قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

الرباط: نستهل جولتنا بـ"أخبار اليوم" التي كتبت أنه بعد إغلاق قوس انتخاب الحبيب المالكي رئيساً لمجلس النواب بـ198 صوتاً، وانسحاب حزب الاستقلال من جلسة التصويت، واكتفاء "العدالة والتنمية" بالتصويت بالورقة البيضاء، تتركز الأنظار على ما ستؤول اليه الإتصالات بين كل من رئيس الحكومة المتعين، عبد الاله ابن كيران، ورئيس حزب التجمع الوطني للأحرار.

ونسبة الى مصادر الصحيفة، فإن الباب أمام تشكيل الأغلبية ما زال مفتوحاً، "وان فرصته الأخيرة هي تحويل انتخاب رئيس مجلس النواب من حزب الاتحاد الاشتراكي من عقدة الى حل، من خلال استبعاد الحزب من تشكيل الحكومة".

المصادر نفسها أوضحت أن لقاء رباعياً جمع بين كل من ابن كيران وأخنوش والامين العام لحزب الحركة الشعبية، محند العنصر، والأمين العام لحزب التقدم والإشتراكية، نبيل بنعبد الله، بعد انتهاء اجتماع الأمناء العامين للأحزاب مساء الجمعة الماضي لتحديد جلسة تاريخ انتخاب رئيس مجلس النواب، ناقش سيناريو دخول حزب الاتحاد الدستوري، واستثناء حزب الاتحاد الإشتراكي، كآخر فرصة ممكنة لتشكيل الحكومة.

وأوضح المصدر ذاته، ان "الاتحاد الدستوري يمكن أن يشارك في الحكومة باعتباره جزءاً من حزب التجمع الوطني للأحرار وفريقه البرلماني، لكن دخول الإتحاد الاشتراكي إلى تركيبة الحكومة لن يكون له أي معنى.

انتخاب المالكي وحسابات ابن كيران

وفي نفس الموضوع، كتبت "المساء" أن انتخاب المالكي رئيساً لمجلس النواب أربك حسابات رئيس الحكومة المعين، بعدما فشل في إقناع "التجمعيين" بتقديم مرشح بإسم الأغلبية السابقة، وهو التوجه الذي اصطدم برفض عزيز أخنوش.

وأكدت مصادر "المساء" ان محاولات للوساطة تجري في الكواليس من أجل إقناع ابن كيران وأخنوش بحل وسط، يقضي بعدم مشاركة "الاتحاديين" في الحكومة، مع ضمان مساندتهم النقدية لها، رغم أن قيادة حزب الاتحاد الاشتراكي تشدد على ضرورة تنزيل قرار اللجنة الإدارية بشأن الدخول للفريق الحكومي المقبل.

على صعيد متصل، أفادت مصادر مطلعة بأن ابن كيران رفض التوقيع على قرار التصويت بالورقة البيضاء وفوض الأمر لنائبه سليمان العمراني. ابن كيران أبدى غضبه من موقف أعضاء التجمع الوطني للأحرار" بدعم المالكي، وهو ما جعل المشاورات تعود إلى نقطة الصفر وتهدد بأزمة سياسية قد تزيد في تأخير تشكيل التحالف المقبل.

وتعليقاً على انسحاب حزب الاستقلال من جلسة أول من أمس، قال عادل بنحمزة، الناطق الرسمي باسم الحزب: "انسحابنا أملته أسباب كثيرة منها، كما جاء في البيان، أننا لا نعيش في ظروف عادية حتى يتسنى للجميع وضوح الرؤية، أقصد أن تكون هناك أغلبية ومعارضة وفق ما تقتضيه الأعراف الديموقراطية، لكن الأمر متعذر جداً. وهو الموقف الذي يؤكد أننا أمام أزمة سياسية حقيقيّة، وعدم تصويتنا على المالكي لا يعني إطلاقاً أننا ضده أو ضد حزب الاتحاد الاشتراكي، بيد أن ترشيحه كان ضمن سياق موسوم بالغموض". وأضاف: "الحقيقة أنه لم يكن لدينا تنسيق مع حزب العدالة والتنمية، وكنا ننتظر أن يقدم مرشحاً لنصوت عليه، لكن لظروف معينة لم يقدموه".

