: آخر تحديث
العبادي: انتزاع المدينة من التنظيم تم بفترة قياسية

تحريرمركز القائم: داعش انتهى في العراق عمليا

«إيلاف» من لندن: اعلنت القوات العراقية اليوم تحريرها مركز قضاء القائم بالكامل ضمن حملتها العسكرية التي بدأتها في 26 من الشهر الماضي ضد آخر معاقل تنظيم داعش في البلاد مؤكدة انتهاء تنظيم داعش في البلاد عمليا.

وقال رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي إن القوات العراقية سيطرت على قضاء القائم اليوم وهو واحد من آخر المناطق الخاضعة لتنظيم داعش في العراق. وهنأ رئيس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة الدكتور حيدر العبادي ابناء الشعب العراقي بتحرير قضاء القائم وقال في بيان مقتضب تابعته “إيلاف"

"نهنئ العراقيين بسيطرة الابطال على قضاء القائم وتحريره في فترة قياسية" لم تتعد 8 أيام حيث كانت القوات العراقية قد اطلقت في 26 من الشهر الماضي حملتها العسكرية لتحرير قضائي القائم وراوة بأقصى الغرب آخر معاقل داعش في العراق..

وكانت وحدات من الجيش العراقي وجهاز مكافحة الإرهاب وقوات العشائر وقوات الحشد الشعبي قد اقتحمت القائم صباح اليوم. 

ومن جانبه اشار نائب القائد العام لقوات الحشد الشعبي أبو مهدي المهندس الى ان تحرير مركز قضاء القائم غربي الأنبار ومنفذ حصيبة الحدودي يعني ان تنظيم داعش قد انتهى انتهى "واقعيا" في العراق بعدما تم دحره من اهم نقطة انطلق فيها نحو المدن الشمالية والغربية صيفعام 2014.

وقال المهندس خلال لقائه بعدد من قيادات القوات الأمنية والحشد الشعبي أن "هزيمة داعش اليوم تعتبر اقسى واهم هزيمة يتلقاها داعش منذ بداية تاريخ المواجهة معه".

وأضاف المهندس أنه "بتحرير مركز قضاء القائم يكون داعش قد انتهى واقعيا في العراق بعدما تم دحره من أهم نقطة انطلق منها نحو المدن الشمالية والغربية كالموصل والرمادي صيف 2014"، لافتا إلى أن قضاء "القائم ارتبط اسمه دائما بالمجرم أبو بكر البغدادي زعيم عصابات داعش الإجرامية".

واوضح أن "معركة القائم شهدت تنسيقا عاليا بين مختلف صنوف القوات الأمنية المشاركة".. مبينا أن "المعركة سارت وفق الاهداف المرسومة التي تم انجازها من قبل القطعات العسكرية والحشد بفترة قياسية رغم الظروف الجوية السيئة التي رافقت العمليات".

وفي وقت سابق اليوم قال الفريق قوات خاصة الركن عبد الامير رشيد يار الله في بيان صحافي تابعته “إيلاف". ان قوات جهاز مكافحة الإرهاب والعشائر دخلوا الى حي غزة اول احياء مدينة القائم مركز القضاء غربي الأنبار بأقصى الغرب العراقي باتجاه مدينة البو كمال السورية المحاذية للمدينة .

تحرير منفذ القائم الحدودي بين العراق وسوريا
ومن جهتها قالت قيادة الحشد الشعبي ان الويتها المشاركة في المعركة باشرت مع قطعات الفرقة المدرعة التاسعة في الجيش وقوات مكافحة الاٍرهاب وباسناد من طيران الجيش باقتحام مركز قضاء القائم غرب الأنبار ومن عدة محاور .
كما اكد مصدر أمني ان قوة من جهاز مكافحة الارهاب تمكنت اليوم من تحرير منفذ القائم الحدودي بين العراق وسوريا ورفعت العلم العراقي فيه .ونقلت الوكالة الوطنية العراقية للانباء عن المصدر قوله ان عملية تحرير منفذ القائم الحدودي بين العراق وسوريا شمال غربي مدينة القائم جاءت بعد ان تمكنت قوة من فرقة مكافحة الارهاب من التسلل للمنفذ وقتل جميع افراد داعش فيه .. موضحا ان القوات الامنية رفعت العلم العراقي فوق أعلى بناية في المنفذ..

