قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

إيلاف من لندن: أصبح القيادي في الاتحاد الوطني الكردستاني العراقي السياسي والاكاديمي برهم صالح الرئيس التاسع للجمهورية العراق بعد هزيمته لمنافسه فؤاد حسين مرشح الحزب الديمقراطي الكردستاني بزعامة مسعود بارزاني الذي احتج على آلية التصويت مهددًا باجراء لم يوضحه لكن رئاسة البرلمان رفضت الانسحاب واجرت جولة ثانية من التصويت.

وقد جاء فوز صالح في الجولة الثانية للتصويت بعد ان قرر الحزب الديمقراطي سحب مرشحه فؤاد حسين اثر تأكده من هزيمته في الاقتراع الثاني بعد ان حصل في الجولة الاولى على 89 صوتا فقط مقابل 165 صوتا حصل عليها صالح من بين اصوات 302 نائبا شاركوا في التصويت. ويلزم الدستور فوز المرشح من الجولة الاولى حصوله على 220 صوتا وهو امر لم يتحقق.

برهم صالح يحيي أنصاره

خلافات ومشادات بين نواب بارزاني

وقد استدعى ذلك اللجوء لجولة ثانية لكن الحزب سحب حسين من السباق الرئاسي بالضد من رغبته برغم اعتراض رئاسة البرلمان التي طالبت منه اقرارا خطيا بالانسحاب وسط خلافات ومشادات بين نواب حزبه الذين تباينت مواقفهم من الانسحاب.

وأشارت رئاسة البرلمان إلى أن انسحاب حسين غير قانوني لانه كان عليه الانسحاب من الجولة الاولى ولذلك قررت اجراء جولة ثانية من التصويت حيث فاز فيها برهم صالح ايضا حيث حصل صالح على 291 صوتاً مقابل 22 صوتاً لفؤاد حسين وكانت 24 ورقة اقتراع فارغة و7 أخرى باطلة.كما انسحب أربعة مرشحين من السباق على الرئاسة الذي خاضه 20 مرشحا في الجولة الاولى كل من: النواب عبد الكريم عبطان وسليم همزة وعمر البرزنجي وعبد اللطيف رشيد.

وقد علمت "إيلاف" ان الاتحاد الوطني قدم مقترحين الى الحزب الديمقراطي من اجل الاتفاق على مرشح واحد للرئاسة لكنه رفضهما وهما: تقاسم الرئاسة عامين لكل منهما او مقايضة منصب الرئاسة العراقية برئاسة اقليم كردستان.

عد للاصوات التي حصل عليها المرشحون لرئاسة العراق

مسعود بارزاني يعترض ويهدد

ويبدو ان رئيس الحزب الديمقراطي الكردستاني مسعود بارزاني قد بدأ يشعر بخسارة مرشحه فؤاد حسين للمنصب فهاجم آلية التصويت مهددا بموقف لاحق ازاء ذلك.

وقبل انتهاء التصويت اصدر بارزاني بيانا قال فيه: "ما يجري الآن لاختيار رئيس جمهورية العراق مخالف للأعراف المتبعة في انتخاب رئيس الجمهورية في الدورات السابقة، فكان ينبغي أن يتم اختيار مرشح كوردي من أكبر كتلة أو أن تحسم الكتل الكوردية الأمر. الآلية المتبعة حالياً ليست مقبولة على الإطلاق، وسيكون لنا موقفنا منه قريباً".

لكن بارزاني لم يوضح طبيعة الموقف الذي هدد باتخاذه لكنه يعتقد انه سيكون دعوى قضائية لدى المحكمة الاتحادية العليا.

برهم صالح سياسي واكاديمي يحظى باحترام الجميع

وبرهم صالح شخصية سياسية واكاديمية تحظى باحترام القوى العراقية وسبق له ان شغل منصب نائب رئيس الحكومة التي تشكلت بعد سقوط النظام السابق كما تولى رئاسة حكومة اقليم كردستان العراق.

ولد برهم أحمد صالح عام 1960 في مدينة السليمانية في كردستان العراق واعتقل من قبل نظام حزب البعث مرتين بتهمة انتماءه للحركة التحررية الكردية وامضى 43 يوما في معتقلات الامن حيث تعرض إلى التعذيب. أدى امتحانات الدراسة الإعدادية في المعتقل وتخرج بتفوق حاصلا على المرتبة الأولى في كردستان والثالثة على مستوى العراق وغادر العراق متوجها إلى المملكة المتحدة لإتمام دراسته بعد الإفراج عنه حيث اتم دراسته الجامعية حاصلا على شهادة البكالوريوس في الهندسة المدنية من جامعة كارديف عام 1983 ومن ثم شهادة الدكتوراه في الإحصاء والتطبيقات الهندسية في الكومبيوتر من جامعة ليفربول عام 1987. كما عمل بعد تخرجه مستشارا هندسيا في إحدى الشركات الاستشارية في المملكة المتحدة.

وقد انضم صالح سرا إلى صفوف الاتحاد الوطني الكردستاني واخر عام 1976 ومن ثم أصبح عضوا في تنظيمات أوروبا ومسؤولا عن مكتب العلاقات الخارجية للاتحاد في العاصمة البريطانية لندن. وتم انتخابه عضوا في قيادة الاتحاد في أول مؤتمر للحزب عام 1992 حيث تم تكليفه بمهمة إدارة مكتب الاتحاد الوطني في الولايات المتحدة الأميركية، كما أصبح ممثلا لأول حكومة في إقليم كردستان هناك فكان له دور بارز في التعريف بقضية الاكراد ومعاناة الشعب العراقي في دوائر واروقة صنع القرار.