القضاء يبرّئ أعضاء "العدالة والتنمية" من دم آيت الجيد

نقرأ في "أخبار اليوم" كذلك أن غرفة الجنايات الابتدائية لدى محكمة الاستئناف بفاس (وسط البلاد)، منحت في وقت متأخر من ليلة الاثنين-الثلاثاء، أربعة أعضاء من حزب العدالة والتنمية، متهمين في ملف مقتل الطالب اليساري بنعيسى آيت الجيد، الذي لقي مصرعه في اول مارس سنة 1993، عقب أحداث دامية بين الطلبة القاعديين والطلبة الإسلاميين عرفها الموقع الجامعي ظهر المهراز، البراءة من التهم الجنائية والجنحية التي تابعهم بها قاضي التحقيق.

وأسقطت المحكمة، في قرارها، جميع التهم الثقيلة الجنائية والجنحية التي وجهها قاضي التحقيق الى المتهمين، من بينهم الأستاذ الجامعي بجامعة سطات توفيق الكادي، العضو السابق بحركة التوحيد والإصلاح، وزميله عبد الواحد كريول، صاحب مدرسة خصوصية بالرباط والعضو في حزب العدالة والتنمية، المتابعان بـ"جناية القتل العمد"، فيما يواجه المتهمان الآخران جنحة "الضرب والجرح بالسلاح الأبيض"، وهما تاجر بفاس يدعى عبدالكبير قصيم، والمستخدم بوكالة عمومية بصفرو عبد الكبير &لعجيلي ، اللذان سبق لهما أن تحملا مسؤوليات بالأجهزة الحزبية للعدالة والتنمية بفاس.

واستقبل المتهمون وأفراد عائلاتهم، الذين ظلوا يرابطون بباب المحكمة حتى الواحدة من منتصف ليلة الاثنين-الثلاثاء، الأحكام بفرح عارم، وأدوا جماعة ركعتي شكر بباب المحكمة، كما أشادوا في شعاراتهم بالعدالة التي أنصفتهم، حسب تعبيرهم، وأثبتت براءتهم من المنسوب إليهم في هذا الملف، الذي لا يزال &بمحاكم فاس أزيد من 23 سنة.

تأجيل محاكمة نقيب الصحافيين المغاربة الى 8 فبراير&

أجلت المحكمة الابتدائية في الرباط يوم أمس الثلاثاء، النظر في قضية محاكمة نقيب الصحافيين المغاربة ومدير صحيفة العلم عبد الله البقالي إلى يوم الأربعاء 8 فبراير، بعدما استمعت اليه في هذه الجلسة وشرعت في المرافعات.

وكتبت "العلم" ان البقالي قال في جوابه على أسئلة هيئة المحكمة، "إني أعترض على هذه المحاكمة بفصول قانون منسوخ، وأن المحكمة حرمتني من حقوقي برفضها الطلبات الأولية والدفوع الشكلية التي تقدم بها دفاعي، بما في ذلك استدعاء الشهود"، منتقداً عدم أخذ هيئة المحكمة لمسألة الأجل المفترض التوصل فيه بالدعوى، باعتبار الأمر ليس ترفاً، وإنما حقوقاً لم يتم التنصيص عليها عبثاً من قبل المشرع، مما جعله يستنتج أن القضاء يساير التضييق على حرية التعبير.

وأضافت الصحيفة ان البقالي تأسف لمسايرة هيئة المحكمة وتشبثها برفض كل الملتمسات والطلبات التي تقدم بها الدفاع في الجلسة الماضية، وتساءل عن الجدوى من المؤسسات التشريعية وعلى رأسها البرلمان والقوانين والدستور إن لم يتم إحترام القانون، وعبر عن شعوره بقلق شديد لغياب شروط المحاكمة العادلة، مؤكداً أن ما صرح به في عموده "حديث اليوم" صرح به كل المغاربة وكل المواطنات والمواطنين، وكذا رئيس الحكومة وأمين حزب سياسي هو الآخر من الأغلبية الحكومية، كما أن الولاة والعمال يعرفون ما جرى وما وقع، وهم على علم بكل الحيثيات التي أحاطت بانتخابات أعضاء مجلس المستشارين.

مدرّب ملاكمة مغربي يجند مقاتلين الى تركيا&

قامت المصالح الأمنية الاسبانية، أول من أمس الاثنين، بمداهمة فيلا بمدينة سان سيباستيان (شمال اسبانيا)، وإيقاف مغربي، يشتبه في علاقته بخلية إرهابية، تعمل على تجنيد متطوعين للسفر الى تركيا والالتحاق بداعش.

وكتبت "الأحداث المغربية" أن بياناً لوزارة الداخلية الاسبانية ذكر أن هذه العملية قامت بها الشرطة بتعاون مع مصالح المخابرات الإسبانية ونظيرتها المغربية، وهو ما يعكس أهمية "التعاون الأمني بين البلدين في مكافحة التهديدات الإرهابية".

