: آخر تحديث
قال إن أي تفاهم بين بغداد وأربيل لا يمر إلا بمباركة إيران

بارزاني: سأعلن استقلال الإقليم إذا عاد المالكي لرئاسة الحكومة

هدد بارزاني أنه سيقوم بإعلان استقلال إقليم كردستان في حال تولى نائب رئيس الجمهورية نوري المالكي رئاسة الحكومة مجددًا، محذرًا من أن العودة إلى العراق السابق الموحد صعبة جدًا، وأشار إلى أن علاقة الإقليم بإدارة ترامب جيدة.

إيلاف: قال بارزاني في حديث صحافي مع صحيفة "الشرق الأوسط"، الصادرة في لندن الاثنين، وإطلعت عليه "إيلاف"، إنه سيعلن استقلال إقليم كردستان العراق الشمالي، في حال تولى نائب رئيس الجمهورية نوري المالكي رئاسة الوزراء: "وليكن ما يكون ومن دون الرجوع إلى أحد وليكن ما يكون". وأكد أن "القبول بالبقاء في عراق يحكمه المالكي غير ممكن".

الآلاف اغتيلوا في عهد المالكي
وقال "لا نريد استكمال تدمير العراق.. وفي عهده تم اغتيال الآلاف من أبناء العراق من مختلف القطاعات، ولدينا الأسماء.. أنا لا أقول إنه ذهب بنفسه وفعلها، لكن هذا حدث تحت حكمه، ومن دون شك كان راضيًا". وأضاف أن المالكي "تبنى للأسف نهجًا طائفيًا تسلطيًا، وضرب الشيعة والسنة والأكراد، وتصور أنه الحاكم الأوحد للعراق.. لا يمكن أن أقبل بالبقاء في عراق يحكمه المالكي، ومع الأسف الشديد لم أكن أتوقع أن يصل المالكي إلى هذه الدرجة من الحقد والعداء للأكراد".

وشدد على أن رئيس الوزراء العراقي السابق، "خان ثقة الأخوة والتعاون". وقال: "لو كانت لديه القوة التي كانت لدى صدام حسين لتجاوزه بمراحل".

معركة الموصل
وأوضح بارزاني أن "ما تحقق في معركة الموصل حتى الآن يشكل ضربة قاصمة لتنظيم داعش".. موضحًا أن "خسائر قوات البيشمركة الكردية منذ بدء القتال ضد تنظيم داعش في يونيو عام 2014 بلغت 1668 قتيلًا و9725 جريحًا، بينما كانت خسائر التنظيم 15 ألف قتيل".

واعتبر بارزاني أن الإطاحة بهوشيار زيباري من حقيبة وزارة المالية التي كان يتولاها كانت موجّهة ضد رئيس الوزراء حيدر العبادي وعملية الموصل لإسقاط الأول وإفشال الثانية. 

وتوقع أن تستمر الولايات المتحدة في موقعها الداعم للأكراد.. وقال إن لمسؤولي الإقليم علاقة جيدة بفريق الرئيس الأميركي الجديد دونالد ترامب. وأشار إلى أنه لا يرى نفوذًا أميركيًا في العراق، "حيث تحتل إيران النفوذ الأكبر في بغداد".

عودة العراق موحدًا صعبة
وأوضح بارزاني أن حوارًا صريحًا جرى بينه وبين العبادي وقادة سياسيين إلتقاهم في بغداد أخيرًا، حيث أبلغهم أن العراقيين فشلوا في بناء شراكة حقيقية في ما بينهم "وأنه من الأفضل أن نكون جيرانًا طيبين".. مشددًا على أن "إمكانية العودة إلى العراق السابق الموحد صعبة.. وصعبة جدًا".

وأشار إلى دور إيران وأميركا في الشأن العراقي الداخلي، ورأى التفاهمات بين أربيل وبغداد تمر عادة بمباركة طهران. وقال: "لكن لا أدري إن كان هناك شيء من وراء الستار". وأضاف: "لا أرى نفوذًا أميركيًا في العراق.. هذا على الأقل في الظاهر".

إيران صاحبة النفوذ الأكبر
أكد أيضًا أن إيران ليست صاحبة الكلمة الأولى والأخيرة في بغداد، إلا أنها "صاحبة النفوذ الأكبر في بغداد". وقال إن أي تفاهم بين أربيل وبغداد لا أعتقد أن يتم من دون مباركة إيرانية".