وقد شغل منصب رئيس حكومة إقليم كردستان للفترة من يناير كانون الثاني عام 2001 وحتى منتصف عام 2004.

وبعد سقوط النظام العراقي السابق تولى برهم صالح منصب نائب رئيس مجلس الوزراء في الحكومة العراقية المؤقتة عام 2004 ومن ثم وزيرا للتخطيط في الحكومة العراقية الانتقالية عام 2005 ونائبا لرئيس الوزراء في أول حكومة منتخبة عام 2006 حيث تولى مهمة الملف الاقتصادي رئيسا للجنة الاقتصادية.

وقد اطلق عن الحكومة العراقية مبادرة العهد الدولي مع العراق والتي كانت ميثاقا للالتزامات المتبادلة بين العراق والمجتمع الدولي تهدف إلى مساعدة العراق في النهوض بواقع القطاعات الأمنية والسياسية والاقتصادية والاجتماعية ومساعدة العراق في التخلص من الديون المتربة عليه جراء سياسات النظام السابق.

وقد اسس الجامعة الأميركية في العراق – السليمانية ويشغل منصب رئيس مجلس امناءها حاليا وله نشاطات في المجال الثقافي ودعم نشاطات المجتمع المدني حيث ترأس هيثة أمناء الملتقى العراقي، وهو لقاء ديمقراطي عراقي يضم شخصيات وطنية وثقافية ووجهاء من اطياف المجتمع العراقي ويضم الملتقى منظمة واعدون ومشروع هيوا لدعم الطلبة المتميزين في الجامعات العراقية في بغداد وجنوب العراق وكردستان.

ويتمتع الدكتور برهم أحمد صالح بعلاقات كردية، عراقية، إقليمية ودولية واسعة كونه سياسيا معتدلا ومنفتحا على جميع التيارات السياسية في البلاد وله شبكة علاقات ممتازة مع الوسط الإعلامي والثقافي كما له العديد من النشاطات في المحافل السياسية والثقافية والاقتصادية العالمية.

صالح يؤدي اليمين الدستورية رئيسا تاسعا

وأدى صالح اليمين الدستورية امام رئيس المحكمة الاتحادية ليصبح رسميا الرئيس التاسع للعراق.

ويعتبر صالح الرئيس التاسع منذ تأسيس الجمهورية العراقية عام 1958 حيث تولى الرئاسة بعدها كل من محمد نجيب الربيعي وعبد السلام عارف وعبد الرحمن عارف واحمد حسن بكر وصدام حسين وبعد سقوط نظام هذا الاخير عام 2003 تولى الرئاسة كل من غازي عجيل الياور ثم الراحل جلال طالباني والحالي فؤاد معصوم.

منصب رمزي

ومنصب رئيس الجمهورية في العراق رمز للدولة ويمثل السلطة التنفيذية مع رئيس الوزراء ومجلس الوزراء.

وفي الدستور العراقي المصوت عليه في استفتاء شعبي عم 2005 فأن ولاية رئيس الجمهورية حددت بأربع سنوات ويجوز إعادة انتخابه لدورة ثانية فقط. وحدد الدستور في مادته 71 صلاحيات رئيس الجمهورية ومنها:

- إصدار العفو الخاص بتوصية من رئيس الوزراء، والمصادقة على المعاهدات والأتفاقيات الدولية، بعد موافقة مجلس النواب، وتعد الإتفاقية مصادقاً عليها بعد مضي خمسة عشر يوما من تأريخ تسلمها.

- قبول السفراء وأعتمادهم وإصدار المراسيم الجمهورية، والمصادقة على أحكام الأعدام الصادرة من القضاء.

- يكلف رئيس الجمهورية مرشح الكتلة النيابية الاكثر عدداً بتشكيل مجلس الوزراء خلال 15 يوما من تاريخ انعقاد الجلسة الاولى لمجلس النواب، وفي حال اخفاق رئيس الوزراء المكلف بتشكيل الوزارة خلال المدة المذكورة يكلف الرئيس مرشحاً جديداً، وكذلك تكليف مرشح آخر عند عدم نيل الوزارة للثقة. - يقوم رئيس الجمهورية مقام رئيس الوزراء عند خلو المنصب لأي سبب كان.

- لرئيس الجمهورية ومجلس الوزراء مجتمعين أقتراح تعديل الدستور وفقا لما ورد بنص المادة 123 من الدستور.

- لرئيس الجمهورية دعوة مجلس النواب للأنعقاد في جلسة أستثنائية ويكون الأجتماع مقتصراً على الموضوعات التي أوجبت اليها الدعوة.

- تقديم مقترحات مشروعات القوانين الى مجلس النواب.

- لرئيس الجمهورية تقديم طلب الى مجلس النواب بسحب الثقة من رئيس الوزراء.

- رئيس الجمهورية هو رئيس الدولة ورمز وحدة الوطن وممثلاً لسيادة البلاد، ويسهر على ضمان الالتزام بالدستور، والمحافظة على أستقلال العراق وسيادته ووحدته وسلامة أراضيه وفقاً لأحكام الدستور.
وسيكون امام الرئيس الجديد برهم صالح 15 يوما لتكليف مرشح الكتلة البرلمانية الاكبر بتشكيل الحكومة العراقية الجديدة.