قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

الرباط: عبرت المملكة المغربية عن إدانتها الشديدة للهجوم الذي تعرضت له فرقاطة سعودية الأحد الماضي، نفذته ثلاثة زوارق تابعة للميليشيات الحوثية باليمن، إذ وصفته الخارجية المغربية بـ"الآثم"، وهو ما أدى إلى وفاة عنصرين من أفراد طاقم السفينة وإصابة 3 آخرين.

وأفاد بيان لوزارة الخارجية والتعاون المغربية، اليوم الخميس، تلقت "ايلاف المغرب" نسخة منه، بأن المملكة المغربية تعلن "إدانتها الشديدة للهجوم الآثم الذي تعرضت له فرقاطة سعودية أثناء قيامها بدورية مراقبة غرب ميناء الحديدة اليمني، يوم الأحد 30 يناير2017 وأسفر عن وفاة وإصابة عدد من أفراد طاقمها".

وأضاف المصدر ذاته، أن المغرب يتقدم بـ"أحر عبارات التعازي والمواساة إلى الحكومة والشعب السعوديين"، كما أكد البيان على تضامن المغرب "الكامل والموصول مع المملكة العربية السعودية وتأييدها لجهودها في الحفاظ على الشرعية في اليمن".

ودعت الخارجية المغربية إلى "الوقف الفوري لهذه الاعتداءات المشينة التي تتنافى مع قوانين الملاحة البحرية وتؤثر سلبا على تدفق المساعدات الإنسانية لفائدة الشعب اليمني الشقيق"، كما اعتبرتها "تتعارض مع المساعي الدولية لإيجاد حل سياسي للأزمة في اليمن، وفقا لمقتضيات قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2216".

يذكر أن ثلاثة زوارق تابعة للميليشيات الحوثية، استهدفت الأحد الماضي، فرقاطة سعودية غرب ميناء الحديدة أثناء قيامها بدورية مراقبة للمياه الإقليمية، وأوضحت قيادة التحالف العربي أن السفينة السعودية قامت بالتعامل مع الزوارق بما تقتضيه الحالة، إلا أن أحد الزوارق اصطدم بمؤخرة السفينة، ما نتج عنه انفجار الزورق ونشوب حريق في مؤخرة السفينة، ما أدى إلى استشهاد اثنين من طاقهما وإصابة آخرين حالتهم مستقرة.