قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

بروكسل: اعلن حلف شمال الاطلسي الاحد بدء برنامج في الاراضي العراقية لتدريب قوات الامن على تعطيل "العبوات المتفجرة" التي يستخدمها تنظيم داعش.

واضاف الحلف في بيان ان "حوالى 30 جنديا يشاركون في الدورة الاولى التي تستمر خمسة اسابيع"، موضحا ان بلدانه قدمت معدات حماية للجنود في اطار تدريبهم.

وذكر الحلف الاطلسي ان هذا البرنامج الجديد سيجرى "بالتوازي مع تدريبات يقوم بها الحلف الاطلسي في العراق على صعيد التعاون المدني العسكري"، مذكرا بأن بلدان الاطلسي وافقت خلال قمة وارسو في يوليو 2016، على نقل تدريبات تجري في الاردن حاليا الى العراق.

واعلن الامين العام للحلف ينس ستولتنبرغ في بيان، ان هذا النوع من البرامج يساهم في "تعزيز قدرة العراق على محاربة تنظيم داعش وضمان سلامة" البلاد.

واضاف ان "افضل سلاح متوافر لدينا من اجل مكافحة الارهاب هو تدريب القوات المحلية"، معتبرا ان "جيشا عراقيا يتسم بمزيد من القوة والفعالية يعني عراقا ينعم بمزيد من الامان وشرق اوسط اكثر استقرارا".

يتضمن دور الاطلسي في المنطقة، منذ اكتوبر الماضي، دعما تقدمه طائراته الايواكس للمراقبة الى التحالف الدولي الذي يحارب تنظيم داعش.

وتعد هذه الطائرات المزودة برادارات قوية بين التجهيزات النادرة الموضوعة مباشرة في تصرف الحلف فيما تمتلك دوله القسم الاكبر من المعدات العسكرية. ويمكن ايضا تحويل هذه الطائرات الى مراكز قيادة لتنسيق عمليات القصف والعمليات الجوية الاخرى.