قراؤنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

القدس: أعلن الجيش الإسرائيلي أنه شن غارات جديدة على مواقع تابعة لحركة حماس الإسلامية في قطاع غزة ردًا على إطلاق صاروخ عبر الحدود.

واعترضت منظومة الدفاع الجوي الإسرائيلية الصاروخ الذي أطلق خلال الليل من الجيب الخاضع لسيطرة حماس، وفق ما أعلن الجيش. وأفاد البيان أن طائرات ومروحيات عسكرية نفذت غارات على "أهداف للإرهابيين في معسكرات تابعة لحماس" في غزة.

تأتي الغارات الأخيرة عقب ضربات نفذها الجيش الإسرائيلي على موقعين لحماس الأحد ردًّا على بالونات حارقة أطلقت من القطاع باتجاه الأراضي الإسرائيلية من دون أن يتسبب ذلك بوقوع إصابات.

وقال مصدر أمني في حركة حماس إنّ إحدى غارتي الأحد استهدفت نقطة مراقبة لكتائب عزّ الدين القسّام، الجناح العسكري لحركة حماس، في شرق خان يونس في جنوب قطاع غزة، فيما استهدفت الغارة الثانية موقعًا شرق مدينة غزة.

من جهة ثانية، قال المصدر نفسه "توغلت جرافات عسكرية إسرائيلية عدة برفقة حفارات صباح اليوم الاثنين، داخل السياج الفاصل في شرق مدينة دير البلح وسط قطاع غزة. وشرعت بأعمال تجريف بالمكان".

وفي الأسابيع الأخيرة كانت الحدود بين قطاع غزة والدولة العبرية هادئة نسبيًا بعد اتّفاق سمحت بموجبه إسرائيل لقطر بأن تقدّم مساعدات بملايين الدولارات لتزويد محطة الكهرباء في القطاع المحاصر بالوقود وتسديد الرواتب المتأخّرة إلى موظفيه.

خاضت إسرائيل والفصائل المسلّحة في قطاع غزّة ثلاث حروب منذ العام 2008، بينما شهدت المنطقة الحدودية تظاهرات متكرّرة منذ 30 مارس تخلّلتها مواجهات دامية بين متظاهرين فلسطينيين والقوات الإسرائيلية، ما زاد المخاوف من اندلاع حرب رابعة.

وقتل 240 فلسطينيًا على الأقلّ منذ انطلقت التظاهرات التي أطلق عليها اسم "مسيرات العودة". وقتل جنديان اسرائيليان خلال الفترة نفسها، أحدهما برصاص قناص فلسطيني، والآخر في عملية للقوات الخاصة داخل غزة.