قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

باريس: اعلن وزير الداخلية الفرنسي برنار كازنوف الاثنين ان فرنسا ابعدت تونسيا "متشددا" الى بلاده بسبب "التهديد" الذي كان "يشكله على النظام العام" ما يرفع الى 18 عدد عمليات الابعاد المماثلة منذ مطلع 2016.

وقالت الوزارة في بيان "اعلن السيد برنار كازنوف وزير الداخلية ان اجهزته قامت امس (الاحد) بابعاد تونسي الى تونس نظرا الى التهديد الذي كان يطرحه على النظام العام ابقاء هذا الشخص المتشدد على الاراضي الوطنية".

ومنذ 2012 تم اصدار اكثر من 80 امرا بطرد افراد اعتنقوا الفكر المتطرف وفقا لارقام رسمية نشرت مطلع ايلول/سبتمبر.

وفرنسا التي تطبق حال الطوارىء منذ الاعتداءات الجهادية في 13 تشرين الثاني/نوفمبر في باريس وسان دوني في ضاحيتها (130 قتيلا)، شهدت اعتداءين هذا الصيف في نيس في 14 تموز/يوليو (86 قتيلا) و26 تموز/يوليو ضد كنيسة في روان (شمال غرب) ذبح خلالها كاهن.

وقال رئيس الوزراء الفرنسي مانويل فالس الاحد ان خطر تعرض فرنسا لاعتداءات جهادية "مرتفع جدا" مؤكدا انه يتم افشال اعتداءات "كل يوم".

وقدر فالس عدد المتطرفين في فرنسا ب15 الفا.