قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

إيلاف من الرباط: قرر المغرب تمويل دراسات الجدوى التقنية والمالية لمشروع ضخم يهدف الى تشييد عاصمة جديدة لجنوب السودان في منطقة رامشيل (وسط البلاد)،&بكلفة &5،1 مليون دولار.

جاء الإعلان عن ذلك خلال ترأس العاهل المغربي الملك محمد السادس، ورئيس جمهورية جنوب السودان، سالفا كير مايارديت، امس الأربعاء بالقصر الرئاسي في جوبا، مراسيم التوقيع على تسع اتفاقات ثنائية في مجالات مختلفة للتعاون بين البلدين.

العاهل المغربي ورئيس جنوب السودان لدى ترؤسهما في جوبا توقيع اتفاقيات ثنائية بين البلدين&

&وألقى وزير الداخلية المغربي &محمد حصاد كلمة أكد فيها أن المغرب، وانسجاما مع رؤية الملك محمد السادس بخصوص التعاون جنوب - جنوب، وفي إطار العلاقات الأخوية التي تربط المملكة بجمهورية جنوب السودان، التزم بتقاسم تجربته في مجال التعمير والتنمية الحضرية، بهدف دعم تشييد عاصمة جديدة لجنوب السودان.

وبعد أن ذكر بأن المملكة وافقت على تمويل دراسات الجدوى التقنية والمالية لهذا المشروع الضخم بقيمة 5،1 مليون دولار، أبرز حصاد في كلمته بين يدي جلالة الملك ورئيس جنوب السودان، أن الدراسات الأولية ستنكب على التعمير والجوانب الاجتماعية والاقتصادية والبيئية لهذا المشروع.

& وأوضح الوزير المغربي ، الذي أشار إلى أن هذه الدراسات ستفضي إلى وضع مخطط مديري وإصلاح تقني ومالي ومخطط إنجاز، أن المملكة المغربية ستقدم دعمها لجمهورية جنوب السودان خلال مختلف مراحل إنجاز هذا المشروع.

& & وتابع أن التدبير المفوض لهذا المشروع سيعهد في الجانب المغربي لمجموعة التهيئة العمران تحت إشراف لجنة تنفيذية يعينها العاهل المغربي .

& وأعلن في هذا السياق، عن إحداث لجنة لتتبع المشروع، التي يرتقب أن تجتمع مرتين على الأقل في السنة.

العاهل المغربي يطلع على تبرعات انسانية موجهة لجنوب السودان

& وتندرج هذه الاتفاقات في إطار تقوية روابط الشراكة والتعاون بين مختلف البلدان الشقيقة والصديقة بالقارة، وتعكس بشكل جلي الإنخراط التام للملك محمد السادس من أجل تعزيز تعاون جنوب-جنوب متضامن وفاعل، والذي جعل منه العاهل المغربي &أحد أسس السياسة الخارجية للمملكة، خدمة لمصالح الشعوب الإفريقية &.

الاتفاقيات الثنائية التسع&

&وبالنسبة للاتفاقات التسع الموقعة يتعلق الامر ب:

& – اتفاق يهم إنجاز مدينة رامسييل الجديدة، وقعه عن الجانب المغربي وزير الداخلية، محمد حصاد، ووزير السكنى وسياسة المدينة نبيل بن عبد الله، ورئيس مجلس إدارة مجموعة التهيئة العمران، بدر كانوني، وعن جانب جنوب السودان &ماييك آيي دونغ، وزير لدى الرئاسة.

& – اتفاق عام للتعاون، وقعه وزير &الخارجية والتعاون، صلاح الدين مزوار، ووزير الخارجية والتعاون الدولي لجنوب السودان، دنغ ألور كول.

الملك محمد السادس زار ضريح الراحل جون غارنغ

- إتفاق لتشجيع وحماية الاستثمار، وقعه وزير الاقتصاد والمالية، محمد بوسعيد، ووزير المالية والتخطيط بجنوب السودان، ستيف ديو داو.

