قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

بيشاور: اعلن مصدر عسكري ان حصيلة ضحايا انفجار العبوة اليدوية الصنع في سوق في قطاع ذي غالبية شيعية في المنطقة القبلية في شمال غرب باكستان ارتفعت الى عشرين قتيلا.

وقال المصدر نفسه ان انفجار العبوة في سوق للخضر في مدينة باراشينار عاصمة اقليم كرام القبلي ادى الى اصابة اربعين شخصا ايضا بجروح.

وكان مسؤولون باكستانيون اعلنوا اولًا مقتل 13 شخصًا وجرح 47 آخرين على الاقل السبت في الانفجار الذي وقع في سوق مكتظة للخضر في باراشينار كبرى مدن اقليم كرام القبلي بالقرب من الحدود مع افغانستان. وقال هؤلاء المسؤولون ان حصيلة الضحايا سترتفع على الارجح.

من جهته، صرح اكرام الله خان المسؤول في ادارة باراشينار لوكالة فرانس برس ان الانفجار نجم من عبوة يدوية الصنع وضعت في صندوق للخضار. وصرح نور الله خان المسؤول في مستشفى باراشينار لفرانس برس ان اربعين جريحا و11 جثة نقلوا الى هذا المركز الطبي.

واعلن الجيش الباكستاني انه ارسل جنودا الى الموقع. واضاف في بيان مقتضب ان "مروحيات الجيش تقوم بنقل المصابين". وكرام هو احد سبعة اقاليم قبلية تتمتع بحكم ذاتي شبه كامل في شمال غرب باكستان. وقد شهد مواجهات بين المسلمين السنة والشيعة الذين يشكلون نحو 20 بالمئة من سكان باكستان البالغ عددهم مئتي مليون نسمة.