: آخر تحديث
قالت إن والدها باعها لسمسار جنس وتسول

"عبودبة" فتاة عراقية تفجر خلافًا إعلاميًا حكوميًا

لندن: فجرت مقابلة تلفزيونية مع فتاة عراقية تتسول عند إحدى الإشارات الضوئية وسط بغداد قالت فيها إن والدها باعها هي وإخواتها لسمسار جنس وتسول بخمسة عشر مليون دينار عراقي، خلافًا جدليًا بين وزارة الداخلية التي أكدت أن المقابلة مفبركة وبين مرصد صحافي أصر على صحتها.

وأشارت الفتاة في المقابلة التي اجريت في سيارة مقدم البرامج الخاصة ومعه مصور تلفزيوني وتابعتها "إيلاف" إلى أنّ والدها باعها إلى السمسار بمبلغ 15 مليون دينار عراقي مع اخواتها التي لم تذكر عددهن لكل واحدة منهن.. موضحة أن والدها مدمن على لعب القمار ويحتاج إلى أموال باستمرار لممارسة ذلك. 

عبودية واستغلال جنسي

وأضافت الفتاة أنها من محافظة ديإلى (65 كم شمال شرق بغداد)، وان والدها اصطحبها إلى العاصمة مع إخواتها وسلمهن إلى السمسار مقابل 15 مليون دينار (حوالي 12 الف دولار) عن كل واحدة منهن، حيث قام بدوره باسكانهن مع اخريات في شقق بمناطق متفرقة من العاصمة. 

وقالت إن السمسار يقوم باستغلال عدد من الفتيات جنسيًا في الملاهي والحفلات الخاصة للكسب المادي فيما يقوم في الساعة الخامسة من صباح كل يوم بتوزيع الاخريات بسيارته على التقاطعات الضوئية للتسول ويفرض عليهنّ جمع مبلغ لايقل عن 300 الف دينار (حوالي 250 دولاراً) يوميا وتسليمه له، وبعكسه يقوم بتعذيبهن وتهديدهن برميهن في الشارع.

وبعد عرض المقابلة التي أجراها مع الفتاة العشرينية مقدم البرامج العراقي على قناة الفرات المحلية "علي عذاب"، بعد أن كانت تتسول عند إشارة ضوئية وانتشار فيديو عنها بشكل واسع سريعًا، فقد أثارت استياء شعبيا واسعًا من الأوضاع المزرية التي وصل اليها العراقيون ما دفع وزارة الداخلية إلى التدخل سريعا وتكذيب اقوال الفتاة معتبرة ان المقابلة برمتها مفبركة وعرضت فتاة اخرى على انها صاحبة المقابلة لتقول إن مقدم البرنامج منحها مبلغًا من المال لتدلي بأقوالها هذه.

وفندت الوزارة صحة القصة التي عرضها البرنامج التلفزيوني عن بيع الفتاة وإخواتها من قبل والدهن إلى سمسار جنس وتسول، يستغلهن في حفلات ماجنة وفي الملاهي، ويستخدم آخريات للتسول عند الإشارات الضوئية في العاصمة، موضحة ان عدد من يستخدمهن هذا السمسار يزيد على 30 فتاة يُسكنهن في شقق.

الداخلية: المقابلة مفبركة

وقالت الداخلية في بيان صحافي حصلت "إيلاف" على نسخة منه "إن الاعلامي علي عذاب قام بعرض قضية على احدى وسائل الاعلام ذكرت فيها المواطنة التي استضافها في برنامجه أن والدها قام ببيعها بمبلغ 15 مليون دينار إلى صاحب شقة تدار لأغراض منافية للآداب ويطلب منها جلب مبلغ يومي قدره 300 ألف دينار (حوالي 250 دولاراً)، على حد زعمها وإلا سيقوم بطردها خارج الشقة".

وأضافت الوزارة انه "بناءً على ما تم عرضه، فقد أخذ وزير الداخلية قاسم الاعرجي كعادته وثقته بوسائل الاعلام القضية على محمل الجد وقام بتشكيل لجنة عليا بإشرافه المباشر وبمتابعة شخصية من قبل قائد شرطة بغداد من اجل الوصول إلى الحقيقة وبعد اجراء التحري والتحقيق والمتابعة القانونية والاجراءات الاصولية تم الوصول إلى المواطنة صاحبة القضية التي اعترفت صراحة بأن مقدم البرنامج قام بالاتفاق معها لقاء مبلغ مالي زهيد من اجل تأليف وتلفيق هذه القصة المفبركة ليحصل على السبق الاعلامي على حساب مبادئ المهنة الاعلامية التي كانت ولا تزال خير عون لرجال الداخلية في عملها وتضحياتها الكبيرة".

