: آخر تحديث

الولايات المتحدة تقيّم كلفة سحب قواتها من ألمانيا

واشنطن: أفادت صحيفة "واشنطن بوست" الجمعة بأنّ البنتاغون يُجري تقييمًا لتكاليف سحب الجنود الأميركيين من ألمانيا التي ينتشر فيها أكبر عديد من القوات الأميركية خارج أراضي الولايات المتحدة. 

وسبق أن أثار الرئيس الأميركي هذه الفكرة في اجتماع مع مسؤوليه العسكريين، الأمر الذي بعث القلق بين أعضاء حلف شمال الأطلسي الأوروبيين الذين لا يعرفون ما إذا كان دونالد ترمب جادًا في فكرته أو أنه يريد ممارسة الضغط قبل قمة حلف شمال الأطلسي يومي 11 و12 تموز/يوليو في بروكسل.

وبعث ترمب رسالة إلى سبع من دول الحلف، بينها ألمانيا، لتذكيرها بالتزامها تخصيص 2% من إجمالي ناتجها القومي للإنفاق العسكري بحلول عام 2024. وينتقد ترمب بانتظام الميزانية التي تخصصها الدول الاوروبية في الحلف للنفقات العسكرية والتي يعتبرها غير كافية.

وأعلنت ألمانيا التي توترت علاقاتها مع واشنطن في الأشهر الأخيرة أنها لا تستطيع الوفاء بهذا الالتزام.

ومن بين الخيارات التي ناقشها ترمب، بحسب الصحيفة، نقل قوات أميركية من ألمانيا إلى بولندا.

ونقلت الصحيفة الأميركية عن مسؤولين طلبوا عدم كشف اسمائهم ان التقييم الذي تجريه وزارة الدفاع الاميركية لا يزال يُبحث على مستوى داخلي.

ونفى المتحدث باسم البنتاغون اريك باون أي فكرة حول الانسحاب، مشيرا إلى أن الوزارة "تستعرض بانتظام وضع القوات وكلفة" انتشارها.

واضاف "لا نزال ملتزمين مع (المانيا) حليفتنا في حلف شمال الاطلسي ومع الناتو".

لكنّ ترمب اعتبر خلال حملته الانتخابية أن الحلف الأطلسي بات "متقادما".

وفي 11 حزيران/يونيو قال ترمب إن المانيا "تدفع 1% (ببطء) من اجمالي ناتجها الداخلي الى الحلف الاطلسي، بينما ندفع نحن 4% من اجمالي ناتج أكبر بكثير. هل هذا منطقي؟ نحن نحمي اوروبا (وهذا أمر جيد) رغم الخسارة المالية الكبيرة، ثم نتلقى ضربات على صعيد التجارة. التغيير قادم!".

وكانت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل أقرت في وقت سابق بأن "القمة التي سيعقدها حلف شمال الاطلسي (في تموز/يوليو) لن تكون سهلة"، ولا سيما ان ترمب يوجه انتقادات للعديد من الدول الاوروبية وفي طليعتها المانيا بعدم الانفاق بالقدر الكافي في مجال الدفاع.

وباشر الاتحاد الأوروبي في كانون الأول/ديسمبر تعاونا هيكليا دائما في مجالي الأمن والدفاع، بهدف تطوير القدرات الدفاعية والاستثمار في مشاريع مشتركة.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. ماي تعارض الحل الأوروبي لمشكلة حدود إيرلندا بعد بريكست
  2. انتخابات منتصف الولاية تمهيد لانتخابات 2020 بالنسبة إلى ترمب
  3. لهذه الأسباب يتم التهافت على الوزارات السيادية في لبنان
  4. دعوة أممية للأحزاب العراقية إلى منح عبد المهدي حرية اختيار وزرائه
  5. القاهرة تنفي تعرّض جثمان سائح بريطاني لسرقة أعضاء
  6. نصائح إلى ترمب قبل الاجتياح المتوقع للحدود الأميركية
  7. العثماني يعمق أزمة التحالف الحكومي
  8. الجزائر تحاكم خمسة من كبار جنرالاتها
  9. العاهل السعودي وولي العهد يعزيان أسرة جمال خاشقجي
  10. ترمب وإردوغان يتفقان على وجوب توضيح ملابسات مقتل خاشقجي
  11. وزير الخزانة الأميركي يشدد على أهمية العلاقة مع السعودية
  12. كيف نجا أمريكي من الثعابين بعدما بقي معها داخل حفرة عميقة ليومين
  13. الفتاة السويدية التي عطلت ترحيل أفغاني تواجه السجن
  14. الجبير: الملك سلمان مصمم على محاسبة قتلة خاشقجي
  15. نتانياهو: سنفاوض الأردن لاستئجار منطقتي الباقورة والغمر
  16. بريطانيا وفرنسا وألمانيا تدعو السعودية لبذل المزيد من الجهود في قضية خاشقجي
في أخبار