: آخر تحديث
يمهد الطريق نحو برمجة الخلايا وظهور طب مشخصن

اكتشاف طريقة لترميم التلف في نسيج القلب

واشنطن: اكتشف علماء طريقة لتحويل خلايا النسيج الندبي الى عضلة قلبية سليمة وبذلك تمهيد الطريق الى برمجة الخلايا برمجة دقيقة وظهور طب مشخصن.

وكان باحثون في جامعة نورث كارولاينا الاميركية نشروا دراسة تثبت ان هذا التحويل ممكن ولكنهم لم يتمكنوا من شرح خطواته العملية. والآن أعلنوا انهم اكتشفوا كيف يحدث ذلك وانهم اقتربوا خطوة من امكانية تحويل خلايا جلدية الى عضلة قلبية واستهداف الخلايا غير السليمة فقط بإعادة برمجتها.

وقال الباحثون ان هذا الاكتشاف سيمكنهم قريبًا من إعادة برمجة خلايا جلدية الى خلايا أعضاء أخرى لاختبار الطب المشخصن.

وزن ميت

عندما يُصاب القلب بتلف ينشأ نسيج ندبي خلال تماثله الى الشفاء مثل أي عضلة أخرى في الجسم. ويمكن ان يحدث هذا نتيجة مرض القلب أو نوبات قلبية. 

ويعمل النسيج الندبي بمثابة وزن ميت لا يتقلص مثل اجزاء القلب الأخرى وبالتالي بصبح عبئًا على العضلة العاملة. وإذا أصبح القلب عاجزًا عن تحمل هذا النسيج الندبي فانه يمكن ان يصاب بالضعف بحيث لا يعود قادرًا على ضخ الدم أو يؤدي الى عجز قلبي انقباضي.

ولكن الدكتورة لي كيان من جامعة نورث كارولاينا وأعضاء فريقها أظهروا ان بالإمكان ترميم بعض التلف. وقالت كيان إن العلماء بعد ان اكتشفوا امكانية اعادة برمجة الخلايا الجذعية، أدركوا ان الكثير من الخلايا "أكثر قابلية للتشكل مما كنا نظن".

علاجات جينية

وتمكن فريق العلماء من تطوير طريقة تُستخدم فيها فيروسات لايصال علاجات جينية الى خلايا نسيج القلب الندبي لإعادتها الى خلايا سليمة في عضلة القلب. 

وقالت الدكتورة كيان ان هذه الطريقة كشفت ان الخلايا المختلفة ذات استجابات مختلفة لإعادة البرمجة وان استخدام هذه التكنولوجيا يتيح للأطباء ان يعرفوا امكانية الخلايا المعطوبة للتحول الى خلايا متعافية.

واستخدم العلماء خلايا القلب في اختبارهم، ولكن الدكتورة كيان تقول ان بالامكان ان تُستخدم عملية إعادة البرمجة مع خلايا أنسجة أخرى حين تُفهم بصورة كاملة. وعلى سبيل المثال ان الخلايا الجلدية التي تُجمع بسهولة يمكن تحويلها الى خلايا عضلية صلبة مثل خلايا القلب.

اعدت "ايلاف" هذا التقرير بتصرف عن "ميل اونلاين". الأصل منشور على الرابط التالي:

http://www.dailymail.co.uk/health/article-5017613/Scientists-discover-heart-cell-reprogramming-process.html


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. برلمانيون يطالبون حكومتهم بإعادة تعريف الإسلاموفوبيا
  2. العراق يتطلع لمزيد من التفاهمات لانهاء النزاع اليمني سلميا
  3. محلّلون: اتفاقات اليمن الهشة بحاجة إلى الحماية
  4. جامعة غانا تزيل تمثالًا لغاندي من حرمها: لا مكان للعنصرية بيننا
  5. السعودية ترحّب باتفاق السويد
  6. تعرّف على أبرز الأحداث التي طبعت عام 2018
  7. حاكم مينيسوتا يرفض مقابلة ترمب!
  8. الكرملين: مستعدون لقمة بين بوتين وترمب
  9. اتفاق بين روسيا والأمم المتحدة حول دستور سوريا
  10. هل ينقذ جنرالات النصر على داعش العراق من أزمته الحكومية؟
  11. مفاجأة الصهر... كوشنر يرفع ورقة الحزب الديمقراطي بوجه ترمب
  12. غوتيريش: محمد بن سلمان ساهم بالتوصل لـ
  13. أفضل 11 فندق بوتيك في لندن
  14. الاتّحاد الأوروبي يعزّز استعداداته لاحتمال حصول بريكست
  15. لِمَ لا يحاول جيريمي كوربين الإطاحة بتيريزا ماي الآن؟
  16. الجيش المغربي يتحرك لفك الحصار عن الشاحنات بمعبر الكركرات
في أخبار