: آخر تحديث
تحت شعار "التراث الثقافي رهان التنمية المستدامة"

المغرب: افتتاح المهرجان الوطني لفن أحواش بقصبة تاوريرت

تحت شعار "التراث الثقافي رهان التنمية المستدامة"، انطلقت، الجمعة، بساحة قصبة تاوريرت، بورزازات، فعاليات الدورة السابعة للمهرجان الوطني لفن أحواش، الذي تنظمه وزارة الثقافة والاتصال، على مدى ثلاثة أيام، تحت رعاية العاهل المغربي الملك محمد السادس.

إيلاف من الرباط: افتتحت التظاهرة بكرنفال للفرق المشاركة، تلاه تقديم لوحات فنية متنوعة أمام الجمهور الكبير الذي ملأ مدرجات ساحة قصبة تاوريرت. كما قام محمد الأعرج وزير الثقافة والاتصال والوفد المرافق له بزيارة للمعارض والورشات الفنية.

شكل حفل الافتتاح فرصة لإبراز "غنى وتنوع تراث الجهة والإقليم المادي واللامادي الذي يتم الاحتفال اليوم بأحد مكوناته اللامادية البارزة المتمثلة في فن أحواش بإيقاعاته ورقصاته الجماعية، إلى جانب "رقصة النحلة" بقلعة مكونة و"فرقة الركبة" بزاكورة وغيرها من الأنماط الفنية التي تحتوي على سمات العالمية التي تحتاج إلى المزيد من الاشتغال من أجل تثمينها".

كما كان حفل الافتتاح فرصة للاحتفاء بعدد من رموز ورواد هذا الفن، من قبيل الفنانة إيجة بازكاغ والفنان محمد آيت عبد الدايم، فضلا عن الفنانة الشاعرة الحسانية خديجة العبيدي.

تفاعل الجمهور الذي تابع حفل الافتتاح مع اللوحات الفنية المتنوعة التي قدمتها كل من فرقة السمارة ومنتخب أحواش المكون من فرق أطفال "إثران ايت بن حدو" و"القصبة" و"الزاوية الناصرية"، ثم منتخب "تماست" و"تفولتوت" وفرقة "الرواد"، تلاها عرض للأزياء التقليدية للجهة على إيقاعات أحواش، لتختتم السهرة الأولى بلوحات لمنتخب "ونتجكال" و"زناكة".

ويشكل المهرجان، حسب منظميه، "محطة سنوية تلتئم فيه الفرق الموسيقية المهتمة بفن أحواش على المستوى الوطني، وفسحة فنية وجمالية للارتقاء بالذوق الفني المتميز لهذا الفن العريق والمعبّر عن تعدد مصادر الثقافة المغربية وتنوع منابعها".

وتعرف الدورة مشاركة أكثر من 500 فنانة وفنان يمثلون أجود الفرق التراثية بمختلف جهات المملكة، سيحيون سهرات وأمسيات فنية طيلة أيام المهرجان بقصبة تاوريرت التاريخية وساحات عمومية بتراب إقليم ورززات.

كما تشهد الدورة مشاركة فرق شبابية لفنون أحواش للمرة الأولى، وسيتم تنظيم ندوتين فكريتين، الأولى تحت عنوان: "فن أحواش إبداع متميز وإرث ثقافي متجدر"، والثانية تحت عنوان: "التراث اللامادي بدرعة تافيلالت"، بمشاركة وتنشيط أساتذة متخصصين، إضافة إلى معرض للفنون التشكيلية، ومعرض للزي التقليدي، ومعرض للصور الفوتوغرافية، وورشة للطبخ التقليدي.

وتهدف وزارة الثقافة والاتصال، من خلال تنظيم هذه التظاهرة السنوية، إلى "الاحتفاء بفن أحواش كتراث مغربي متميز تجب رعايته ورد الاعتبار له وتثمينه للتعريف به وبمكوناته والحفاظ عليه، وحمايته وتحصين خصوصياته، وضمان استمراريته، إضافة إلى التكوين والتحسيس بأهمية هذا التراث لفائدة الناشئة مع إمكانية خلق وتشجيع الصناعات الثقافية من خلال فن أحواش".


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. صفعة جديدة تتلقاها تيريزا ماي
  2. تقرير مولر يتطلب من وسائل إعلام أميركية إعادة النظر بمواقفها
  3. نجاح وساطة مصرية للتهدئة في غزة
  4. الغارات الإسرائيلية على غزة تستهدف مكتب اسماعيل هنية
  5. روسيا تحذر من
  6. الرئاسة التونسية: الملك سلمان يزور تونس الخميس
  7. ماي تلغي قرار التصويت لمرة ثالثة
  8. هجوم نيوزيلندا: المجلس الفرنسي للديانة الإسلامية يقاضي فيسبوك ويوتيوب
  9. دمشق: الإعلان الأميركي بشأن الجولان اعتداء صارخ على سيادتنا
  10. ترمب يوقع الإعتراف الأميركي بسيادة إسرائيل على الجولان
  11. إسرائيل تغير على قطاع غزة
  12. محامو
  13. علماء يكشفون سرّ هجرة المشتري المجهولة نحو الشمس
  14. غانتس: لن أتردد في ضرب إيران عند الحاجة
  15. الفرنسيون يتمنّون بشدة خروج بريطانيا من
  16. وزارة الثقافة السعودية تدشن أنشطتها الإربعاء المقبل
في أخبار