قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

أسامة مهدي: عبرت الامم المتحدة عن خيبة املها العميقة لعدم وصول أيٍّ من النساء المؤهلات البارزات إلى هيئة رئاسة مجلس نواب داعية الى الاسراع في انتحاب رئيس الجمهورية والحكومة. فيما رشح الاتحاد الديمقراطي الكردستاني شخصيتين لمنصب رئيس البلاد.

وقال الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في العراق يان كوبيش انه أُحيط علماً بنتائج التصويت لانتخاب رئيس مجلس النواب العراقي ونائبيه الاول والثاني اليوم وهنأ المسؤولين الذين تم انتخابهم، لكنه اعرب في بيان صحافي تسلمت "إيلاف" نسخة منه عن خيبة أمله العميقة من عدم وصول أيٍّ من النساء المؤهلات البارزات إلى هيئة رئاسة مجلس نواب حاثاً النواب والقادة السياسيين على أن يفوا بتعهداتهم وينتخبوا نساءً لمواقعَ قياديةٍ أُخرى في مجلس النواب وللمناصب الوزارية وغيرها من المناصب العُليا في الحكومة المُقبلة.

يذكر ان 83 إمرأة عراقية قد حصلن على مقاعد لهن في البرلمان الحالي من بين 329 عضوا هو مجموع اعضاء البرلمان لدورته الرابعة الحالية لعام 2018.

وحث الممثل الخاص القوى والكتل السياسية على الإسراع في المُضي قُدماً والتزاماً بالتواقيت الدستورية بعملية انتخاب رئيس الجمهورية ثم رئيس مجلس الوزراء ليعقب ذلك تشكيلُ حكومةٍ وطنيةٍ مؤيدةٍ للإصلاح وعابرةٍ للطوائف وتستندُ إلى التعاون والشراكة بين مختلف مكونات العراق وفئاته، بعيداً عن المحاصصة الطائفية والفساد.

واضاف كوبيش إنّ حكومةً بهذه الشروط هي وحدها القادرةُ على استعادة ثقة المواطنين والعمل بسرعةٍ على تلبية مطالبهم بتحسين الخدمات العامة وتوفير فرص العمل والتنمية والإصلاح الاقتصادي وحماية مصالح العراق وضمان الاحترام الكامل لسيادته واستقلاله.

وهنأ كوبيش المسؤولين الذين تم انتخابهم، وهم رئيسُ المجلس محمد الحلبوسي ونائباه حسن الكعبي وبشير الحداد، مؤكدا تطلعُ بعثةُ الأمم المتحدة لمساعدة العراق (يونامي) إلى العمل مع القيادة البرلمانية الجديدة ومجلس النواب وهي على استعدادٍ لتقديم أيةِ مساعدةٍ تُطلب منها.

يذكر ان العراق قد اكمل في وقت سابق اليوم اولى استحقاقات انتخاباته البرلمانية الاخيرة بالانتهاء من عملية انتخاب رئاسة البرلمان حيث اختار النواب اليوم النائب الثاني لرئيسه بعد تأحر 24 ساعة عن اختيار الرئيس ونائبه الاول فيما تسلم الحلبوسي من رئيس السن للبرلمان منصبه الرئاسي.

وصوت مجلس النواب العراقي في جلسة اليوم لبشير توفيق الحداد القيادي في الحزب الديمقراطي الكردستاني بزعامة مسعود بارزاني نائبا ثانيا لرئيسه حيث حصل على 185 صوتا من بين 282 نائبا شاركوا في التصويت من مجموع عدد النواب البالغ 329.

والحداد من مواليد 1956 وحاصل على شهادة البكالوريوس في اللغة العربية وأدابها وماجستير ودكتوراه في فلسفة الشريعة الاسلامية والفكر الاسلامي وشغل عمادة معهد كردستان لتدريب ائمة المساجد وخطبائها.

وانتخب البرلمان العراقي امس السبت مرشح تحالف المحور الوطني السني محافظ الأنبار السابق محمد الحلبوسي رئيسا له مدعوما من التحالف الموالي لإيران ما يفتح الباب أمام تشكيل حكومة عراقية بعد حوالي أربعة أشهر من الانتخابات التشريعية، كما تم انتخاب حسن كريم الكعبي عن التيار الصدري وهو قائمقام مدينة الصدر نائبا للرئيس.

وبحسب نظام المحاصصة المعمول به في العراق منذ سقوط نظامه السابق عام 2003 فأن رئاسة البرلمان من حصة المكون السني فيما يكون نائبه الاول من المكون الشيعي ونائبه الثاني من الكردي.

مرشحان للرئاسة

اعلن الاتحاد الوطني الكردستاني اليوم عن تسمية مرشحين اثنين لتولي رئاسة الجمهورية العراقية سيعرضان على البرلمان في 25 من الشهر الحالي لاختيار احدهما.

وانتهى اجتماع المكتب السياسي للاتحاد الوطني الكوردستاني الخاص بتحديد مرشح من بين خمسة لمنصب رئيس جمهورية العراق حيث لم يبق منهم غير اثنين للتنافس.

وقالت شبكة رووداو الإعلامية الكردية من مجينة السليمانية الشمالية مقر الاتحاد في تقرير تابعته "إيلاف" أن اجتماع المكتب السياسي للاتحاد الوطني الكردستاني المخصص لاختيار مرشح لمنصب رئيس جمهورية العراق قد استقر على مرشحَين للمنصب هما القياديين في الحزب: ملا بختيار ولطيف رشيد موضحة ان عائلة الرئيس الراحل جلال طالباني تدعم لطيف رشيد في الاجتماع وهو عديل طالباني وأن ذلك جاء بعد عدم تمكن الاتحاد من إقناع برهم صالح بالعودة إلى صفوفه ومباشرة مهامه السابقة نائباً ثانياً للأمين العام للحزب مقابل ترشيحه لرئاسة الجمهورية.

ويعتمد قرار اختيار أحد هذين المرشحين على اجتماع مقبل رفيع المستوى سيعقد خلال الساعات المقبلة بين الحزب الديمقراطي الكردستاني بزعامة مسعود بارزاني والاتحاد الوطني الكردستاني.

ومن المنتظر ان يتم تقديم اسمي المرشحين لرئاسة الجمهورية ملا بختيار ولطيف رشيد في جلسة سيعقدها البرلمان العراقي في 25 من الشهر المقبل لاختيار احدهما للمنصب.