ووصف بارزاني علاقة إقليم كردستان مع تركيا بالممتازة.. موضحًا أن هذه العلاقة "ليست على حساب علاقتنا مع إيران". وقلل بارزاني من وقوع مواجهة مباشرة مع الحشد الشعبي، الذي يضم الميليشيات الشيعية المدعومة من إيران، إلا أنه أشار إلى وجود ما أسماه بعناصر غير منضبطة داخل تلك الفصائل. وقال: "أحيانًا نسمع بعض التصريحات غير المسؤولة. طبعًا في الحشد أيضًا أناس يشعرون بالمسؤولية. نحن نريد أن نطوي صفحة الحروب، وأن نتفرغ للتنمية وتحسين ظروف معيشة الناس".

وأكد قائلًا "لا شك أن التصريحات المتوترة هي مبعث قلق بالنسبة إلينا.. وبالتأكيد أي أحد سيعتدي على الإقليم سوف يلقى الرد الحاسم، ونأمل ألا تصل الأمور إلى هذه المرحلة". وشدد بالقول "هناك فعلًا عناصر منفلتة وغير مسؤولة في الحشد، وهناك أيضًا من يشعر بالمسؤولية".


عدد التعليقات 54
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. لاتصدقه
كوردي - GMT الإثنين 23 يناير 2017 10:36
انه منافق لاتصدقه، ليس لانه قادر علی ذلك، بل لانه قادر شيء واحد فقط وهي خدمة الاتراك
2. مساءً كشفت عشرات السنين ا
Rizgar - GMT الإثنين 23 يناير 2017 10:47
كشفت عشرات السنين الماضية ولحد اليوم ان المدافعين عن (وحدة العراق).. هم اساس مشكلة منطقة العراق .
3. لا يدركون الحقائق .
Rizgar - GMT الإثنين 23 يناير 2017 10:48
مشكلة المدافعين عن اكذوبة وحدة العراق انهم لا يدركون الحقائق .
4. الى متى الأنتظار.؟
بير خدر الجيلكي - GMT الإثنين 23 يناير 2017 10:50
نعم سيدي البيشمه ركه الرئيس ( مسعود ) البارزاني المحترم ...الى متى سينتظرك وسيسمعك شعبك الكوردي والكوردستاني هذا الكلام والتهديد ( المؤجل ) بأعلان دولتنا ( كوردستان ) ولكنني لم ولن أوجه العتاب على السيد ( نوري ) المالكي وقبله على العرب والترك والفرس أي أخوة الملايين من الكورد المسلمون أنما العتب وكل العتب على ( جميع ) قادة الكورد قبل حضرتك وبعدك من الذين صدقوا هذه الأخوة الكوردية العربية وأسلاميآ ولهم أكثر من ( 30 ) دولة عربية وأسلامية ولكن دولة كوردستان ( حرام ) عليكم لكونكم لستم مسلمون وجميعآ...................
5. البلطجي
mohamd - GMT الإثنين 23 يناير 2017 10:58
يكفيك بيع وطنيات والتجارة بلقمة الشعب اولا اعيد المليارات التي سرقتها من الشعب المسكين يا دكتاتور و من بعدها تكلم عن الاستقلال لكنك الان عبارة عن جربوع عند سيدك اردوغان قرارك عنده
6. تعليق
احمد - GMT الإثنين 23 يناير 2017 11:02
جميع عائلة مسعود لديهم مناصب عليا ويستولون على جميع خيرات اقليم كوردستان والشغب الكردي يعش بحالة سيئة ، هل سمع احد ان احد اقارب المالكي في اي منصب في الدولة اطلاقا عندما كان المالكي رئيس الوزراء كان الشعب الكردي يعيش في رخاء ونعيم وان مسعود لايريد ذلك بل يريد ان يستولي على جميع الموارد فخلق ازمة بين الاقليم والحكومة المركزية لكي يستطيع ان يسيطر على جميع خيرات الاقليم له ولعائلته واقربه وعشيرته فقط ولايهمه الشعب اطلاقا في رأي المالكي اشرف من مسعود مليون مرة الاكراد سيقومون بانتفاضه عارمه ضد فساد مسعود واولاده وعائلته الخبيثة شعبية مسعود صفر في الاقليم يريد ان يصبح دكتاتورا فهو يعيش في الخيال لانه ليس لديه حتى الشهادة الابتدائيه هل راى احد يوما صور لزوجته او زوجة ابنه او بناته فهو انسان جاهل.
7. تصريح البرزاني غريب
psdk - GMT الإثنين 23 يناير 2017 11:06
اما فلتة لسان او انه تصريح غريب ، يعني اذا لم ينتخب المالكي رئيسا للوزارء سوف لن تعلن ، يا سيد مسعود ، استقلال كردستان؟؟؟ وها انت امس الاول في دافوس ، اعلنت بانكم ستعلنون الاستقلال وستكونون جيران جيد للعراق ؟ دولة مستقلة حق مشروع للكرد ، ولا يمكن غمط ذلك ، ولكن ربط الاعلان بالمالكي فهو امر فعلا ، لا يمكن التفكير به ، لانكم يا سيد مسعود يوميا تصرحون بفكرة الاستقلال ، اما هل سيكون ذلك ام لا مجرد تهديدات فارغة ؟ منذ امثر من سنتين ، قلتم سنعلن الاستقلال وسنجري استفتاء ، فلا اجريتم استفتاء ولا اعلنتم ... اما يكفي الاستعلاء على الاخرين ؟ من جاء بالارهاب ودعمه ليس سرا يا سيد مسعود الشعب العراقي ، بما فيهم الكرد منهم ، يعرفون من ساعد الارهابيين في اعتصاب المدن العراقية ، ومنها الموصل وضواحيها وانسحاب البيشمركة والجنود والضباط، الاكراد ، من الفرقتين العسكريتين في الموصل ، بامر منكم ، قبل اغتصاب الموصل ، وكيف اسنحبت البيشمركة من سنجار وتلكيف وتلعفر والنواحي والقرى في المنطقة واغتصاب الارهابيين المجرمين مع البعثيين لتلك المدن ؟؟؟؟ يا كاكا مسعود ، الرجاء لا تجعل شماعتك على المالكي وغيره لاعلان الاستقلال ، اما ان تعلن ذلك او تسكتون ، وتكونون جزءا من العراق ، وتلتزمون بالدستور والقوانين المحلية ، والا تكرار التصريحات والتهديدات ، سوف تفقدكم مصداقيتكم والشعب الكردي تعب منها ، ومحاولة للتغطية على المشاكل الداخلية بينكم وبين الكتل السياسية والحزبية الكردية والاستحواذ على اموال الشعب الكردي من النفط والموارد الاخرى
8. دکتاتور کاذب
Alan - GMT الإثنين 23 يناير 2017 11:09
انا ككردي استحي ان يجلس دكتاتور كاذب مثل مسعود البرزاني على كرسي الرئاسة في كوردستان العراق كل سنة بس نقترب من فصل الربيع مسعود يقول سوف يعلن الدولة الكردستان قبل سنة قال مسعود ساعلن الدولة الكردية قبل الانتخابات الامريكية و هسة يقول لو رجع مالكي للحكم سوف اعلن الدولة ,الدكتاتور مسعود ماسك بكرسي السلطة بقانون الغابة اي شخص بيتكلم ضده بيسجن او يطرد في مدينة اربيل مسعود البرازاني جاب الجيش التركي لكي يحافظ على الكرسي الحكم لان مسعود يعرف ان الشعب الكردي يعتبره دكتاتور مثل صدام و قذافي ووو
9. لايلدغ المرء من جحر مرتين
ســـقراط - GMT الإثنين 23 يناير 2017 11:13
هــذا موقف رائع منك سيادة الرئيس ويدل على حرصك ومحبتك للشعب العراقي عامة" وبان يكون تحت قيادة وطنية معتدلة وبعيدة عن الطائفية والدموية والفساد بكل اشكاله ومنع عودتها من قبل محدثها .. ولكن حبذا لو تعمل مع بعض الرجال المخلصين حقا" والاكفاء وتمنعوا عــودته ويستمر الاقليم ضمن الوطن العراقي الواحد .
10. disappointing
Hilawi - GMT الإثنين 23 يناير 2017 13:13
The only disappointing aspect of this is that Barzani liked the independence of Kurdistan to a sad individual such as Maliki. I know it was not meant as such but a different wording of the statement would have been preferable.


