: آخر تحديث
اليونيسيف تشرف على حملة تلقيح 6 ملايين طفل عراقي ضد الشلل

اليونسكو ترعى حق الحصول على المعلومات وحماية الصحافيين في العراق

قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

إيلاف من لندن: قالت منظمة اليونيسكو انها جادة في العمل مع الشركاء العراقيين على ضمان حق الحصول على المعلومات وحماية الصحافيين بينما اشرفت اليونيسيف على حملة للتلقيح ضد شلل العراق يستفيد منها حوالي 6 ملايين طفل عراقي.

ونظم مكتب منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة "يونيسكو" العراق بالشراكة مع اللجنة الوطنية العراقية لسلامة الصحافيين ومكافحة الإفلات من العقاب، وبالتعاون مع منظمة صحافة حرة بلا حدود الهولندية، اجتماعًا تشاوريًا حول المراجعة الوطنية الطوعية لأهداف التنمية المستدامة لعام 2030 والخاصة بحق الوصول إلى المعلومات وحماية وسلامة الصحافيين. 

وبحث الاجتماع الذي عقد في بغداد وانتهت اعماله اليوم مسودة تقرير اولي حول الحصول على المعلومات وسبل حماية الصحافيين كما ناقش التحديات التي تواجه إنجاز هذا الهدف من خلال توافر البيانات وإتاحة الفرصة لمنظومة الأمم المتحدة والمنظمات الدولية العاملة على تطوير وسائل الإعلام وكذلك منظمات المجتمع المدني العراقية لزيادة تعزيز دعمها لحرية المعلومات ورعاية الصحافيين ضمن أهداف التنمية المستدامة العالمية 2030.

 وأكد قاسم حول المستشار الخاص لرئيس الوزراء العراقي لشؤون الثقافة والإعلام تشجيع الحكومة العراقية اللجنة العراقية لسلامة الصحافيين على إجراء المراجعات الوطنية الطوعية لهذا الامر كدليل على الالتزام العراقي بالأهداف العالمية التنمية المستدامة 2030 على المستوى الوطني.

وأشار إلى أهمية مشاركة كل من الحكومة ومنظمات المجتمع المدني في هذه النشاطات لتبادل الخبرات ومناقشة التحديات التي تواجهها عملية إعداد مثل هذه التقارير التي تظهر دوليا مستوى الالتزام الوطني بالمعايير العالمية لحق الحصول على المعلومات وحماية الصحافيين الذي يعتبر العراق واحدا من اكثر الدول التي تعرض فيها صحافيون لعمليات قتل خلال السنوات الاخيرة. واوضح ان حكومة العراق تسعى إلى تقديم الاستعراض الوطني الطوعي في هذا المجال إلى المنتدى السياسي الرفيع المستوى حول جدول أعمال التنمية المستدامة 2030.

 اما كامل أمين، ممثل وزارة العدل عضو لجنة حماية الصحافيين، فقد أشار إلى "أن اللجنة الوطنية لحماية الصحافيين تسعى لإنجاز هذا التقرير ووضع اللمسات الأخيرة عليه قبل نهاية هذا الشهر حتى نتمكن من إطلاقه في اليوم العالمي لحرية الصحافة 2019، ثم إرساله رسميًا إلى الأمم المتحدة ليتم تقديمه في نيويورك في الوقت المحدد قبل نهاية الشهر المقبل".

ومن جهته، قال بورس فان ويسترنغ ممثل منظمة صحافة حرة بلا حدود الهولندية في كلمته "إنها خطوة مهمة بالنسبة للعراق لعقد اجتماعات تضم كلاً من ممثلي الحكومة العراقية والمجتمع المدني لمناقشة سلامة الصحافيين وحمايتهم وحق الوصول إلى المعلومات.  

 وجرت خلال جلسات الاجتماع عملية مراجعة شاملة لمسودة التقرير وتسليط نظرة عامة على العمليات والإجراءات الضرورية التي ستقود إلى إنتاج تقرير متكامل يقدم ضمن السقف الزمنية المعتمد دوليا لهذا العام 2019، إذ تم الاتفاق على عقد اجتماع تحضيري إضافي الأسبوع المقبل مع اللجنة الوطنية المعنية لتأكيد تضمين توصيات هذا الاجتماع في التقرير واستكمال المعلومات والبيانات الضرورية.

يذكر أن التقرير الذي يجري العمل على انجازه يبحث في مجموعة من الموضوعات المهمة كرفع مستوى الوعي وإشراك أصحاب المصلحة والآليات المؤسسية لتنفيذ جدول أعمال أهداف التنمية المستدامة 2030 الخاصة بحق الحصول على المعلومات وحماية الصحافيين وإدماج تلك الأهداف في الأطر الوطنية وبيان وسائل التنفيذ وبناء القدرات. 

وقد تم الاتفاق على أن يكون الموعد المبدئي من قبل اللجنة الوطنية  لإطلاق التقرير هو الثالث من مايو المقبل في مناسبة اليوم العالمي لحرية الصحافة.

 الامم المتحدة ترعى تلقيح 6 ملايين طفل عراقي ضد الشلل

اعلنت منظمة الأمم المتحدة للطفولة "يونيسيف" عن انتهاء حملة واسعة في العراق لتلقيح حوالي 6 ملايين طفل ضد شلل الاطفال وخاصة الأطفال في المجتمعات الفقيرة والتي يصعب الوصول إليها والمهمشين كالمشردين داخلياً واللاجئين وذلك بالتنسيق مع منظمة الصحة العالمية ووزارة الصحة العراقية.

