قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

إيلاف من الرياض: أعلن وزراء خارجية دول التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن، اليوم الاثنين، عن إطلاق عملية إنسانية شاملة في اليمن تتضمن عدة مبادرات، وتشمل هذه الخطة مبالغ تتجاوز البليون دولار.
 
وأكدوا خلال أعمال اجتماع وزراء خارجية دول التحالف لدعم الشرعية في اليمن، للإعلان عن خطة للعمليات الإنسانية الشاملة في اليمن، لدعم أعمال المنظمات الإنسانية التابعة للأمم المتحدة، أنه سيتم فتح معبر الخضراء الحدودي لتسهيل إيصال المساعدات لليمن، والسماح بدخول السفن التجارية بما فيها الوقود.
 
وفي بداية الاجتماع، أكد وزير الخارجية السعودي عادل الجبير أن الاجتماع يأتي في إطار التشاور والتنسيق المستمر بيننا وبين المختصين في دولنا, مؤكداً سعي التحالف لإعادة الشرعية في اليمن، ومساعدة الشعب اليمني في كل المجالات، مشيراً إلى أنه سيتم الإعلان اليوم عن خطة ضخمة للمساعدات الإنسانية من قبل التحالف للأشقاء في اليمن بعد الاجتماع، إذ تشمل هذه الخطة مبالغ تتجاوز البليون دولار.
 
وأكد الجبير أن الجماعات الحوثية تتحمل مسؤولية الدمار والخراب، كما كانوا وما زالوا ينهبون المساعدات الإنسانية ويمنعونها عن الوصول إلى المستفيدين، قائلًا: "نحن نعمل على وضع آلية مع المجتمع الدولي ومع المنظمات الأممية والمنظمات الإغاثية من أجل ضمان إيصال هذه المساعدات لمن يستحقها، كما نعمل مع المبعوث الأممي في اليمن لدفع العملية السلمية إلى الأمام في اليمن، ونحن متمسكون بحل سلمي مبني على المرجعيات الثلاث والمبادرات الخليجية، ومخرجات الحوار الوطني اليمني, وقرار مجلس الأمن 2216.
 
من جانبه، أكد السفير السعودي في اليمن محمد بن سعيد آل جابر، أن الخطة الإنسانية تتجاوز الأهداف المالية، وهناك مركز إسناد يتولى الإشراف على تنفيذ الخطة الإنسانية في اليمن، مضيفًا "إيران تستمر في دعمها للحوثيين لتدمير اليمن ودول المنطقة، وما فعلته في اليمن شكل أزمة كبيرة".
 
منظومة شاملة
وأكد أن الهدف من العملية الإنسانية هو إغاثة الشعب اليمني واستمرار وصول المساعدات إلى كافة المناطق اليمنية، موضحًا بأنه سيتم تأهيل مهبط في مأرب لتأمين وصول المساعدات ولكافة المنظمات الدولية.
 
وأعلن المتحدث الرسمي لقوات التحالف العربي العقيد تركي المالكي فتح ميناء الحديدة لمدة 30 يومًا إضافية لإيصال المساعدات، مضيفاً أن قيادة التحالف تؤكد الالتزام الكامل بحماية الموظفين العاملين في المجال الإغاثي. 
 
وقال العقيد المالكي إن قيادة التحالف تعمل على تعزيز منظومة التفتيش الشاملة لكافة السفن القادمة لموانئ اليمن. 
 
من جانبها، أكدت الإمارات دعمها لمواقف السعودية في اليمن على مختلف الأصعدة.
 
من جانبه، أكد سامح شكري وزير خارجية مصر أن اليمن يعيش مرحلة هي الأسوأ في تاريخه الحديث، وأن الوضع الأمني في اليمن متفجر، والإرهاب يتفشى ويحصد أرواح الأبرياء، والوضع السياسي يراوح مكانه ويتسبب كل يوم في تفاقم الأزمة الإنسانية التي بلغت مستوى مأساويا بكل معاني الكلمة.
 
وأضاف أن مصر قامت بزيادة عدد المنح الدراسية والبرامج التدريبية الموجهة للكوادر اليمنية، ومضاعفة المنح العلاجية لاستقبال وعلاج الجرحى اليمنيين في إطار بروتوكول تعاون بين وزارتي الصحة في البلدين، بالإضافة إلى إجراءات عديدة لتسهيل دخول الأشقاء اليمنيين إلى مصر لأغراض العلاج والدراسة.