وأشارت الوزارة إلى أنّ مقدم البرنامج قد "تجاوز بذلك تقاليد وأعراف مجتمعنا العراقي الكريم، الذي يرفض هذه الاساءة لشرف العراقيات بهذا الاسلوب الرخيص ويصور للرأي العام تصويراً خاطئاً عن شعبنا الذي أبهر العالم بصموده وانتصاراته وقدرته حيث سجلت نساؤنا ورجالنا صفحات مشرفة من صون العرض والوقوف بوجه أعتى هجمة ارهابية".

وأكدت الداخلية انها "ومن خلال هذه الحقائق فإنها وبحكم وظيفتها الدستورية ستحتفظ بحقها القانوني الكامل لاتخاذ الاجراءات القانونية المناسبة بحق كل من لفق وكذب وشوه صورة المجتمع العراقي". 

تحذير من تعطيل مهمة الإعلام في مواجهة الفساد

لكن المرصد العراقي للحريات الصحافية في نقابة الصحافيين العراقيين رد على وزارة الداخلية محذرا من "تعطيل عمل وسائل الإعلام في مواجهة الفساد والظواهر الخطيرة التي تنهش في جسد الدولة".

وأعرب المرصد في بيان صحافي توصلت "إيلاف" بنصه عن الأسف العميق للبيان الذي صدر عن وزارة الداخلية العراقية، "الذي إتهم فيه الزميل علي عذاب وقناة الفرات الفضائية بفبركة حلقة خاصة عن التسول والإتجار بالبشر".

ونقل المرصد عن أحمد الساعدي المدير العام لقناة الفرات الفضائية قوله "تلقيّنا بإستغراب شديد تعاطي المكتب الإعلامي لوزارة الداخلية مع ما عرضته مؤسسة الفرات للإعلام والانتاج الفني في برنامج (من الواقع)، الذي يقدّمه الزميل علي عذاب بخصوص مافيات التسول في العاصمة".

واضاف الساعدي أنه "في الوقت الذي كنا ننتظر فيه موقفاً مسانداً من الوزارة في ملاحقة تلك المافيات والقضاء على آفة التسول التي تشوه العاصمة، فوجئنا ببيان من المكتب الاعلامي للوزارة مجانب للحقائق وغير دقيق ومن يتمعن فيه يتخيل ان بغداد خالية من التسول والمافيات المتسولة التي تهاجم السيارات في التقاطعات". 

وأشار المسؤول الاعلامي إلى أنّ "الأكثر غرابة هو الاتيان بشابة مع والدها تدّعي انها من سجلت اللقاء مع الزميل علي عذاب وهنا ننفي نفيا قاطعا ان تكون الفتاة التي نشر صورها المكتب الإعلامي لوزارة الداخلية هي نفسها التي عرضت في البرنامج.. فاجراء مقارنة بسيطة بين الصورتين سيفضح الفارق جليًا، فضلاً عن عدم وجود تسجيل صوتي للفتاة المزعومة لكي تتم مقارنته مع صوت الفتاة التي ظهرت في البرنامج".

وطالب المرصد العراقي للحريات الصحافية الحكومة العراقية وأجهزتها الأمنية "بكشف العصابات التي قتلت أكثر من 470 صحافيًا عراقيًا منذ عام 2003 وحتى اليوم والتوقف عن مواجهة الصحافة التي تناضل من أجل الديمقراطية الناشئة".

وتقول وزارة التخطيط العراقية إن نسبة الفقر بين العراقيين تبلغ 23 بالمائة في حين اطلقت الحكومة العراقية مؤخرا استراتيجية تخفيف الفقر بين عامي 2018 و2022 بالتعاون مع البنك الدولي، وخصص لها مبلغ 3.4 مليارات دولار لتنفيذ 32 مشروعاً، بهدف تخفيف الفقر في البلاد بنسبة 25 % في عام 2022.


