: آخر تحديث
أعلنت عن عدد ضحايا الإرهاب للشهر الماضي

الأمم المتحدة: الارهابيون مازالوا قادرين على قتل العراقيين

أسامة مهدي: أعلنت الامم المتحدة مساء الاحد عن عدد ضحايا الارهاب من العراقيين خلال الشهر الماضي وحذرت من ان الإرهابيين لا يزالون قادرين على إلحاق ضربات بالمدنيين. واوضحت ان عدد هؤلاء الضحايا بلغ 381 قتيلا وجريحا في وقت تستعد السلطات للاعلان رسميا السبت المقبل عن القضاء على تنظيم داعش بشكل نهائي.

وقالت بعثة الامم المتحدة في العراق في تقرير عن خسائر المدنيين العراقيين جراء العمليات الارهابية خلال الشهر الماضي وتسلمت "إيلاف" نسخة منه انه قتل ما مجموعه 117 مدنيا عراقيا وجرح 264 آخرون في أعمال إرهابية وعنف ونزاعات مسلحة في العراق في نوفمبر 2017 وفقا لأرقام الضحايا التي سجلتها البعثة.

واشارت الى ان عدد المدنيين الذين قتلوا في الشهر الماضي (لا يشمل الشرطة) 114 مدنيا، في حين بلغ عدد الجرحى (باستثناء الشرطة) 264 شخصا.

بغداد الاشد تضررا

واضافت البعثة ان من بين هذه الأرقام، كانت بغداد أشد المناطق تضررا، حيث أصيب 201 من المدنيين (51 قتيلا و 150 جريحا) فيما قتل في محافظة صلاح الدين (125 كم شمال غرب بغداد)  24 قتيلا و 60 جريحا، وقتل 12 شخصا وجرح 28 آخرون. ولم تتمكن بعثة الأمم المتحدة لتقديم المساعدة إلى العراق من الحصول على أرقام الضحايا المدنيين من إدارة الصحة في الأنبار.

وقال يان كوبيش الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في العراق "إن التفجيرين اللذين وقعا في طوز خورماتو بمحافظة صلاح الدين وفي محافظة بغداد خلال الشهر الماضي والذين تسببا في وقوع العديد من الضحايا بين المدنيين، تذكرة فظيعة بأن الإرهابيين لا يزالون قادرين على إلحاق ضربات بالمواطنين المسالمين"، مشددا على "ضرورة اتخاذ السلطات العراقية جميع التدابير والاجراءات لحماية المدنيين من همجية الإرهابيين". 

قتلى ومصابون كثر نتيجة للاثار الثانوية للارهاب 

أوضحت البعثة انه بشكل عام لم تستطع من التحقق بشكل فعال من الإصابات في مناطق النزاع وفي بعض الحالات، لم تتمكن من التحقق إلا جزئيا من بعض الحوادث.

واشارت الى انها تلقت من دون أن تتمكن من التحقق من التقارير عن وقوع أعداد كبيرة من الإصابات مع أعداد غير معروفة من الأشخاص الذين لقوا حتفهم نتيجة للآثار الثانوية للعنف بعد فرارهم من منازلهم بسبب تعرضهم للمخاطر ونقص المياه والغذاء والأدوية والرعاية الصحية.

وقالت انه لهذه الأسباب، ينبغي اعتبار الأرقام المبلغ عنها في هذا التقرير هي الحد الأدنى المطلق لضحايا الارهاب في العراق خلال شهر نوفمبر تشرين الثاني الماضي.

ويأتي الاعلان عن ارقام الخسائر بين العراقيين هذه في وقت كشفت معلومات اليوم عن أن السلطات العراقية تخطط لإعلان نصرها النهائي على تنظيم داعش أثناء عرض عسكري سيجري في البلاد السبت المقبل.

ونقلت المعلومات عن مصدر رفيع المستوى في جهاز الأمن العراقي قوله "إن عرض القوات المسلحة العراقية التي تمثلها الشرطة الفدرالية والجيش والوحدات الشعبية، سيجري يوم السبت المقبل وسيعلن أثناءه عن انتهاء العمليات العسكرية ضد تنظيم داعش والانتصار على هذا التنظيم الإرهابي.

وكان رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي أعلن الاسبوع الماضي الانتصار عسكريا على داعش مشيرا إلى أن الانتصار النهائي سيعلن بعد انتهاء عمليات التطهير في الصحراء الجارية منذ حوالي الاسبوعين.


