قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

نصر المجالي: أعلن مصدر مطلع، أن روسيا والولايات المتحدة قد تعلنان هدنة ثانية في سوريا، في منتصف أغسطس، لتشمل ريف حمص والغوطة الشرقية. وقال إن خبراء، من أميركا وروسيا، يجرون مشاورات في إحدى العواصم الأوروبية حول هذا الموضوع.

وتوقع أن يتم الإعلان عن الهدنة قبل الجولة القادمة من مفاوضات أستانا، المقررة في أواخر أغسطس، ورجح المصدر في تصريح لوكالة "سبوتنيك" أن يبدأ سريان وقف إطلاق النار، في حدود 14-15 من الشهر المقبل. وأضاف: "على الأرجح، ستشمل الهدنة حمص، وربما الغوطة الشرقية".

وكانت روسيا والولايات المتحدة كشفتا عن اتفاق هدنة، يشارك في تطبيقه الأردن، جنوبي سوريا، يشمل مناطق في أرياف القنيطرة والسويداء ودرعا. وجاء الإعلان عن الاتفاق بعد أول لقاء بين الرئيسين، الروسي فلاديمر بوتين والأميركي دونالد ترامب، على هامش قمة العشرين، في هامبورغ في 7 يوليو الجاري. وأكد الطرفان أنهما يعملان على توسيع هذه التجربة الناجحة، وإعلان هدن مماثلة في مناطق سورية أخرى.

لافروف والصفدي

وإلى ذلك، بحث وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، خلال مكالمة هاتفية مع نظيره الأردني، أيمن الصفدي، التسوية في سوريا، وسبل إقامة نظام وقف الأعمال القتالية.

وجاء في بيان صدر عن وزارة الخارجية الروسية اليوم الثلاثاء: "تبادل الوزيران بالآراء حول المشاكل الإقليمية القائمة، مع التركيز على التسوية السورية، وذلك في تطور للمكالمة الهاتفية بين الرئيس الروسي فلاديمير بوتين والعاهل الأردني عبد الله الثاني".

وتابع البيان: "وتم مناقشة التدابير التي تقوم بها روسيا بالإضافة الى دول أخرى بما فيها الأردن من أجل إقامة نظام وقف الأعمال القتالية في سوريا، على وجه الخصوص تنفيذ مذكرة إنشاء منطقة تخفيف التصعيد جنوب غرب سوريا التي تم توقيعها يوم 7 يوليو في عمان من قبل ممثلي روسيا، والأردن، والولايات المتحدة".

وأضاف البيان: "تم التأكيد على ضرورة احترام سيادة ووحدة أراضي الجمهورية العربية السورية وفقا للقرار الأممي رقم 2254".

كما تطرق الوزيران الى أهمية الخروج من المأزق التي وصلت إليه المفاوضات الفلسطينية - الإسرائيلية عبر إقامة مفاوضات مباشرة حول كافة القضايا بما في ذلك القدس.