دافع الرئيس الأميركي دونالد ترمب عن نفسه الخميس بعد الكشف عن محاولته طرد روبرت مولر، المحقق الخاص في التدخل الروسي بالانتخابات الرئاسية الأميركية، مشيرًا إلى أنه يملك صلاحية طرد أي شخص يريده.

إيلاف من واشنطن: نشر ترمب تغريدة من طائرته الرئاسية خلال توجّهه إلى فلوريدا، قال فيها "أملك صلاحية إنهاء عملية الملاحقة بكاملها لو أردت. كان بإمكاني طرد الجميع، بمن فيهم مولر، لو أردت ذلك، لكني اخترت ألا أفعل". أضاف "كان لي الحق في استخدام صلاحياتي الرئاسية، لكني لم أفعل".

محاولة تلفيق اتهامات
وأشار تقرير مولر الذي نشر الخميس إلى أن الرئيس الأميركي "أمر" في يونيو 2017 رئيس القسم القانوني في البيت الأبيض دون ماكغان باتهام روبرت مولر بـ"تضارب المصالح" والمطالبة بـ"إنهاء خدمته، غير أن ماكغان رفض الانصياع.

لدى إيكاله مهمة التحقيق في التواطؤ المحتمل بين فريق حملة دونالد ترمب وموسكو في انتخابات 2016 الرئاسية، لم يكن قد مضى على تسلم مولر منصبه سوى شهر واحد.

وقد جرى تعيينه إثر تسريح مدير مكتب التحقيقات الفدرالي (إف بي آي) جيمس كومي على يد دونالد ترمب.