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. ولي العهد السعودي: الاستقرار المالي ركيزة أساسية للنمو الاقتصادي 
  2. دراسة: ذوو الآراء المتطرفة لا يعرفون متى يكونون مخطئين
  3. اكتشاف أبعد جسم في منظومتنا الشمسية
  4. دعوات لتجريم زواج الأطفال في مصر
  5. الأوقاف الأردنية تصفع جماعة
  6. فشل اكمال الحكومة العراقية... تمرير ثلاثة وزراء واخفاق اثنين
  7. الشجار بين الازواج يطيل العمر
  8. هكذا إستدرج
  9. حرّاس ترمب غاضبون مع احتمال وقف صرف مرتباتهم
  10. الأردن يتسلم الفاسد عوني مطيع
  11. مراسلون بلاحدود: السياسيون يتحملون مسؤولية استهداف الصحافيين!
  12. الغالبية الحكومية في المغرب تدخل في أزمة جديدة
  13. قراء
  14. افتتاح مركز جميل للفنون بدبي ليكون أكبر داعمي المبادرات التعليمية والثقافية
  15. اتهام شريكين لمستشار سابق لترمب بالتآمر ضد غولن
  16. منظمات غير حكومية تتجه إلى القضاء ضد فرنسا في قضية تغير المناخ
في أخبار