&-اتفاقية لمنع الازدواج الضريبي ومحاربة التهرب الضريبي في مجال الضرائب على الدخل، وقعها الوزيرين بوسعيد و ديو داو،&

- مذكرة تفاهم في المجال الفلاحي، وقعها وزير الفلاحة والصيد البحري، عزيز أخنوش، ووزير الفلاحة والأمن الغذائي بالنيابة الجنوب سوداني، كورنليو كون نغو،

- مذكرة تفاهم تهم التعاون الصناعي ، وقعها وزير الصناعة والتجارة والاستثمار والاقتصاد الرقمي، مولاي حفيظ العلمي، ووزير التجارة والصناعة بجنوب السودان، موس حسن اييت،&

سيلفا كير لدى استقباله امس ملك المغرب في مطار جوبا&

- مذكرة تفاهم تهم التعاون في قطاع المعادن، وقعته بالأحرف الأولى المديرة العامة للمكتب الوطني للهيدروكاربونات والمعادن، أمينة بنخضرة، والمدير العام لمديرية التنمية المعدنية بجنوب السودان، تونغجانغ أواك تونغجانغ.

- إتفاق تعاون في مجال التكوين المهني، وقعه عن الجانب المغربي المدير العام لمكتب التكوين المهني وإنعاش الشغل، العربي بنشيخ، والسفير المدير العام للوكالة المغربية للتعاون الدولي محمد مثقال، وعن الجانب الجنوب سوداني، جواك أغوك أنيار، المدير العام للتعليم التقني والتدريب المهني بوزارة التربية العامة والتعليم،

- مذكرة تفاهم بين الاتحاد العام لمقاولات المغرب و فيدرالية جنوب السودان للمقاولات والمشغلين، وقعته رئيسة الاتحاد العام لمقاولات المغرب، مريم بنصالح، ورئيس فيدرالية الأعمال بجنوب السودان ، أيي دوانغ أيي.
يزور المستشفى المغربي الميداني بجوبا&

على صعيد اخر ، زار الملك محمد السادس، مرفوقا برئيس جمهورية جنوب السودان &سلفا كير ميارديت، اليوم الخميس، المستشفى الميداني التابع للقوات المسلحة الملكية المقام بجوبا، وذلك في إطار البعثة الإنسانية لفائدة سكان جمهورية جنوب السودان.

ووجد العاهل المغربي &والرئيس الجنوب السوداني &في استقبالهما لدى وصولهما الى المستشفى الميداني، الفريق عبد الفتاح الوراق المفتش العام للقوات المسلحة الملكية المغربية، واللواء عبد الكريم محمودي مفتش مصلحة الصحة العسكرية، والعقيد فؤاد ساكت الطبيب الرئيسي بالمستشفى الميداني الطبي- الجراحي بجوبا، ووزير الصحة الحسين الوردي.

لدى اجرائهما مباحثات على انفراد أمس

واطلع العاهل المغربي على التجهيزات الحديثة المتوفرة بالمستشفى الميداني متعدد التخصصات والخدمات الطبية ذات الجودة التي يقدمها لسكان جمهورية جنوب السودان.

وقام العاهل المغربي مرفوقا بالرئيس سلفا كير بجولة عبر مختلف مرافق ومصالح هذه البنية الاستشفائية، التي تسجل منذ افتتاحها إقبالا كبيرا من طرف سكان جنوب السودان، قبل أن تؤخذ للعاهل &المغربي صورة تذكارية مع الطاقم الطبي للمستشفى الميداني.

وتبلغ طاقة المستشفى الميداني متعدد التخصصات المقام منذ يوم الإثنين 23 يناير الماضي بقلب مدينة جوبا، والذي يستقبل ما معدله 400 إلى 600 مريضا في اليوم، 30 سريرا قابلا للتوسيع إلى 60.

ويتكون طاقم المستشفى من 20 طبيبا متخصصا و18 ممرضا، ويقدم خدمات طبية ذات جودة عالية في تخصصات مختلفة، لاسيما طب الأطفال، والطب الباطني، والجراحة، وطب القلب والشرايين، والعظام والمفاصل، وطب الأسنان، وطب العيون، وطب الأنف والأذن والحنجرة.

ويتوفر المستشفى الميداني لجوبا، المزود بجميع التجهيزات الضرورية لإنجاح هذه العملية الإنسانية، بالخصوص، على مختبر للتحليلات الطبية وصيدلية تضم حزما من الأدوية المتنوعة.

