: آخر تحديث
قال انها ما دامت تعتمد المقاربة الأمنية فإن الهجرة ستزداد

وزير خارجية المغرب: تحول أوروبا الى قلعة لن يحل مشكلة المهاجرين ببلادنا

قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

الرباط: دعا وزير خارجية المغرب ناصر بوريطة الخميس أوروبا الى عدم "التحول الى قلعة" لمواجهة مشاكل الهجرة، وإلى تجنب "إلقاء كل العبء على بلدان العبور".
وقال الوزير المغربي في مقابلة مع وكالة فرانس برس "ما دامت أوروبا تعتمد المقاربة الأمنية، فإن الهجرة ستزداد. وما دامت أوروبا تسعى الى التحول الى قلعة، فستكون هناك وسائل أخرى للاحتيال على المراقبة التي يمكن أن تضعها أوروبا".

وتابع الوزير بوريطة "لا بد من تجنب إلقاء كل العبء على دول العبور، ولا يمكن للدول الأوروبية ان تقول إنكم تسيئون معاملة المهاجرين أو أن تقول أنتم متساهلون جدا وهذا يسبب مشكلة.على كل طرف أن يتحمل مسؤولياته".
والمعروف أن المغرب تحول الى ممر عبور للمهاجرين الأفارقة الراغبين في الإنتقال الى دول الإتحاد الاوروبي، وخصوصا أن العديد من رعايا الدول الأفريقية يستطيعون دخول المغرب من دون تأشيرات دخول.
وبحسب المنظمة الدولية للهجرة، فإن نحو 42500 مهاجر وصلوا عبر البحر الى اسبانيا منذ مطلع السنة الحالية، أي أكثر من عدد الذين وصلوا خلال الفترة نفسها عام  2017 بثلاثة أضعاف.
ومنذ التراجع الكبير في عدد المهاجرين الذين يسلكون طريق تركيا اليونان، وطريق ليبيا او تونس الى ايطاليا، ازداد نشاط المهربين في المغرب.
وأمام هذا الواقع دعا المغرب شركاءه الاوروبيين الى "المشاركة في جهوده لمكافحة شبكات التهريب" في المتوسط.
ويرى بعض المحللين أن المملكة المغربية تستخدم حجة الهجرة للحصول على مساعدات مالية أوروبية او على دعم لملف الصحراء.
وفي وقت سابق، إعتبرت المحللة في المجلس الأوروبي حول العلاقات الخارجية كلوي تيفان، أن زيادة تدفق المهاجرين عبر المغرب "قد تكون جزءا من استراتيجية مغربية الهدف منها لفت نظر الإتحاد الاوروبي الى أهمية المغرب كشريك في ملف الهجرة لزيادة المساعدات المالية التي يتلقاها".
وكان الرئيس التركي رجب طيب إردوغان لجأ أيضا الى هذه الاستراتيجية عبر تذكير الدول الاوروبية في شكل دائم بدوره الأساسي في ضبط تدفق المهاجرين عبر بلاده. ووقع الاتحاد الاوروبي اتفاقا مع انقرة تضمن تقديم ثلاثة مليارات يورو  للمساهمة في وقف تدفق المهاجرين.
إلا أن وزير الخارجية المغربي أكد "أن المغرب لا يطالب بمقابل. هناك عرض من أوروبا لمواكبة المغرب في هذا العمل. وقد أخذ المغرب علما بهذه الرغبة إلا أنه ليس هنا للتفاوض".
وأعلنت السلطات المغربية أنها أفشلت 54  الف محاولة عبور الى أوروبا بين يناير ونهاية اغسطس. كما أنها كثفت منذ الصيف الماضي المداهمات وأجبرت آلاف المهاجرين من دول ما وراء الصحراء على العودة من حيث أتوا ما أثار غضب منظمات الدفاع عن حقوق الإنسان.
ومنذ بضعة أسابيع، ازداد في شكل ملحوظ عدد الشبان المغربيين الذين يحاولون عبور البحر على أمل الوصول الى أوروبا.
وجاء في تقرير صادر عن وزارة الخارجية الاميركية حول الإتجار بالبشر أن الجهود التي يبذلها المغرب ضد مهربي المهاجرين ازدادت العام الماضي بعدما ظلت لسنوات طويلة غير كافية.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. أبرز ردود الفعل على استقالة تيريزا ماي
  2. تظاهرات في العاصمة الجزائرية والأمن يعتقل العشرات
  3. تيريزا ماي... خيار خاطئ لتنفيذ
  4. ولي العهد السعودي يلتقي مثقفين اليوم في جدة
  5. الاتحاد الأوروبي: استقالة ماي لا تغير شيئا في محادثات بريكست
  6. هذه أسباب لقاء ظريف مع السيناتورة فاينستاين!
  7. اليابان تخص ترمب باستقبال يليق بالأباطرة!
  8. تعرف على أبرز المرشحين لرئاسة الحكومة البريطانية
  9. المغرب: تنصيب أعضاء اللجنة الوطنية لمكافحة الإتجار بالبشر والوقاية منه
  10. الصحراء.. ثلاثة سيناريوهات لما بعد استقالة هورست كوهلر
  11. سبايس إكس تطلق 60 قمرًا اصطناعيًا صغيرًا ضمن كوكبة
  12. تيريزا ماي تستقيل
  13. الأمم المتحدة: أكملنا استخراج الرفات من 12 مقبرة جماعية في كوجو الايزيدية
  14. يوسف بن علوي: سلطنة عمان تسعى لتهدئة التوتر بين واشنطن وطهران
  15. جربة تونس: حج إلى كنيس
  16. ترمب: لا حاجة لإرسال قوات إضافية إلى الشرق الأوسط
في أخبار