: آخر تحديث
تبحث المفاوضات تثبيت الهدنة وتسوية لا تعوق مسار جنيف

الجعفري يرأس وفد النظام إلى أستانة والمعارضة تسمّي علوش

اختارت دمشق سفيرها في الأمم المتحدة بشّار الجعفري لترؤس وفدها إلى محادثات أستانة، وفق ما ذكرت صحيفة "الوطن" السورية الثلاثاء، في وقت سيرأس القيادي في "جيش الإسلام" محمد علّوش وفد ممثلي الفصائل المعارضة، بحسب قيادي معارض.

إيلاف - متابعة: ذكرت صحيفة "الوطن"، القريبة من دمشق، في عددها الثلاثاء، أن الوفد السوري الرسمي "سيكون مماثلًا للوفد الذي ذهب سابقًا إلى جنيف"، وسيكون "برئاسة الدبلوماسي السوري والمندوب الدائم في الأمم المتحدة بشّار الجعفري".

يتضمن الوفد وفق الصحيفة، "شخصيات تمثل المؤسسة العسكرية وشخصيات تمثل القانون السوري، بحيث يكون الوفد ممثلًا للدولة السورية مجتمعة".

عسكري بمعاونة تقنية
في المقابل، سيرأس محمد علوش، القيادي في "جيش الإسلام"، وهو فصيل نافذ في ريف دمشق، وفد الفصائل المعارضة إلى أستانة، وفق ما أكد رئيس الدائرة الإعلامية في الائتلاف الوطني لقوة الثورة والمعارضة السورية أحمد رمضان لوكالة فرانس برس الثلاثاء. وقال إن وفد الفصائل سيضم قرابة عشرين شخصًا.

وأعلنت الفصائل الاثنين أن وفدها سيكون عسكريًا، على أن يعاونه فريق تقني يضم مستشارين سياسيين وقانونيين من الهيئة العليا للمفاوضات، الممثلة لأطياف واسعة في المعارضة السورية.

وعلى غرار الجعفري، الذي ترأس وفد دمشق إلى مفاوضات جنيف، شغل علوش منصب كبير المفاوضين في وفد المعارضة إلى جنيف، حيث تبادل الرجلان الاتهامات أكثر من مرة. 

طرح حلول
غالبًا ما كان الجعفري يصف كبير مفاوضي المعارضة بـ"الإرهابي"، ويرد الأخير باتهام قوات النظام بارتكاب "المجازر" في سوريا، داعيًا إلى الاستمرار في قتالها ورحيل الرئيس السوري بشار الأسد.

وأعلنت موسكو، أبرز حلفاء دمشق، وأنقرة الداعمة لفصائل المعارضة، في 29 ديسمبر، وقفًا لإطلاق النار في سوريا، بدأ تطبيقه في اليوم التالي. ودعتا إلى محادثات تعملان مع طهران الداعمة لدمشق على عقدها في 23 يناير في أستانة.

غداة تأكيد الفصائل أن المباحثات ستتناول حصرًا "تثبيت" وقف إطلاق النار، مبدية استعدادها لطرح مسألة التسوية السياسية للنزاع من دون "تعطيل مسار جنيف"، نقلت صحيفة "الوطن" أن دمشق ذاهبة إلى بحث "الحل السياسي".

وأوردت في تقريرها الثلاثاء "لا يتوهم أحد أن دمشق ذاهبة إلى أستانة للبحث في وقف للعمليات القتالية، كما يريد البعض أن يروّج، أو لتثبيت ما سمّي بوقف لإطلاق النار، بل دمشق ذاهبة في إطار رؤيتها لحل سياسي شامل للحرب على سوريا... ولإعادة فرض هيمنة وسيادة الدولة على كامل الأراضي السورية".

وأعلن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف الثلاثاء أن "أحد أهداف لقاء أستانة هو أولًا تثبيت وقف إطلاق النار". وفشلت جولات تفاوض سابقة عقدت في جنيف خلال السنوات الماضية في التوصل إلى تسوية للنزاع بسبب الخلاف الكبير حول مصير الأسد، الذي كانت المعارضة تطالب برحيله، فيما تعتبر دمشق أن المسألة غير قابلة للنقاش.


عدد التعليقات 1
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. كل يوم شخصية جديدة
ابو احمد - GMT الثلاثاء 17 يناير 2017 14:56
المعارضة تعارض وتحارب نفسها ، كم رءيس للاءتلاف عين حتى الان ، بصراحة لقد نسينا ، المعارضة هي من اجل السلطة والمال ، اذا انقطع عنهم بترودولار ، لما وجد معارض واحد ، وهذا الفتى علوش الصغير ، قزم بالنسبة الى الدكتور بشار الجعفري الذي ينافس عقلاء ومفكري العالم . يا عمي اتفقوا وانقذوا ما تبقى من سوريا ، كفاكم العوبة بيد الكبار ، الشعب السوري الواعي الذي يحكم دول وبلاد في العالم عاجز ان يحل مشاكله بسبب سيطرة بعض الدول على المعارضة ، وتديرها كما تريد . روحوا الى آستانه والى الجهنم بس ريحوا هذا الشعب .


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. سياسي مغربي يدعو مجلس الأمن التحلي بالشجاعة لإنهاء ملف الصحراء
  2. تعرّف على السيناريوهات المطروحة أمام ماي بشأن بريكست
  3. صالح يبحث بالرياض وطهران العقوبات الاميركية وصراعات المنطقة
  4. الشاي أم القهوة ... جيناتك تحدد تفضيلك لأحد المشروبين
  5. ماكرون وميركل يتحدان في وجه
  6. المنتدى العالمي الأول للصحافة يبحث انتاج معلومات ذات جودة
  7. الكشف عن السفارات الأعلى والأقل متابعة من العراقيين على فيسبوك
  8. واشنطن: لا علاقة بين قضيتي غولن وخاشقجي
  9. هل يكون الحل في لبنان في الدعوة الى طاولة حوار؟
  10. فيديو يظهر كارثة الحريق في كاليفورنيا
  11. لنودع الكيلوغرام!
  12. ترمب يستعد للأسوأ: إعصارٌ مدمرٌ قد يضرب الإبن والصهر
  13. صالح: نسعى لعراق يكون ملتقى للمصالح وليس للنزاعات
  14. اجتماع رباعي في الرياض لدعم اقتصاد اليمن
  15. إشادة بنتائج التحقيق السعودي في قضية خاشقجي
  16. كوريا الشمالية تختبر سلاحًا متطورًا
في أخبار