قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

واشنطن: رجحت رئيسة مجلس النواب الأميركي الديمقراطية نانسي بيلوسي أن يكون لدى الرئيس الروسي فلاديمير بوتين شيء&ما يبتز به نظيره دونالد ترمب، في وقت أظهر استطلاع أجرته قناة "أي بي سي" أن 40 بالمئة من الأميركيين يؤيدون عزل الأخير، حتى قبل انتهاء التحقيقات التي يجريها المدعي الخاص روبرت مولر.

وقالت بيلوسي في بيان أصدرته السبت على إثر اعتقال مكتب التحقيقات الفيدرالي روجر ستون، وهو مستشار غير رسمي لترمب،، بتهم عدة منها الكذب على الكونغرس ومحاولة عرقلة العدالة.

واستغربت من "أن ترمب أحاط نفسه بأشخاص حاولوا إفساد نزاهة ديمقراطيتنا وكذبوا على مكتب التحقيقات الفيدرالي والكونغرس".

وتساءلت رئسة مجلس النواب عن سبب "محاولة ترمب تقويض التحقيق الذي يجريه المدعي الخاص روبرت مولر بشأن التدخل الروسي في الانتخابات"، معتبرة "أن سلوك الرئيس يثير أسئلة خطيرة، مثل ما الذي لدى (الرئيس الروسي فلاديمير) بوتين &(ليبتز به) الرئيس".

وكان تقرير أميركي تسلمه الرئيس السابق باراك أوباما في يناير عام 2017، زعم أن ترمب صورته المخابرات الروسية قبل سنوات وهو بأوضاع مخلة مع بائعات هوى في فندق الريتز كارلتون في موسكو.