: آخر تحديث
سفيرها قال إن هناك فرصا حقيقية لدعم الاقتصاد الأردني

بريطانيا تؤكد أهمية "مبادرة لندن"

قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

نصر المجالي: أكدت بريطانيا أهمية مؤتمر لندن التي تنعقد يوم 28 فبراير الحالي لدعم عملية النمو الاقتصادي في الاردن وتمكين القطاع الخاص وبحث فرص الاستثمار.

وقال السفير البريطاني ادوارد اوكدن إدوارد أوكدن إن "هناك فرصا حقيقية يمتلكها الاردن لعرضها في مبادرة لندن التي تنعقد بمشاركة ممثلّين عن الدول السبع الكبرى والمانحة والصديقة ومؤسسات دوليّة رائدة في مجال التمويل والاستثمار، كما ان هناك فرصا حقيقية للنمو والاستثمار خاصة وأن الوضع في المنطقة بدأ يستعيد هدوءه واستقراره".

يشار إلى أن المملكة المتّحدة تستضيف في الثامن والعشرين من شباط المقبل مبادرة لندن لدعم الاقتصاد والاستثمار في الأردن، بمشاركة ممثلّين عن الدول السبع الكبرى والمانحة والصديقة، بالإضافة إلى مؤسسات دوليّة رائدة في مجال التمويل والاستثمار.

حشد المانحين

ويهدف المؤتمر إلى حشد دعم الدول المانحة والمستثمرين الدوليين للأردن، وذلك من قبيل المساهمة بتعزيز قدرته في الاعتماد على الذات، وتحقيق نموٍّ اقتصاديٍّ عادل ومستدام.

وأضاف السفير أوكدن إنه بعد الخطوات المشجعة التي اتخذتها الحكومة الاردنية فيما يتعلق بالإصلاحات الاقتصادية لا بد من إطلاع المستثمرين الاجانب على الفرص الحقيقية المتاحة للاستثمار في الاردن بهدف المساهمة في تعزيز قدرة الاردن على الاعتماد على الذات، وتحقيق نموٍّ اقتصاديٍّ عادل ومستدام.

واشار السفير في حديث لوكالة الانبا الأردنية (بترا) الى أن انعقاد الاجتماع في لندن كونها ملائمة لعقد هذا الاجتماع وأيضا لأن جميع المنظمات والجهات الدولية ممثلة في لندن ويسهل وصولها والحضور اليها من الدول الاخرى.

وقال ان الاردن يسير في الاتجاه الصحيح ولديه إمكانات كبيرة في قطاعات متنوعة مثل السياحة والتكنولوجيا والخدمات المهنية واللوجستية، وسيمكن المؤتمر الأردن من ابراز هذه الامكانيات.

وقال، ان التحديات التي يواجهها الاقتصاد الاردني لن تستمر وسوف يتم مواجهتها، مشيرا الى انه تم دراسة وبحث الامكانيات المتوافرة في الاردن وامكانية تحسينها بالتعاون مع جهات مختصة وذات علاقة في لندن بإمكانيات نمو الاقتصاد الاردني.

واكد ان الاردن قادر على المنافسة الاقليمية ونحاول دعم الاردن، مشيرا الى ان الاردن يمتلك طاقة بشرية كبيرة ويمكن ان ينافس ويجب التركيز على اصلاحات التعليم، والتعليم التقني وتمكين الطلبة من الانخراط في سوق العمل وتحقيق الاستمرارية في النمو.

وأكد ان مبادرة لندن ستجمع المستثمرين الاجانب مع نظرائهم الاردنيين بحضور الملك عبدالله الثاني ورئيس الوزراء وكبار المسؤولين ونأمل ان نرى نتائجه في الشارع الاردني ايجابا.

انطلاق عمل 

وقال ان هذه المناسبة ستكون انطلاقة للعمل وليس فقط للاجتماعات، والحكومة الاردنية ستحدد اولوياتها وتعرض مقترحاتها ومشاريعها، والاهم هو وضع هذه المشاريع موضع التنفيذ، مؤكدا استمرارية الشراكة البريطانية الاردنية مع التركيز على اولويات الاردن.

واشار السفير اوكدن الى ان وجود أردن مستقر ومزدهر يخدم مصالح البلدين وشركائهما، مؤكدا الحرص على تعميق الشراكة بين البلدين من اجل الامن والازدهار والاستقرار المتبادل.

واشار الى التحديات والاعباء التي يواجهها الاردن نتيجة استقباله اعدادا كبيرة من اللاجئين السوريين، مؤكدا ان مؤتمر بروكسل الذي ينعقد الشهر المقبل سيبحث هذا الموضوع إضافة الى دعم الدول المستضيفة والاستمرار في الدعم على المدى الطويل.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. الإمارات تقر قانونًا ينصف
  2. مسؤول أممي يدفع ثمن إشادته بقيادي بارز في حزب الله!
  3. القيادة الكويتية تقرع جرس الإنذار متخوفة من مشهد قاتم
  4. التحالف العربي: إيران تزوّد الحوثيين بقدرات نوعية
  5. المواجهة تتصاعد بين ترمب والديموقراطيين في الكونغرس
  6. السعودية: سنفعل ما بوسعنا لمنع قيام حرب في المنطقة
  7. واشنطن: الأسد استعمل الكيميائي... وسنردّ سريعًا
  8. المتظاهرون السودانيون مصمّمون على إرساء حكم مدني
  9. نظام
  10. رجل الجزائر القوي يدعو الشعب إلى التعاون مع الجيش
  11. أمير الكويت: نعيش ظرفا بالغ الدقة
  12. ماي: نعم لاستفتاء ثان للخروج من مأزق
  13. هواوي وغوغل: ما الذي سيحدث لك إن كنت تمتلك هاتف هواوي؟
  14. و.. الفلسطينيون يغلقون كل البوابات!
في أخبار