: آخر تحديث
دول عربية ومنظمات تؤكد ثقتها بنزاهة القضاء في المملكة

إشادة بنتائج التحقيق السعودي في قضية خاشقجي

الرياض: رحبت دول ومنظمات عربية وإسلامية بنتائج التحقيق السعودي بشأن مقتل الصحافي جمال خاشقجي مشيدة بجدية الخطوات التي اتخذتها المملكة في القضية.

ورحبت الإمارات بنتائج التحقيقات التي أعلنت عنها النيابة العامة السعودية في قضية خاشقجي.

وثمّن بيان صدر عن وزارة الخارجية والتعاون الدولي الإماراتية الخطوات، التي قامت بها المملكة العربية السعودية في هذا الصدد، والقرارات التي اتخذتها، بهدف محاسبة المسؤولين المعنيين، معتبراً أن "ذلك يؤكد على أن المملكة العربية السعودية تبقى دولة القيم والمبادئ والعدالة، والتي تنم عن احترام لمبادئ القانون والعدالة المنجزة".

وأكدت وزارة الخارجية والتعاون الدولي على أن "ما توصلت إليه النيابة العامة في المملكة العربية السعودية من نتائج في التحقيقات مع المتسببين في وفاة الصحافي "خاشقجي" يفصح عن المتابعة المستمرة والجادة من المؤسسات السعودية حرصاً على سلامة مواطنيها وعلى إطلاع الرأي العام والمجتمع الدولي على الحقائق المتعلقة بالقضية".

بدورها، جددت البحرين موقفها الداعم بقوة للسعودية وما تتخذه من إجراءات بشأن القضية، مؤكدة أن هذه الخطوات تعكس الحرص على المحاسبة وعقاب كافة المتورطين في هذه القضية والالتزام الكامل بتحقيق العدالة التامة وتبيان الحقائق بكل نزاهة وشفافية، مشددة على رفضها التام لتسييس هذه القضية أو تدويلها أو استغلالها للإساءة للسعودية والتعدي على سيادتها وأمنها واستقرارها.

وقال الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي عبد اللطيف الزياني "إن مضامين البيان تؤكد تمسك المملكة باستكمال الإجراءات اللازمة لمواصلة التحقيق في هذه القضية الجنائية بعيداً عن التسييس الذي تسعى إليه بعض الجهات المغرضة"، مؤكداً أن الإجراءات الحازمة التي تتخذها الجهات المختصة في السعودية، بأوامر سامية من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز منذ وقوع الجريمة، تدل على حرص المملكة وسعيها الحثيث لأن تكون الشفافية والمساءلة نهجاً ثابتاً لكشف ملابسات هذه الجريمة، وأن يكون القضاء العادل هو الجهة المعنية بإنفاذ القانون وإرساء العدالة"، مضيفاً أن "بيان النائب العام السعودي أورد بكل وضوح وشفافية تفصيلات دقيقة عن مجرى التحقيقات التي تجريها النيابة العامة بشأن هذه القضية، حرصاً على إطلاع الرأي العام على سير التحقيقات ونتائجها".

وأوضح الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي يوسف العثيمين أن "النيابة السعودية قد أجابت على الأسئلة المعلقة, ووجهت الاتهامات بوضوح, وحددت أدوار المتورطين في تلك الجريمة وأعلنت ذلك بشفافية"، داعياً إلى وضع هذه القضية في إطارها الجنائي والامتناع عن تسييسها لتأخذ العدالة مجراها الطبيعي.

وأكدت جامعة الدول العربية أن الإجراءات التي اتخذتها السعودية "تعد دلالةً على مدى الاهتمام الكبير الذي توليه المملكة بالتوصل إلى المسؤولين عن ارتكاب واقعة القتل واتخاذ الإجراءات الحازمة في هذا الشأن"، مشيرة إلى أهمية أن تقابل هذه الإجراءات بجدية مماثلة من الجانب التركي لتقديم الأدلة والقرائن المتوافرة لديه حول هذه القضية، والتجاوب أيضاً مع المطلب السعودي بالاتفاق على آلية للتعاون بين البلدين في هذا الخصوص.

وثمّنت الرئاسة الفلسطينية القرارات والإجراءات التي أعلن عنها النائب العام السعودي، لافتة إلى أن ما أعلن عنه يؤكد حرص خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، وولي عهده على تطبيق العدالة والقانون، مؤكدة ثقتها بنزاهة القضاء السعودي المعروف باستقلاليته، مشددة على رفضها تسييس القضية، وأن يأخذ العدل والقانون مجراه بحق كل مرتكبي هذه الجريمة.

ورحّب رئيس البرلمان العربي مشعل بن فهم السلمي، بالبيان الصادر اليوم عن النائب العام بالمملكة بشأن قضية مقتل الكاتب الصحافي جمال خاشقجي والذي تضمن بشكل شفاف ما توصلت إليه نتائج التحقيقات التي أجرتها النيابة العامة في المملكة مع المتهمين والموقوفين على ذمة التحقيق في القضية.

وأوضح السلمي في بيان له اليوم، أن بيان النائب العام جاء ليؤكد التزام قيادة المملكة بإرساء العدل والتوصل إلى حقيقة ملابسات هذا الحادث الأليم واتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة ومحاسبة الأشخاص المتورطين فيه.

وأكد رئيس البرلمان العربي، مجدداً تضامن البرلمان التام مع المملكة ضد كل من يحاول استغلال هذه القضية وتسييسها للمساس بسُمعة ومكانة دولة كبيرة ومحورية في العالم العربي والإسلامي.

وكانت النيابة العامة السعودية أعلنت الخميس نتائج التحقيقات بشأن قضية مقتل خاشقجي بمقر قنصلية الرياض في إسطنبول.

و أعلنت النيابة العامة توجيه التهم إلى 11 شخصًا من بين 21 تم التحقيق معهم، مشيرة إلى أن قائد فريق استعادة خاشقجي هو من أخذ قراراً بقتله.
 


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. دراسة: شعب العراق فتي.. ثلثا أسره يمتلكان مساكن ونصفهم سيارة
  2. جمعيات القضاة المغاربة تدرس رفع قضية قذف ضد الوزير الرميد
  3. خفض موازنة التحقيق في تواطؤ ترمب المفترض مع روسيا
  4. أستراليا تعترف بالقدس الغربية عاصمة لإسرائيل
  5. يد دونالد ترمب تقترب من الصحراء
  6. جمعيات القضاة المغاربة تعتزم رفع قضية قذف ضد الوزير الرميد
  7. هل أطلق الشباب رصاصة الرحمة على التلفزيون التقليدي؟
  8. برلمانيون يطالبون حكومتهم بإعادة تعريف الإسلاموفوبيا
  9. العراق يتطلع لمزيد من التفاهمات لانهاء النزاع اليمني سلميا
  10. محلّلون: اتفاقات اليمن الهشة بحاجة إلى الحماية
  11. جامعة غانا تزيل تمثالًا لغاندي من حرمها: لا مكان للعنصرية بيننا
  12. السعودية ترحّب باتفاق السويد
  13. تعرّف على أبرز الأحداث التي طبعت عام 2018
  14. حاكم مينيسوتا يرفض مقابلة ترمب!
  15. الكرملين: مستعدون لقمة بين بوتين وترمب
في أخبار