قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

الرباط: بعد أسابيع طويلة من الصراع الدائر داخل حزب الأصالة والمعاصرة المغربي المعارض، وجه النائب والقيادي عبد اللطيف وهبي، دعوة مباشرة للأمين العام السابق للحزب إلياس العماري، طالبه فيها بالتزام الحياد وعدم التدخل لصالح أي طرف في الخلاف المستعر بين تياره من جهة، وتيار الأمين العام حكيم بنشماش.

وقال وهبي في لقاء صحافي عقده الليلة بالرباط، إلى جانب عدد من القياديين المعارضين لبنشماش، "إلياس العماري يتدخل من خلف الستار،ولدينا معطيات بأنه يتصل ويهدد الأعضاء ، وهذا لن نقبله". 

وأضاف وهبي في أشبه ما يكون بتهديد "لحد الآن أطلب منه أن يبقى بعيدا عن الخلاف ولا يزيد في إذكائه ودعم الطرف الآخر (بنشماش) وإذا استمر في ذلك سأحكي التفاصيل"، وزاد منتقدا "مكانه الطبيعي هو مكانه ويجب أن يقف عند حدوده، بعد الفشل الذريع الذي عرفه الحزب معه في انتخابات 2016".

وأعلن وهبي أن التيار المعارض لقرارات الأمين العام حكيم بنشماش سيتوجه إلى القضاء المعني في القرارات "الغير قانونية التي اتخذها الأمين العام بإقالة تسعة أمناء جهويين وعدد من الشباب"، مؤكدا أن اللجنة التحضيرية للمؤتمر الوطني الرابع ستنعقد في 15 يونيو الجاري بمدينة أكادير لمواصلة أشغالها.

كما أشار وهبي إلى أن أعضاء المجلس الفيدرالي للحزب راسلوا رئيسة المجلس الوطني للحزب فاطمة الزهراء المنصوري من أجل عقد دورة استثنائية للمجلس بهدف تدارس وضعية الحزب بعد التطورات الأخيرة، مؤكدا أن المراسلة جاءت وفق النظام الداخلي للحزب.

وهاجم وهبي بنشماش وقراراته الانفرادية، معتبرا أن قرار تجميد وضعية عزيز بنعزوز في رئاسة الفريق البرلماني للحزب بمجلس المستشارين، يمثل "خرقا واضحا وجرا لمؤسسة دستورية إلى الصراع السياسي والحزبي".

عبداللطيف وهبي