عدد التعليقات 25
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. الجرائم العنصرية للكيان ا
Rizgar - GMT الأحد 03 ديسمبر 2017 18:41
الجرائم العنصرية للكيان العراقي في طوزخورماتو وكركوك وداقوق ابيض وجه داعش , ...داعش ملائكة مقارنة مع الكيان السرطاني .
2. الارهاب كمشروع
مغترب - GMT الأحد 03 ديسمبر 2017 19:49
نعم هذا صحيح تقصدون (داعش) انا معكم ,لكن حلف الناتو قتل من العراقيين اضعاف مضاعفة منذ ان حررتم الكويت واعتم حقول النفط لشريكاتكم والحرية (للامة الكويتية )المجيدة بعدها بدأتم بألتحضير لتحرير العراق والعراقيين من كرامتهم بالحصار والقصف اليومي من قبل طائراتكم وصواريخكم العابرة للحدود والقارات, قتل يومي مدنيين وعسكريون تمهيدا للغزو وتدمير ماتبقى من المهدم بعد كل هذا جاتم بالزبالة ليحكموا العراق بأسم الاكثرية والمظلومية.منذ 2003 بدأتم بقتل مختلف فرق موت من كل الجنسيات القتل على الاسم والمذهب ثارات ليس لها معنى ثارات من من ولمن ,فقط القتل والترويع .تقتلون وترسلون منظمات اغاثة وكلما زاد القتل كلما تكلمتم عن فوائد الديمقراطية ,كلما زادت السريقات زاد الكلام عن انتخابات جديدة في نفس الوقت النفط يسرق ويهرب في كل الاتجاهات ,لامشاريع بنى تحتية لا كهرباء لاماء لاجيش لا شرطة فقط قبور مقدسة وكانها مكبات نفاية .
3. العراق كدولة صناعة بريطان
卡哇伊 - GMT الأحد 03 ديسمبر 2017 21:19
العراق كدولة صناعة بريطانية فرنسية بخارطة الشرق الاوسط القديم سايكيس بيكو، ولا يوجد بالتاريخ دولة باسم العراق، فالعراق معرف لمنطقة جغرافية .. والعراق تسميه غير اصلية لهذه البقعة الجغرافية، فهذه التسمية لم يطلعها اي من شعوب منطقة العراق الداخلية عليه، بل هي تسمية اجنبية اما فارسية او حجازية، وتعني الشاطئ،
4. تم اغتيال العقيد احمد الج
K♥u♥r♥d♥i♥s♥t♥a♥n - GMT الأحد 03 ديسمبر 2017 21:24
تم اغتيال العقيد احمد الجراح الذي استهتر بعلم كوردستان ورفع علم الكيان الحقير في كركوك ....عنصري اخر في مزبلة التاريخ .
5.
- GMT الأحد 03 ديسمبر 2017 21:28
(اتحداكم.. ان تعطوني محافظة..لم يدمرها جيشكم)..(جيش الاحتلال العراقي..لارض الرافدين)
6. جيش الاجرام
- GMT الأحد 03 ديسمبر 2017 21:30
(اعطونا محافظة عراقية واحدة فقط) لم يقم (الجيش العراقي باستهداف مدنها وتدميرها)
7. جيش الا نفال
⌚⌚⌚ - GMT الأحد 03 ديسمبر 2017 21:31
وهل يوجد جيش بالعالم (دمر كل محافظاته عبر تاريخه).. (كالجيش االعراقي)؟؟
8. (مكون ديمغرافي)
☕☕☕ - GMT الأحد 03 ديسمبر 2017 21:32
اعطونا (مكون ديمغرافي) لم يقمعه هذا الجيش منذ تاسيسه لحد اليوم.. ففعلا الجيش العراقي يستحق ان يوصف جيش الاحتلال العراقي لشعوب ارض الرافدين.. وان يدخل موسوعة غنيس بهذا الشان..
9. هل هناك محافظة
⛏⛏⛏ - GMT الأحد 03 ديسمبر 2017 21:33
هل هناك محافظة (بارض الرافدين) لم تسلم من (صواريخ ومدافع ودبابات) الجيش العراقي ولم يدمرها تدميرا.
10. لا يوجد بالعالم جيش د
☂️ ☂️ ☂️ - GMT الأحد 03 ديسمبر 2017 21:34
لا يوجد بالعالم جيش دمر محافظات البلد المنسوب له.. جميعها.. الا جيش الاحتلال العراقي الخبيث .


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. هل اقتربت بداية نهاية ميركل؟
  2. ما بين لندن وطهران.. نازانين والاتفاق النووي
  3. واشنطن تستعد لحرب مفتوحة مع إبقاء تواجدها في سوريا
  4. الأكراد يتنافسون على دعم الصدر لمرشحيهم للرئاسة
  5. وفاة راهب في ظروف غامضة في مصر
  6. هل يساعد الطعام الذي نتناوله في محاربة الاكتئاب؟
  7. غاضبون يواجهون روحاني في نيويورك: أطردوا
  8. الخلاف حول إيران محور اجتماع مجلس الأمن الأربعاء
  9. ملفات كثيرة تنتظر حكومة لبنان بعد تأليفها.. فهل تعالجها؟
  10. ماكرون وماي وترودو يتعهدون أن تلتحق كل الفتيات بالمدارس بحلول 2030
  11. ترمب: الملك سلمان وولي العهد يسعيان إلى إصلاحات جديدة جريئة
  12. ألمانيا تأسف من سوء الفهم الذي أصاب علاقتها مع السعودية
  13. للمرة الأولى... الملك سلمان يصل المدينة المنورة عبر قطار الحرمين 
  14. أردوغان يندد باستخدام العقوبات الاقتصادية سلاحاً
  15. ماكرون يدعو إلى
  16. اختراق جديد في المعركة ضد الزهايمر
في أخبار