وأشار وزير الصحة العراقي إلى أنّه لم تسجل أي حالة إصابة بشلل الأطفال في العراق لسنوات عديدة.. منوها إلى أنّ حملات التطعيم تضمنت توعية الأُسر وعدم عودة مرض شلل الأطفال وتحقيق نسبة عالية من تطعيم الاطفال بلقاح شلل الأطفال وغيرها من التطعيمات وكذلك ضمان أعلى مستوى صحي ممكن لجميع سكان العراق. 

وخلال الحملة التي استمرت أسبوعا إنتقلت الفرق الصحية الجوالة من منزل إلى منزل لضمان تلقيح جميع الأطفال المستهدفين وخاصة الأطفال في المجتمعات الفقيرة والتي يصعب الوصول إليها والمهمشين كالمشردين داخلياً واللاجئين.

وأشرفت منظمة الصحة العالمية على الحملة لضمان تحقيق جودة توازي أعلى معايير التطعيم، وقدمت الدعم الفني والتشغيلي بما في ذلك الحوافز للعاملين الصحيين وتدريب الملقحين وتوفير المراقبين المستقلين للحملة. 

كما شاركت منظمة الصحة العالمية في حملة التوعية التي أدارتها وزارة الصحة لحث الآباء على تلقيح أطفالهم بما في ذلك البث المسموع والمرئي ونشر التوعية من خلال وسائل التواصل الاجتماعي.

وأكد أدهم إسماعيل، ممثل منظمة الصحة العالمية في العراق التزام المنظمة بدعم السلطات الصحية في العراق للوصول إلى جميع الاطفال، بغض النظر عن مكان وجودهم. موضحا ان أولوية منظمة الصحة العالمية في هذه الحملة تمثلت بشمول جميع الأطفال باللقاح وخاصةً المحافظات شديدة الخطورة بالاصابة بالمرض من أجل حماية العراق ومستقبل أطفاله.  

وقامت منظمة اليونيسيف بمتابعة عملية وصول اللقاحات وطريقة خزنها والتعامل معها بشكل صحيح، كما قدمت الدعم الفني للعاملين في مجال الصحة العامة أثناء قيامهم بوضع خريطة مفصلة وحديثة للأطفال المستهدفين بغض النظر عما إذا كانوا من النازحين داخلياً أو اللاجئين أو العائدين أو في المجتمعات المضيفة، أو ما إذا كانوا يعيشون في المناطق الحضرية أو الريفية أو الرسمية أو غير الرسمية. 

كما نظمت اليونيسف أنشطة لزيادة الوعي لتشجيع التطعيم، بما في ذلك الحوارات الإذاعية والنشر عبر وسائل التواصل الاجتماعي والتواصل مع مجموعات الشباب.

وأشارت حميدة لاسيكو، ممثلة اليونيسف، قائلةً "نعمل عن كثب مع جميع شركائنا لضمان تطعيم الأطفال وعدم ترك أي طفل بدون لقاح. أن اللقاحات آمنة للاستخدام وأهيب بجميع الآباء على إصطحاب أطفالهم إلى المراكز الصحية والتعاون مع القائمين باللقاحات الميدانية".

يشار إلى أنّ هذه الحملة إستهدفت 5،875،186 طفلاً دون سن الخامسة في 145 قضاء موزعا على 18 محافظة في عموم العراق وشارك فيها 25،278 موظف تلقيح إلى جانب 2،920 مشرفا و290 مراقبا مستقلا و 38 مشرفا من جمعية الصليب الأحمر العراقي بالإضافة إلى فريق من 12 من موظفي منظمة الصحة العالمية المختصين بالحماية من شلل الأطفال.

ويذكر أنه مع وجود حالة شلل أطفال في العراق بعد اختفائه لمدة 14 عاماً، والارتفاع النسبي لعدد الأطفال الذين لم يحصلوا على اللقاح بسبب التحفظات الاجتماعية وصعوبة الوصول الى الأطفال والأسر، خاصة في مناطق النزاع، أصبح العراق اليوم معرضا بشكل كبير لتفشي هذا المرض الذي يمكن تجنبه والذي يفقد الأطفال القدرة على الحركة، والذي ليس له علاج.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. هواوي وغوغل: ما الذي سيحدث لك إن كنت تمتلك هاتف هواوي؟
  2. و.. الفلسطينيون يغلقون كل البوابات!
  3. عبد المهدي: وفودنا ستتوجه إلى واشنطن وطهران قريبًا للتهدئة
  4. غراء يوقف النزيف في ثوان خلال العمليات الجراحية!
  5. رمضان دمشق: تقشّف في الشراء وفي دعوات الضيوف لموائد الافطار
  6. بغداد: الحرائق أكلت 1185 دونما من القمح والشعير.. والأمن يحقق!
  7. خبير عسكري: الهجمات الإرهابية في مصر ردود فعل هزيلة
  8. ماي مستعدة لطرح إمكانية استفتاء ثان لحل أزمة بريكست
  9. بومبيو:
  10. ترمب يصعد المواجهة ضد بكين ويفرض قيودا قاسية على هواوي
  11. إنطلاق حملة
  12. مجلس الأمة الكويتي يدعو للحذر والحيطة
  13. معلمة مصرية تسطو على صيدلية لتوفير الأدوية لطفلتها المريضة
  14. شد حبال أميركي إيراني في العراق
  15. ماتيس: أحداث الخليج شديدة التوتر وأميركا قادرة على معاونة حلفائها
  16. محمد بن راشد: سنمنح الإقامة الدائمة للمتميزين والكفاءات الاستثنائية
في أخبار