدسوم فيما يتعلق بعملية الخروج معترفة بأن "اوقاتاً عصيبة" تنتظر بريطانيا رغم تفاؤلها بالمستقبل٫ وقالت ماي "إذا توليتُ رئاسة الحكومة سنخرج من الاتحاد الاوروبي وسيكون هناك ضبط لحرية الحركة في اطار الخروج ، ولكن الى جانب ذلك من المهم ان نبين كيف اننا نستطيع الخروج مما اعتقد انها ستكون اوقاتاً عصبية بمستقبل افضل واكثر إشراقاً. ومن المهم جدا ان يرى الآخرون ان هناك مستقبلا مشرقاً واننا نستطيع إعادة توظيف روح المبادرة التي كانت بريطانيا دائما معروفة بها ـ تلك الروح الديناميكية الخلاقة". 

ودعت ماي اعضاء حزب المحافظين الى الكف عن تقسيمه الى مؤيدين ومعارضين للخروج من الاتحاد الاوروبي٫ وقالت "ان من المهم جدا ان نتوحد كحزب وكبلد”٫ وتعهدت ماي بتنفيذ الوعود الانتخابية لحزب المحافظين التي اوصلت كاميرون الى الحكم وقالت "علينا ان نُحسن تنفيذ عملية الخروج ولكن علينا ان نعالج قضايا اخرى ايضا تهم الشعب وان نضمن ان بريطانيا بلد يعمل من أجل الجميع وليس من أجل أقلية ذات امتيازات".

نزاهة في السياسة

وقالت ماي "ان المرأة تركز أكثر على النتائج ، على ما سيكون المآل وليس على تفاعلات الأشخاص للوصول الى هذه النتائج. كما اعتقد ان الشعب يريد الآن نزاهة في السياسة واعتقد اننا يمكن ان نمر بأوقات عصيبة وعلينا ان نكون صادقين مع الشعب بهذا الشأن".

واعترفت وزيرة الداخلية بأنها تحرص على خصوصية حياتها الشخصية ولكنها اضافت انها وزوجها فيليب "تعاملا" مع حقيقة انهما لا يستطيعان انجاب اطفال وتجاوزا هذه الحقيقة٫ وتحدت ماي منافستها اندريا ليدسوم ان توقع "عهدا ذا خمس نقاط" داعية الى خوض منافسة "نظيفة". ويتضمن العهد التزاماً بعدم التعاون مع أي احزاب سياسية أخرى ، بما في ذلك مانحوها واعضاؤها ، بعد اعلان زعيم حزب الاستقلال البريطاني نايجل فاراج وممول الحزب آرون بانكس بأنهما يدعمان ليدسوم ضد ماي٫ وكانت تيريزا ماي رفضت مؤخرا ان تستبعد مشاركة فاراج في فريقها التفاوضي بشأن الخروج. 

أعدّت إيلاف المادة نقلا عن صحيفة الديلي تلغراف البريطانية

المادة الأصل هنا