: آخر تحديث

طعن قضائي في قرار غواتيمالا نقل سفارتها في اسرائيل الى القدس

غواتيمالا: طعن محام من غواتيمالا بقرار بلاده نقل سفارتها في اسرائيل الى القدس، معتبرا انه يشكل انتهاكا للقانون الدولي.

وتقدم المحامي ماركو فينيسيو ميخيا بشكوى قضائية امام المحكمة الدستورية الاثنين قائلا ان الاعلان في 24 ديسمبر عن نقل السفارة يخالف مبادئ واحكام وتطبيق القانون الدولي في ما يتعلق بعملية السلام الفلسطينية-الاسرائيلية.

وقال المحامي ان تغييرا سياسيا كهذا كان يجب ان يطرح للاستفتاء. وقال ميخيا ان الرئيس جيمي موراليس ضرب عرض الحائط بالمعايير الحكومية باعلان نقل السفارة على صفحته على موقع فايسبوك بدلا من تكليف وزارة الخارجية اعلانه عبر القنوات الرسمية.

وباعلانها نقل سفارتها في اسرائيل الى القدس اصبحت غواتيمالا الدولة الاولى، والوحيدة حتى الآن، التي تحذو حذو الرئيس الاميركي دونالد ترمب. وكان ترامب تعهد في 6 ديسمبر بنقل السفارة الاميركية من تل ابيب الى القدس، في قرار تاريخي طوى فيه صفحة عقود من السياسة الاميركية.

وتعتبر إسرائيل منذ وقت طويل القدس الموحدة عاصمة لها، فيما يعتبر الفلسطينيون القدس الشرقية عاصمة لدولتهم المستقبلية. 

ولا تعترف الامم المتحدة بالقدس عاصمة لاسرائيل، ورفضت الجمعية العامة للامم المتحدة في 21 ديسمبر الماضي اي اعتراف احادي بالقدس عاصمة لاسرائيل قبل التوصل الى اتفاق سلام يحدد مصيرها.

الى جانب الولايات المتحدة صوتت ثماني دول فقط بينها غواتيمالا ضد القرار غير الملزم للجمعية العامة للامم المتحدة. ودافع موراليس في اعلانه على فايسبوك عن قرار نقل السفارة  بقوله ان اسرائيل دولة "حليفة" وان غواتيمالا "تؤيد اسرائيل تاريخيا".

ونفت وزيرة خارجية غواتيمالا ساندرا خوفيل ان تكون بلادها رضخت للضغوط الاميركية في اتخاذها قرار نقل سفارتها الى القدس. واضافت ان موعد نقل السفارة لم يحدد بعد.


 


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. أم مصرية تعرض طفلها للبيع!
  2. اجتماع ثلاثي جديد للدول الضامنة حول سوريا 
  3. روسيا تحمل إسرائيل مسؤولية إسقاط
  4. واشنطن تؤكد على أهمية دور أربيل في اختيار الرئاسات العراقية
  5. اليمين المتطرف يقلب الحياة السياسية في ألمانيا
  6. شخصيات أميركية تدعو لدعم دول الخليج ضد السياسات الإيرانية
  7. محمد بن سلمان: لن نسمح لأحد بأن يعتدي على سيادتنا
  8. فخٌ نُصب لترمب... إرتكاب
  9. 29 قتيلا في هجوم الأهواز
  10. موسكو تنشر الأحد معلومات مفصلة عن إسقاط
  11. أخنوش يهاجم
  12. الإمارات تهنئ السعودية بيومها الوطني
  13. مخطط أوروبي لنشر الجنود على حدود المغرب
  14. أخيرا عرفنا صاحب الإبتسامة الودود في أشهر لوحات فان كوخ!
  15. طهران تتهم دول جوار وأميركا وبوتين يعزيها
في أخبار