قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

كراكاس: تظاهر مئات الفنزويليين في كراكاس الإثنين احتفالا بالذكرى السنوية الأولى لفوز الرئيس نيكولاس مادورو بولاية رئاسية ثانية في أيار/مايو 2018، في انتخابات استنكرها العالم على نطاق واسع باعتبارها مزورة.

وجاب أنصار مادورو شوارع العاصمة الفنزويلية حيث ارتدى بعضهم القمصان الحمراء ولوحوا بأعلام الحزب الاشتراكي الحاكم.

وحمل مشاركون لافتات كتب عليها "ترامب ارفع حصارك عن فنزويلا" في اشارة الى حزمة من العقوبات المرهقة التي استهدفت نظام مادورو.

وكتب مادورو على تويتر "نحتفل بالذكرى السنوية الأولى للانتصار الشعبي في 20 أيار/مايو، وهو اليوم الذي قررت فيه فنزويلا الانحياز لصالح السلام والديمقراطية والحرية".

ومن المتوقع أن يخطب مادورو في الحشد خارج قصر ميرافلوريس الرئاسي في وقت لاحق الاثنين.

ونُظمت المسيرة بعد عام واحد على إعادة انتخاب مادورو بنسبة 68 بالمئة من الأصوات في انتخابات رئاسية قاطعتها المعارضة.

وقال هيكتور أولار البالغ 62 عاما وأحد أنصار مادورو "لقد كانت معركة، انها حرب. لم يسمحوا له بالحكم"، واصفا السنة الأولى من عمر الحكومة الجديدة بأنها "صعبة".

وشهدت رئاسة مادورو انهيار اقتصاد هذا البلد الغني بالنفط، ما أدى إلى نقص في المواد الغذائية الأساسية والأدوية وفرار ملايين الفنزويليين خارج بلادهم.

وأدى مادورو اليمين الدستورية لولاية ثانية مدتها ست سنوات في كانون الثاني/يناير، قبل وقت قصير من إعلان زعيم المعارضة المدعوم من الولايات المتحدة خوان غوايدو نفسه رئيسا انتقاليا. 

وسرعان ما نال غوايدو اعترافا من أكثر من 50 دولة، لكنه فشل في إسقاط مادورو الذي يحظى بتأييد الجيش ودعم الصين وروسيا.