تحرير 47 قرية وقتل 250 داعشيا بينهم 17 انتحاريا

وعن نتائج العمليات العسكرية لتحرير غرب العراق التي بدأت في 26 من الشهر الماضي فقد اشار قائد عمليات تحرير غرب الانبار نائب قائد العمليات المشتركة الفريق الركن عبد الامير رشيد يارالله الى ان
ان عمليات تحرير مناطق غرب الانبار انطلقت بمشاركة قوات الجيش والحشد الشعبي والحشد العشائري لتحرير وتطهير وتفتيش جميع المناطق والقرى من طريق عكاشات - القائم حتى الطريق السريع الرمادي- الرطبة .
واكد القائد العسكري في بيان اطلعت على نصه “إيلاف" تحرير 47 قرية وهدفين حيويين ههما قاعدة سعد الجوية ومحطة القطار وحقول عكاز الاول والثاني بالاضافة الى الطريق الرئيسي الرابط عكاشات بالطريق الستراتيجي ودائرة البحوث الزراعية حيث بلغت المساحة المحررة 13850 كيلومترا مربعا. واشار الى ان القوات حررت ايضا 90 معملا ومحطة قطار فهيدة ومشاريع حصيبة الزراعية وجسر الجابري وتامين وفتح طريق عكاشات القائم . وواضاف ان القوات تمكنت من قتل 250 ارهابيا بينهم 17 انتحارياً وابطال وتفجير الف عبوة ناسفة وتدمير25 عجلة مفخخة و64 عجلة مختلفة وتدمير35 دراجة نارية و15 مضافة و5 معسكرات للارهابيين .

ويقع قضاء القائم غرب العراق ويضم أربعة مدن وأكثر من 50 قرية ويقدر تعداد سكان القضاء و النواحي التابعة له بحسب تقديرات وزارة التخطيط بحوالي 150 الف نسمة عام 2014 وكان يعتبر منطقة تجارية هامة.

وينتمي اهالي قضاء القائم في الغالب لعشائر الكرابلة والبومحل والبومفرج والبوعبيد والسلمان من قبيلة الدليم والكرابلة والموالي والراويين والبوحردان. وقد سقطت المدينة بيد تنظيم داعش في 20 يونيو عام 2014 بعد معركة دامت خمسة أيام.

وكان تنظيم داعش يسيطر على قرابة ثلث مساحة العراق في يونيو حزيران عام 2014 إلا أن القوات العراقية وبدعم من التحالف الدولي حررت معظم تلك المناطق خلال حملات عسكرية على مدى الثلاث سنوات الماضية. 

 

 

 

 


