قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

إيلاف من نيويورك: استيقظ الأميركيون صباح أمس على وابل من التغريدات العنيفة التي خصهها الرئيس دونالد ترمب للمحقق الخاص روبرت مولر المُشرف على التحقيقات بالتدخل الروسي في الانتخابات الرئاسية عام 2016.

وبعدما حفل حسابه على تويتر في الأيام الماضية بانتقاد فرنسا ورئيسها ايمانويل ماكرون، والتحذير من سرقة الديمقراطيين لمقعد مجلس الشيوخ في فلوريدا، وحرائق كاليفورنيا، صوّب الرئيس الأميركي نيرانه مجددا نحو مولر وفريقه فشن هجوما قد يكون الأعنف وامتد لثلاث ساعات من السادسة صباحا بالتوقيت المحلي شرق البلاد الى حوالي التاسعة.

فشل فريق التحقيق

تغريدات ترمب تركزت على إشاعة أجواء تؤكد فشل فريق التحقيق في مهمة العثور على دلائل تثبت حصول تواطؤ بين الروس وحملته الانتخابية، واتهم المحققين بالصراخ في وجه الناس-الشهود الذين تم استدعاؤهم&- وتهديدهم بشكل فظيع للحصول على الإجابات التي يريدونها.
&
عارٌ على أميركا

وذكر ترمب بعمل روبرت مولر لمدة ثماني سنوات الى جانب الرئيس الأسبق باراك أوباما، معتبرا ان المحققين، معتبرا ان التواطؤ حصل بين الديمقراطيين والروس، وتساءل عن سبب عدم حصول مكتب التحقيقات الفدرالي حتى الآن على خادم اللجنة الوطنية الديمقراطية، وكما هي جرت العادة وصف التحقيق بأنه "عار" على الأمة الأميركية.

هجوم ترمب العنيف جاء بعد استقالة جيف سيشنز من منصبه، وتعيين ماثيو ويتاكير كوزير للعدل بالإنابة ما يعني سحب بساط الاشراف على التحقيقات من يد نائب سيشنز رود روزنستاين وتسليم هذا الملف لويتاكير.

هدوء مولر

على الضفة المقابلة كان الهدوء سيد الموقف بالنسبة لمولر في الشهرين الأخيرين، تراجعت اخبار التحقيقات والتخمينات والترجيحات في وسائل الاعلام، وبقي الرجل يعمل بعيدا عن ضوضاء الانتخابات النصفية، فخيّب ظنون المراهنين على صدور اتهامات بحق شخصيات قريبة من ترمب قد تسبب ازمة كبيرة في البلاد قبل موعد الانتخابات.

أجواء البيت الابيض

ووسط هذه الظروف يبقى السؤال الأهم عن خظوة مولر التالية، فوفق بوليتيكو يصر فريق الرئيس القانوني على القول انهم غير قلقين بتاتا من المحقق الخاص، بينما نقلت المجلة نفسها عن شخصيات قريبة من الإدارة قولها، إن القلب يسيطر على البيت الأبيض بسبب مخاوف تتعلق بإمكانية انقضاض مولر بعد فترة الهدوء.
&
الاستعداد للأسوأ

وقال مسؤول جمهوري بارز على اتصال بالبيت الأبيض لبوليتيكو، "ان انزعاج ترمب يمكن ملاحظته بواسطة لغة الجسد، والامر هنا لا يتعلق بموظفين أساؤوا التعامل مع ميلانيا "، كاشفا عن قيام مستشار قانوني بإبلاغ الرئيس عن إجراءات على وشك الحدوث، وقال، "الناس يستعدون للأسوأ".

إعصار من الفئة الخامسة

وأشارت الصحيفة، إلى تقارير إعلامية تحدثت عن ان هدوء مولر قد يتحول الى إعصار من الفئة الخامسة - أعلى تصنيف للاعاصير وتنتج عنه عواقب كارثية-.

خطوات فريق التحقيق

ولم يخرج أي تقرير يتناول خطوات مولر التالية باستثناء ما تم نشره عن طلب المحقق الخاص من قاضٍ فدرالي في واشنطن تأجيل موعد محاكمة ريكس غيتس المساعد السابق لبول مانافورت، الرئيس السابق لحملة ترمب الانتخابية، وذلك لأن المتهم يواصل التعاون في عدة تحقيقات جارية.

استهداف الابن والصهر

الإجراءات التي قد تُقلق البيت الأبيض لا تتعلق بالتأكيد بإمكانية اتهام روبرت مولر لروجر ستون، المستشار السابق لترمب، او لحليف الأول جيروم كورسي، وإنما الخوف ينبع من إمكانية توجيه إتهام مباشر لدونالد ترمب جونيور، او جاريد كوشنر او الاثنين&معا على خلفية اجتماع برج ترمب الشهير في يونيو 2016 مع شخصيات روسية بغرض الحصول على معلومات مضرة بحق المرشحة الديمقراطية هيلاري كلينتون.

وفي الوقت الذي اعلن فيه رودي جولياني، احد ابرز أعضاء الفريق القانوني لترمب انه غير قلق من خطوات مولر القادمة، قالت بوليتيكو، "إن ترمب جونيور اعرب لعدد من أصدقائه عن اعتقاده بأن المحقق الخاص يُمكن ان يتهمه"، ولكن جولياني رد &في هذا السياق قائلا، "لا استطيع ان اتخيل بماذا سيتهمونه"، أما آلان فورتاس محامي ترمب الابن فنفى وجود أي مخاوف لدى موكله من مولر، واضعا المعلومات في اطار الاشاعات والاكاذيب.