قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

قال عبد العزيز المزيني إن 195 دولة عضوًا في اليونسكو أقرت الميثاق المعدل للتربية البدنية والنشاط البدني والرياضة، وحق الجميع في المشاركة في هذه الأنشطة.

في كلمة ترحيبية ألقاها الأربعاء عبد العزيز المزيني، مدير مكتب اتصال اليونسكو في جنيف، لمناسبة انطلاق أعمال الدورة العاشرة للمنتدى الاجتماعي لمجلس الأمم المتحدة لحقوق الانسان لعام 2018 في قصر الأمم، قال إن اليونسكو هي الوكالة الأممية المسؤولة عن تطوير السياسات في مجال الرياضة، مشيرًا إلى أن 195 دولة عضوًا في المنظمة أقرت كلها ميثاق اليونسكو المعدل للتربية البدنية والنشاط البدني والرياضة في عام 2015، وحق الجميع في المشاركة في هذه الأنشطة.   

يُشكل هذا المنتدى الذي يعقد سنويًا منصة حوارية تفاعلية حرة لممثلي المجتمع المدني والهيئات الحكومية، لمناقشة التحديات التي تواجه تطبيق حقوق الإنسان حول العالم.

وتنظم دورة هذا العام تحت شعار "توظيف الرياضة والقيم الأولمبية في احترام حقوق الإنسان والمحافظة عليها".

أكد المزيني في كلمته أن حماية حقوق الانسان وتدعيمها في الرياضة ومن خلالها هدف رئيسي من أهداف "خطة عمل قازان" التي وافق عليها المؤتمر العالمي السادس لوزراء الرياضة في عام 2017.

أشار المزيني إلى الفاعلية التي أُقيمت على هامش انعقاد المنتدى الاجتماعي لمتابعة تنفيذ أهداف الخطة، بوصفها أداةً للتغيير، منوهًا بمساهمة كاترين كارتي، مديرة مشروع اليونسكو في هذا المجال.