عدد التعليقات 8
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. حارس سليماني الشخصي
Salah - GMT الأربعاء 21 فبراير 2018 17:24
المقابلة غير مفبركة وهذا حال العراق في ظل حكم عملاء ايران اما وزير الداخلية قاسم الأعرجي فهو لا يعرف الصدق لانه كان حارس سليماني الشخصي يعني متربي على نهج الخميني
2. ونساء إيلاف
طه - GMT الأربعاء 21 فبراير 2018 18:08
حالة فردية لا تستحق أن يفرد لها مثل هذا التقرير..حفظ الله نساء المسلمين.
3. ليست الا قطرة من بحر
هادي المختار - GMT الأربعاء 21 فبراير 2018 19:42
ان الوضع الخرب في العراق لا يحتاج الى توثيقه، فلا دولة عندنا ولا قانون ولا برلمان، فالعراق ككل عبارة عن سوق النخاسة، والشعب العراقي الحر عبيد للمليشيات وللفاسدين من كل المذاهب والطوائف والقوميات المشاركة في الحكم منذ ٢٠٠٣، فهل يعقل لا سند للاموال عراقية صرفت (سرقت) باكثر من ٣٥٠ مليار دولار والحرامية مازالوا في الحكم ويجولون ويلعبون بالمقدرات العراقية، والعبادي يوعد منذ اربع سنوات في محاربة الفساد، وكأن الفساد كالامراض المزمنة لا تتأثر بالمضادات العقابية، لأنها تتمتع بحصانة حزبية داخلية حزبية وبحماية قاسم سليماني. لا حل للعراق دون ثورة الاحرار ضد الاحزاب الفاسدة ومليشياتها والتحرر من الاستعمار الإيراني.
4. الكيان مبني على قيم
Rizgar - GMT الأربعاء 21 فبراير 2018 19:54
الكيان مبني على قيم لا اخلاقية .
5. إلى المتخلّف إياه
بسبوسة - GMT الخميس 22 فبراير 2018 00:08
أنت آخر مَن يتكلّم. هل أنت من ذوي الأخلاق؟ أين تربّيت؟ وأين تتلمذت؟ وماذا تعلمت من الحياة؟ والله أنت بالذات لا تستحق الحياة، لأنك لا تمتلك مقوماتها.
6. الحكومة تهدد من يفصح الفساد
عبد - GMT الخميس 22 فبراير 2018 01:32
التقرير صادق وهو يلامس قمة جبل الجليد لان هناك اشياء تحدث في العراق اكثر وافظع مما ذكر .تهددون باستعمال القوة وقضاءكم المسيس؟اين تذهبون من غضب الشعب .
7. الحقد الأعمى
عراقي - GMT الجمعة 23 فبراير 2018 03:15
"ياعمار الطباطبائي الحكيم الا توجد في دينكم ومذهبكم وثقافتكم طريقة أخرى لرصد ومعالجة السلبيات في المجتمع العراقي (كما تدعي ) الا عن طريق التشهير بالناس وهتك الأعراض , أو لأنها صبية عربيه . ندعو الله أن يهتك عرضك "التشهير والتحريض والأفتراء على الناس بالكذب ونشر الجهل والتخلف والشعوذه وبث الكراهيه والحقد في النفوس ليست هي العلاج يا فارسي بل هي الداء الذي يجب القضاء عليه , تلك صفات لم نكن نعرفها حتى عرفنا سماسرة الدين والمذهب ولم نكن نتوقعها أن تعتمر في نفسٍ شريرة ٍواحدةٍ على هذه الأرض حتى أجتمعت في أسرة " الطباطبائي الحكيم " . أنها أخلاقهم وثقافتهم ودينهم ومذهبهم , فلا عجب أن رأيتموهم أو أحد مخاصيهم يتعرضون لشرف رجل عراقي أو ينهشون عِرض شابة أو أمرأة عراقيه , أنهم لم يوفروا حتى الطفله التي عمرها أثني عشر عاماً ! , تشفياً وشفاءاً لنفوسهم المريضه .بأختصار أقول : أني رأيت جيداً صورة المرأه التي عرضها برنامج " من الواقع " التابعه لقناة عمار الحكيم " الفرات " والتي أدت الى هذا اللغط والجدل , فوجدت أنها : لسيده في آواخر الثلاثينات من العمر وعليها ملامح الجمال والفطنه , وهي ليست من النوع الذي يباع ويشترى وسط العاصمة بغداد ( باعها أبوها بـ 15 مليون دينار !!!! لسمسار جنس يطلب منها أن تأتيه بـ 30 الف دينار يومياً من عمل الرذيله أو يعذبها ويطردها من الشقه !!!! كلام سخيف وتافه لحد النعال مثل أصحابه) وكذلك هي ليست من النوع الذي يقف عند نواصي الشوارع , ولا تخضع لأب يبيعها ولا لسمسار يتاجر بها , وأنما من النوع الذي تقرر وتدير أمورها بنفسها , ولو أرادت أن تسلك ذلك الطريق الأعوج لعملته لحسابها الشخصي ودون أن تعطي محصولها للسمسار , وسوف تجد الكثير من العراقيين يفتحون لها أبواب شققهم وبيوتهم ولا حاجة بها أن تبقى في الشوارع .. ثانياً عندما أدلت تلك المرأه بتصريح لمقدم البرنامج في قناة الفرات بأرادتها الحُره ودون أكراه ( كما يدعي هو ) وسمحت له أن يظهر صورتها في البرنامج , فمعنى ذلك أنها كانت رافضة لواقعها وغير مقتنعه بحالها وتريد أن تتحرر من ذلك الحال , أذن لماذا لم تذهب الى الشرطه أو القوى الأمنيه بدلاً من المدعو علي عذاب وتخبرهم بما أخبرت به قناة الفرات , حتى يساعدوها الشرطه , فهل علي عذاب هو مسؤول أمني وأفضل من الشرطه ؟! كلام سخيف وتافه لا
8. مسرحيه أيرانيه قرعه
عراقي - GMT الجمعة 23 فبراير 2018 23:03
كل دقيقه تقول لها " أريد أساعدج أريد أساعدج " شتريد أتساعد منها يا كواد يا بن الكواد , لعد اللي يريد يساعدها يفضحها يا بن النغل ؟ أنت أسألتها عن أسمها وعملها وعن عائلتها وأبوها وأين تسكن ومع من وووو الخ وفتحت لها فايل كامل وأنت جالس بالسياره ! والا المفروض بيك أذا أنت صحيح تريد أتساعدها أن تسترها أولاً وتأخذها الى مكان آمن بعيد عن الكاميرلاات والمايكروفونات وتتكلم معاها بالطريقه اللي تعجبها هي وليس أنت , لآنك أنت تريد أن تستثمر هذه الحادثه لمصلحة عملك وحتى تعمل سبق صحفي يعجب ويرتاح له البهايم والسفله من العراقيين ( هل سمعتم وشفتم شعب يرتاح لسماع الفضائح عن بناتهم ؟؟؟! لأيعملها الا الخنازير , ويصيحون أحنه أهل الشرف والعزه والشهامه !! ) لعد هاي هي شرفكم وعزتكم وشهامتكم ياعر اقيين ؟ القصه وما بيها تمثيليه أيرانيه قذره مثل تمثيليات العجم في عاشوراء , والعجم معروفين بتمثيلياهم وشعوذتهم ... معَرِت بيهه أريد أساعدج أريد أساعدج كلب ا بن الكلب , هو يريد يعمل له مسرحية فضيحه ويقول لها أريد أساعدج . طيب المرأه الظاهره في الفيديو مائة مره قالت له : " أنت شتريد مني , شتريد مني ؟؟! تريد تسجلي شريط وتطلعني بالتلفزيون ؟" معناها المرأه لم تقبل أن يعمل لها مقابله ويصورها ويسجل لها صوت ! يالله . أبن القحبه علي عذاب أذا أنت معيدي واللي يسمعوك معدان فليس كل العراقيين معدان . والذنب ذنب حكومتك اللي عايفيك تشَهّر بالعراقيين ! والسبب لا نعرفه . شكراً لآيلاف


