قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

إيلاف من لندن: كشفت مصادر إعلامية اردنية وفلسطينة أن الملك عبدالله الثاني سيزور مدينة رام الله في الضفة الغربية لعدة ساعات يوم الإثنين المقبل للقاء الرئيس الفلسطيني محمود عباس لتحادث حول التطورات والمستجدات في القدس والمسجد الأقصى وعلى الساحة العربية. 

وقالت مصادر إن زيارة الملك عبد الله الثاني الذي يرافقه وزير الخارجية الأرني أيمن الصفدي، إلى رام الله، تأتي في سياق التعاون والتشاور المستمر بين الجانبين الفلسطيني والأردني بهدف دعم القضية الفلسطينية على الساحة الدولية.

وأضافت المصادر أن اتصالات تجري لوصول عاهل الأردن في طائرة مروحية من العاصمة الأردنية عمان إلى رام الله مباشرة. 

وكانت الأردن والسلطة الفلسطينية نسقتا في الأسابيع الأخيرة الجهود بشكل مكثف من أجل ازالة البوابات الإلكترونية التي وضعتها الشرطة الاسرائيلية في مداخل الحرم القدسي. 

وكانت وكالة الأنباء الرسمية الفلسطينية (وفا) قد قالت الأحد الماضي إنه جرى اتصال هاتفي بين الملك عبدالله الثاني وعباس، للاطمئنان على صحة الرئيس الفلسطيني بعد الفحوصات الطبية التي أجراها يوم السبت، موضحة أنه تم الاتفاق على عقد لقاء قريب في إطار استمرار التنسيق والتشاور في المواضيع ذات الاهتمام المشترك.

وجاءت هذه الأنباء متزامنة مع ما أفاد به المتحدث باسم الحكومة الأردنية محمد المومني، أن العاهل الأردني قام بالتبرع بمليون دينار لدائرة أوقاف القدس وشؤون المسجد الأقصى من أجل حماية المقدسات والمحافظة عليها وترميمها.

ويشار إلى أن آخر زيارة للملك عبد الله الثاني لرام الله حيث مقر السلطة الوطنية الفلسطينية كانت في العام 2012.