عدد التعليقات 12
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. نصر العراق والمسلمين جميع
الحمد لله - GMT الجمعة 03 نوفمبر 2017 19:10
صفحة من صفحات التاريخ تسجل بأحرف من نور, الابطال الذين هزموا الشر ومن ورائه. والله ولي المتقين.
2. داعش انتهى وداعش آخر ابش
Rizgar - GMT الجمعة 03 نوفمبر 2017 19:28
داعش انتهى وداعش آخر ابشع من الداعش الاءول حيث دواعش السيد العبادي قاموا بجرئم حرب وتطهير عرقي والا غتصاب في خورماتو وداقوق...... الداعش الشيعي نفس اجرام الداعش .
3. رأس الأفعى
النورس المهاجر - GMT الجمعة 03 نوفمبر 2017 21:36
بعد الخلاص من داعش وأزالته من العراق تبقى المهمه الرئيسيه للشعب العراقي أذا أراد الأستقرار والرفاهيه والسلام وبناء الدوله هو قطع رأس الأفعى السامه القاتله والمقصود هو مسعود البارزاني فبقاءه سيبقى العراق يئن من جراح لاتندمل ..
4. دواعش اربيل
OMAR OMAR - GMT السبت 04 نوفمبر 2017 00:04
ياعبادي لاتنسى دواعش اربيل ..يجب القضاء عليهم عن بكره ابيها وخاصه زعيم العصابه البراز اني
5. الايرانيون حررو لكم كركوك
وغسلو لكم شوارغ كربلا - GMT السبت 04 نوفمبر 2017 01:36
وكازم ونجف انتم شنو شغلكم ؟؟؟
6. مليشيات مسعود
السماوي - GMT السبت 04 نوفمبر 2017 02:13
لايستقر العراق الا بدحر مسعود البارزاني وعصاباته العميله بقيادة اولاده اللذين عاثو بارض الرافدين فسادا وتنكيلا بدا من ابناء جلدتهم ابناء الشعب الكردي حيث قاموا بتجويعهم وقطع الرواتب عنهم منذ مايقارب الثلاث سنين. وهم يسرقون النفط ويتاجرون بالاثار والمخدرات ويكنزون الملايين من الدولارات في حساباتهم البنكيه خارج العراق. ولكن يوم الضالمين قريب.
7. .حقوق المسيحيين والازديين
متابع--ناصح - GMT السبت 04 نوفمبر 2017 07:44
لاتنسوا حقوق هؤلاء الاصلاء العراقيين--لابد من منحهم اقليم يحافظون على هويتهم وثقافتهم--العراق بدونهم غير جيد اامنحوهم اقليم خاص والقانون معهم
8. عراق متمدن لا مشعوذ
ابو لهب وابوجهل - GMT السبت 04 نوفمبر 2017 07:49
حان الوقت لا لتدخل رجال الدين بحياة العراقيين لا للتكفيريين لا للعنصرية والقبلية لا لتدخل ايران بشؤون العراق واقصد مايسمى الفكر الخميني --فقط عراق متحضر منفتح لا للشادور والنقاب ولمرأة كانت قبل 60 او 80 سنة اكثر حرية وقوة وشخصية لا نريد ملابس الدواعش العراق لابد ان ان يكون دولة 100% بلد علماني بدون هذا لن يستقر العراق لان الكل يريد ان يطبق اعتقاداته من القرون الوسطى
9. ان يتابع المشهد الإقلیمي
卡哇伊 - GMT السبت 04 نوفمبر 2017 08:36
ان يتابع المشهد الإقلیمي بصورة عامة والمشهد العراقي بصورة خاصة يدرك غياب وتغييب المبادئ الإنسانية عن الساحة بصورة يندى لها جبين الإنسانية حياءً وخجلاً من مشاهد غياب العدالة ، ومن الظلم والعدوان ، والإقصاء والتهميش، وإلغاء الآخر، ناهیك عن التعذيب والقتل وشيوع ظاهرة العنف بكل صورها وأشكالها، كما يلاحظ تصدر منطق القوة في المعادلة الإقلیمیة، فالقوي يأكل الضعيف، وكأن شرعة الغاب هي التي تحكم البشرية المعاصر.
10. لماذا يصافح هذا العميل ال
غانم نمير - GMT السبت 04 نوفمبر 2017 08:38
الطائفي اذا كان يدعي الوطنية و انه رئيس وزراء لكل العراقيين.


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. شعبية ماكرون تنخفض إلى 25 في المئة
  2. رسميا... العلماء يعيدون تعريف الكيلوغرام
  3. القمة العالمية للتسامح تدعو إلى مكافحة التطرف الفكري
  4. نتانياهو في محاولة أخيرة لإنقاذ حكومته
  5. مقتل نحو 15 ألف روسي في حوادث سير العام الحالي
  6. الخارجية الأميركية: لم نتوصل إلى خلاصة نهائية في قضية خاشقجي‎
  7. الكونغرس قد يجبر نائبة من أصل صومالي على خلع حجابها
  8. وفاة متظاهرة وإصابة 47 شخصاً خلال تظاهرات في فرنسا
  9. ترمب: تسليم غولن ليس قيد الدراسة
  10. خامنئي: عراق مستقل قوي ومتطور مفيد لإيران
  11. ولكواليس
  12. العاهل المغربي يعين إدريس الكراوي رئيسا جديدا لمجلس المنافسة
  13. فيضانات هائلة حفرت ودياناً عميقة في سطح المريخ
  14. الصين وروسيا وكندا على رأس البلدان التي ترفع حرارة الأرض
  15. اتهام الأردن بـ
  16. رئيس وزراء إسبانيا يحل الاثنين بالرباط في زيارة رسمية
في أخبار