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. الملك سلمان يفتتح
  2. الحوار بين الإسلام السياسي والعلمانية والليبرالية مستبعد
  3. المغرب وإسبانيا يتطلعان لتقوية علاقاتهما السياسية والاقتصادية
  4. كتاب سعوديون: خطاب الملك سلمان مرجعي وشامل
  5. أزمة اليمن تدخل مرحلة الحل
  6. دبي تحتضن قمة الشرق الأوسط لشبكات التواصل لقطاع الأعمال
  7. اعتقال خمسة من حرس الملكة بعد شجار
  8. الملك سلمان: نعتز بجهود رجال القضاء في أداء الأمانة
  9. ناصر الصباح في أول ظهور بعد رحلة العلاج
  10. مواجهة مرتقبة بين القوى الكبرى في لاهاي بشأن الهجمات السامّة
  11. وفد برلماني أردني في دمشق
  12. دول الإتحاد الأوروبي تؤيد مشروع اتفاق بريكست
  13. العثور على لوحة يُعتقد أنها لـ«بيكاسو» في رومانيا
  14. لقاء حاسم اليوم يجمع بوتين وأردوغان حول سوريا
  15. ترحيب سياسي بمصالحة الزعيمين اللبنانيين جعجع وفرنجية
  16. ارتفاع حصيلة حرائق كاليفورنيا إلى 77 قتيلًا
في أخبار