قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

الرباط: سلم وزير الخارجية المغربي، ناصر بوريطه، اليوم الجمعة في العاصمة الموريتانية في نواكشوط رسالة من عاهل المغرب الملك محمد السادس إلى الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز.

وتأتي هذه الرسالة في إطار حيوية تشهدها العلاقات بين البلدين بعد سنوات من الجفاء والفتور بسبب تباين مواقفهما إزاء العديد من القضايا من بينها نزاع الصحراء .

وقال الوزير بوريطه، في تصريح صحفي بعد لقائه بالرئيس الموريتاني "ستكون هناك ، إن شاء الله في المستقبل، تحولات مهمة في إطار هذه الديناميكية التي يريدها جلالة الملك وفخامة رئيس الجمهورية".

وأضاف الوزير المغربي إن هنالك رغبة مشتركة على المستوى الثنائي وهنالك رغبة مشتركة في خلق ديناميكية قوية في العلاقات الثنائية المغربية-الموريتانية على كل المستويات، وهنالك رغبة مشتركة من الملك محمد السادس ومن الرئيس محمد عبد العزيز للدفع بهذه العلاقات إلى المستوى الذي تستحقه نظرا للروابط القوية بين البلدين و الشعبين الشقيقين.

واوضح بوريطة أن الرئيس الموريتاني "قدم تصورا حول الوضع في المنطقة انطلاقا من خبرته والدور الريادي الذى تقوم به موريتانيا في المنطقة". 

وكان الوزير المغربي قد وصل مساء الخميس إلى نواكشوط في زيارة عمل ردا على زيارة قام بها نظيره الموريتاني، اسماعيل ولد الشيخ أحمد، في أواخر سبتمبر الماضي.