قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

أعلن موقع ويكيليكس الأربعاء أن مؤسسه جوليان أسانج مستعد لتسليم نفسه للولايات المتحدة، حيث يواجه تهمًا، شرط ضمان حقوقه.

إيلاف - متابعة: كتب الموقع على تويتر إثر قرار الرئيس باراك أوباما تخفيض عقوبة برادلي مانينغ، الذي حكم في 2013 بالسجن 35 عامًا، لتزويده الموقع أكثر من 700 ألف وثيقة سرية، إن "أسانج مستعد للحضور إلى الولايات المتحدة شرط ضمان حقوقه".

وفي الأسبوع الفائت، أعلن ويكيليكس أن أسانج يوافق على تسليمه للولايات المتحدة إذا أظهر الرئيس الأميركي تسامحًا حيال مانينغ. لكن مسؤولين في البيت الأبيض أكدوا أن ليست هناك صلة بين ما أعلنه الموقع وقرار أوباما.

يشار إلى أن أسانج لاجئ في سفارة الإكوادور في لندن منذ يونيو 2012 لتفادي تسليمه للسويد، حيث وجّهت إليه تهم بالاغتصاب.

ويبدي أسانج خشيته من أن تسلمه ستوكهولم بدورها إلى الولايات المتحدة، حيث سيحاسب على نشر ويكيليكس وثائق عسكرية ودبلوماسية حصل عليها من برادلي مانينغ. وقبل ثلاثة أيام من مغادرته البيت الابيض، خفض اوباما الثلاثاء عقوبة مانينغ الذي سيفرج عنه في 17 مايو.


&