وخلال الفترة ما بين 23 يناير و1 فبراير، استقبل المستشفى الميداني 4583 مريضا وقدم &7936 استشارة طبية، من بينها 1259 حالة مستعجلة، كما أمن الطاقم الطبي، خلال نفس الفترة 20 عملية جراحية وولادة واحدة.

هبة ملكية للمستشفى المركزي بجوبا

في سياق ذلك ، أشرف الملك محمد السادس، رفقة رئيس جمهورية جنوب السودان &، اليوم الخميس بجوبا،ايضا على تسليم هبة من الآليات والتجهيزات الطبية لفائدة المستشفى المركزي بعاصمة جنوب السودان.

ملك المغرب يعود مستشفى ميدانيا مغربيا في جنوب السودان

وتندرج هذه المبادرة، التي تعد تعبيرا عن العزم الراسخ للعاهل المغربي على إضفاء محتوى إنساني لتضامن المغرب مع بلدان القارة الإفريقية والتعاون جنوب-جنوب، في إطار البعد الاجتماعي والإنساني للتعاون الفاعل ومتعدد الأشكال والمكثف الذي يجمع المملكة المغربية بعدد من بلدان القارة.

وتتألف هذه الهبة الممنوحة من طرف مؤسسة محمد السادس للتنمية المستدامة، من تجهيزات تهم وحدة طب العيون ومصلحة النساء والتوليد بمستشفى جوبا. وتضم على الخصوص، بالنسبة لمصلحة طب النساء والتوليد، 4 حاضنات، و3 طاولات مسخنة، وآلتين للتهوية، و3 آلات للتصوير العلاجي، وعدد من حزم لوازم التوليد والإنعاش بالنسبة للمواليد الجدد.

وبالنسبة لوحدة طب العيون، تضم الهبة منظارا لعمليات جراحة العيون، و “كاميرا فوندوس”، وآلة لقياس المجال البصري، إلى جانب لوازم علاج داء المياه البيضاء والجراحات الصغرى، ومنظارين للعيون.&

عاهل المغرب يزور قوات مسلحة مغربية في جنوب السودان

وبهذه المناسبة قدمت ادارة المستشفى المركزي لجوبا للملك محمد السادس هدية عبارة عن زي تقليدي جنوب سوداني فخري يسمى محليا ب “لاوا”.&

ولدى وصول ملك المغرب ورئيس جنوب السودان إلى المستشفى، تقدم للسلام عليهما وزير الصحة بجنوب السودان رياك غايي ، وعدد من اعضاء حكومة جنوب السودان ، ومديرة المستشفى المركزي لجوبا، &والرئيس المنتدب والأعضاء المتطوعون لمؤسسة محمد السادس للتنمية المستدامة.

.. وهبة لفائدة السكان&

وأشرف &الملك محمد السادس ، رفقة رئيس جمهورية جنوب السودان ايضا اليوم الخميس بجوبا، على تسليم هبة إنسانية مهمة &لفائدة سكان &هذا البلد الشرق إفريقي.

وتندرج هذه الهبة الملكية الممنوحة من طرف مؤسسة محمد السادس للتنمية المستدامة، في إطار التضامن الفاعل للمملكة المغربية مع بلدان القارة الإفريقية ، حيث تتألف من 267,5 طنا من مختلف المواد الغذائية.

كما تشمل هذه الهبة 70 طنا من الأغطية و10 أطنان من تجهيزات الطبخ الممنوحة لسكان جنوب السودان بمخيمات النازحين.

زيارة ضريح جون غارنغ

وزار الملك محمد السادس، مرفوقا بالامير مولاي إسماعيل، والرئيس سلفا كير ، اليوم الخميس، ايضا ضريح الراحل جون غارنغ، حيث وضع إكليلا من الزهور ترحما على زعيم استقلال جنوب السودان.

وخاض غارنغ، الرجل السياسي والعسكري المولود بتاريخ 23 يونيو 1945، مفاوضات سلام مع السودان في 2002 توجت ثلاث سنوات بعد ذلك بالتوقيع على اتفاق عام للسلام، عين بموجبه في 9 يوليو 2005 نائبا للرئيس السوداني في حكومة الوحدة الوطنية.

&وفي 30 يوليوز من نفس السنة، لقي &مصرعه في حادثة سقوط المروحية التي كانت تقله بجنوب السودان.

&وفي ختام هذه الزيارة، وقع العاهل المغربي في الدفتر الذهبي للضريح.