وكشفت الأبحاث الأمنية، وفق بيان الداخلية الإسبانية، عن قيام الشخص الموقوف منذ سنة 2010 بتجنيد مقاتلين محتملين من خلال اتصالات مباشرة وعن طريق شبكة الإنترنت، حيث كان يستغل عمله كمدرب للملاكمة من أجل استقطاب الشبان المعرضين للإقصاء الإجتماعي، وكذا المضطربين عاطفياً، الذين يسهل التأثير فيهم، وذلك عن طريق إطلاق دعوات "الجهاد" عبر شبكات التواصل الإجتماعي، ليتم تمكينهم من السفر الى تركيا، وانضمامهم إلى تنظيمات متطرّفة، تتولى تدريبهم لتنفيذ عمليات إرهابية بأوروبا.

وكان الأمن المغربي قد ألقى القبض على الشخص الذي كان يقطن معه خلال إقامته بإسبانيا حول علاقته بخلية ارهابية، كما توصل المحققون إلى ارتباط نفس التهم بشخص ثالث سبق أَن اعتقلته السلطات الفرنسية في شهر نوفمبر الأخير بستراسبورغ، بعدما توصلت إلى معلومات دقيقة حول وجود أفراد هذه الخلية معًا بمدينة سان سيباستيان.

طرد موظف بأغادير قتل سائحة بسيارته

طردت عمالة (محافظة) أغادير اداوتنان موظفاً تسبب في مصرع سائحة من جنسية إيرلندية، بعد ان صدمها بسيارته ليلة السبت 8 يناير الجاري بأغادير.

وأفادت صحيفة إيرلندية ان الموظف الذي يشغل منصب رئيس مصلحة بالمحافظة أقيل من وظيفته بسبب الحادثة التي تسبب فيها، بحيث كان يقود سيارته بسرعة جنونية بلغت 80 كيلومتراً في الساعة في الوقت الذي لا يجب ان يتجاوز الثلاثين، ليصدم الضحية، إيفون سلوتر، التي كانت تتجول بالمدينة في أول يوم لها بالمغرب، بحسب الصحيفة نقلاً عن مصادرها.

وكتبت "الأحداث المغربية" أن الموظف مثل أمام قاضي التحقيق باستئنافية اغادير في حالة اعتقال بعدما أمرت النيابة العامة بوضعه تحت الحراسة النظريّة، وأبدت أسرة الضحية، البالغة من العمر 52 سنة، ارتياحاً بعد إحالته على القضاء، فيما تم نقل جثمان الضحية المتزوجة والأم لطفلين، نهاية الأسبوع المنصرم، حيث دفن صباح يوم الاثنين ببلدة "ناس".

ارتفاع جديد في أسعار الغازوال والبنزين

ونقرأ في الصحيفة ذاتها، أن أسعار المحروقات عرفت زيادة جديدة. وأكد عادل الزيادي، رئيس تجمع النفطيين المغاربة، في تصريح للصحيفة، أن الزيادة الأخيرة طفيفة جداً وعادية، ولم تتجاوز 10 أو 15 سنتيمًا، مضيفاً أن محطات التوزيع تبقى حرة في اعتماد الأسعار التي تراها مناسبة بالنسبة لها، ولكل موزع الحق في إعلان الأسعار في محطته، وذلك تبعاً لظروف وضعية كل محطة.

وأضافت "الأحداث المغربية" أن هذه الزيادة انعكست على تسعيرة بعض خطوط سيارات الأجرة بمدينة الدار البيضاء، التي عمد سائقوها إلى فرض زيادة 50 سنتيمًا في ثمن الرحلة.

اسبانيا تتعقب إرهابيين داخل المغرب

ونقرأ في "الصباح" التي نختم بها جولتنا، أن إسبانيا تتعقب إرهابيين داخل المغرب، بعدما حلت فرقة من الاستعلامات الإسبانية، بشكل سري، ببني انصار بإقليم الناظور (شمال)، إثر تفكيك خلية إرهابية تضم ثلاثة مغاربة يقيمون بسبتة ومنطقة خيرونة بإسبانيا.&

وأضافت الصّحيفة أن الفرقة الأمنية الإسبانية التقطت صوراً لعدة مناطق، ضمنها مسجد ارتبط اسمه في السنوات الماضية بخلايا جماعة "الهجرة والتكفير"، التي فككتها الأجهزة الأمنية المغربية.