: آخر تحديث
اصيب في المعارك الدائرة في ريف حماه

تأكيد وفاة القيادي في المعارضة السورية عبد الباسط الساروت

قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

أكدت المعارضة المسلحة العسكرية السورية، اليوم إن القيادي في جيش العزة عبد الباسط الساروت، "استشهد بعد إصابته " خلال المعارك الدائرة ضد قوات النظام في ريف حماه.

ونعى مسؤول العلاقات السياسية والعسكرية في جيش العزة المقدّم سامر الصالح، في حسابه على تويتر الساروت،  وقال " نزف لكم نبأ استشهاد القائد العسكري عبد الباسط الساروت مقبلا غير مدبر في ساحات القتال".

وأكدت المعارضة أن الساروت توفي بعد إصابته بأيام و بعدما دخل المستشفى عقب إصابته في منطقة تل ملح بريف حماه، ونُقل على إثرها إلى تركيا لكي يتلقى العلاج قبل أن يفارق الحياة الْيَوْم .

وكان الساروت قائداً للواء حمص العدية التابع لجيش العزة أحد أبرز الفصائل المعارضة للنظام السوري. 

وحظي باحترام الفصائل والمعارضة لصدقه وعدم فساده وقيادته المعارضة المسلحة وتركيزه على قتال النظام بعد فترة من الحراك السلمي حيث يعتبر الساروت أحد قادة الحراك الثوري في مدينة حمص وقاد الكثير من المظاهرات السلمية ضد النظام قبل أن يحمل السلاح.

وفيما غلب المعارضة الحزن واتشحت باللون الأسود على مواقع التواصل الاجتماعي شمت موالو النظام في مقتله.

هذا وكان الساروت قد عمل مع الناشطة الراحلة فدوى سليمان منذ بدايات الثورة ورفض جميع العروض بمغادرة سوريا نهائيا ونظم صفوف فصيله في المعارضة أكثر من مرة .
 


عدد التعليقات 4
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. go
mark gaboriau - GMT السبت 08 يونيو 2019 17:44
go ...., you and ISIS
2. ارهابى حتى النخاع
زعبوطو - GMT السبت 08 يونيو 2019 18:24
لا يوجد شئ اسمة معارضة مسلحة ...من يرفع السلاح فهو ارهابى حتى النخاع . كل التحية لبشار الأسد
3. نُقل على إثرها إلى تركيا لكي يتلقى العلاج
ماجد المصري - GMT الأحد 09 يونيو 2019 02:54
اي معارضة تتحدثون عنها و هم ياتمرون باوامرهم من تركيا و قطر و غيرهم
4. إلى جنان الخلد يا شهيد الحرية والعزة والكرامة
بسام عبد الله - GMT الثلاثاء 11 يونيو 2019 13:24
إلى جنان الخلد يا عبد الباسط الساروت يا شهيد الحرية والعزة والكرامة، هؤلاء هم الرجال أبطال الثورة المجيدة. هذا البطل الشهيد أحبه الله ونصره على أعدائه ومن ينصره الله فلا غالب له. نصركم الله يا أبطال الحرية والشهامة، أنتم الرجال، رجال العزة والكرامة لا الذل والمهانة. رجال عاهدوا الله وصدقوا ونصروا الشعب السوري المظلوم الذي قتل رئيسه المزعوم بشار من أطفاله فقط في سبع عجاف ما يعادل الف ضعف مما قتلته اسرائيل في سبعة حروب على مدى سبعة عقود.


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. في مضيق هرمز... خلل في ميزان القوى بين المتخاصمين
  2. ترمب يعين مارك اسبر وزيراً للدفاع بالوكالة
  3. بغداد تمنع أي تحرك اجنبي او مليشياوي بدون موافقتها
  4. السعودية تعيد ترميم مبنى
  5. الجيش الجزائري: تجميد الدستور يلغي مؤسسات الدولة
  6. الأمم المتحدة تطالب بتحقيق مستقل في وفاة مرسي
  7. السعودية تؤكد دعمها لمبادرة الحكم الذاتي في الصحراء المغربية
  8. مسائل خلافية تطبع مسيرة بوريس جونسون
  9. السعودية تدعو المجتمع الدولي إلى إجراءات حازمة لتأمين حركة الملاحة 
  10. إيران تعلن تفكيك شبكة من الجواسيس الأميركيين
  11. العراق يرفض إقامة قواعد أجنبية ويقبل الدعم الأميركي
  12. معارضون سوريون ينعون مرسي ويشيدون بدعمه لـ
  13. الأردن: أمن الخليج من أمننا
  14. انطلاق أسبوع حاسم نحو انتخاب رئيس وزراء بريطانيا الجديد
  15. عشرات القتلى خلال معارك ضارية في ريف حماة الشمالي
في أخبار