تصفحوا إيلاف بثوبها الجديد

: آخر تحديث
اصيب في المعارك الدائرة في ريف حماه

تأكيد وفاة القيادي في المعارضة السورية عبد الباسط الساروت

قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

أكدت المعارضة المسلحة العسكرية السورية، اليوم إن القيادي في جيش العزة عبد الباسط الساروت، "استشهد بعد إصابته " خلال المعارك الدائرة ضد قوات النظام في ريف حماه.

ونعى مسؤول العلاقات السياسية والعسكرية في جيش العزة المقدّم سامر الصالح، في حسابه على تويتر الساروت،  وقال " نزف لكم نبأ استشهاد القائد العسكري عبد الباسط الساروت مقبلا غير مدبر في ساحات القتال".

وأكدت المعارضة أن الساروت توفي بعد إصابته بأيام و بعدما دخل المستشفى عقب إصابته في منطقة تل ملح بريف حماه، ونُقل على إثرها إلى تركيا لكي يتلقى العلاج قبل أن يفارق الحياة الْيَوْم .

وكان الساروت قائداً للواء حمص العدية التابع لجيش العزة أحد أبرز الفصائل المعارضة للنظام السوري. 

وحظي باحترام الفصائل والمعارضة لصدقه وعدم فساده وقيادته المعارضة المسلحة وتركيزه على قتال النظام بعد فترة من الحراك السلمي حيث يعتبر الساروت أحد قادة الحراك الثوري في مدينة حمص وقاد الكثير من المظاهرات السلمية ضد النظام قبل أن يحمل السلاح.

وفيما غلب المعارضة الحزن واتشحت باللون الأسود على مواقع التواصل الاجتماعي شمت موالو النظام في مقتله.

هذا وكان الساروت قد عمل مع الناشطة الراحلة فدوى سليمان منذ بدايات الثورة ورفض جميع العروض بمغادرة سوريا نهائيا ونظم صفوف فصيله في المعارضة أكثر من مرة .
 


عدد التعليقات 4
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. go
mark gaboriau - GMT السبت 08 يونيو 2019 17:44
go ...., you and ISIS
2. ارهابى حتى النخاع
زعبوطو - GMT السبت 08 يونيو 2019 18:24
لا يوجد شئ اسمة معارضة مسلحة ...من يرفع السلاح فهو ارهابى حتى النخاع . كل التحية لبشار الأسد
3. نُقل على إثرها إلى تركيا لكي يتلقى العلاج
ماجد المصري - GMT الأحد 09 يونيو 2019 02:54
اي معارضة تتحدثون عنها و هم ياتمرون باوامرهم من تركيا و قطر و غيرهم
4. إلى جنان الخلد يا شهيد الحرية والعزة والكرامة
بسام عبد الله - GMT الثلاثاء 11 يونيو 2019 13:24
إلى جنان الخلد يا عبد الباسط الساروت يا شهيد الحرية والعزة والكرامة، هؤلاء هم الرجال أبطال الثورة المجيدة. هذا البطل الشهيد أحبه الله ونصره على أعدائه ومن ينصره الله فلا غالب له. نصركم الله يا أبطال الحرية والشهامة، أنتم الرجال، رجال العزة والكرامة لا الذل والمهانة. رجال عاهدوا الله وصدقوا ونصروا الشعب السوري المظلوم الذي قتل رئيسه المزعوم بشار من أطفاله فقط في سبع عجاف ما يعادل الف ضعف مما قتلته اسرائيل في سبعة حروب على مدى سبعة عقود.


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. هكذا تستخدم طهران حسابات التواصل للمعتقلين لاختراق المعارضة
  2. عقوبات أميركية مرتقبة على رجال أعمال ووزراء مسيحيين
  3. رشيدة طليب تهاجم دامعة ترمب ونتانياهو
  4. واشنطن تأسف لإطلاق جبل طارق سراح الناقلة الإيرانية
  5. زوجان يواجهان السجن بتهمة سرقة رمل سردينيا
  6. انتحار الملياردير إيبستين يطيح بمدير السجون الأميركية
  7. التحالف العربي يُنفذ عمليات عسكرية نوعية في صنعاء
  8. الحكومة البريطانية: لا حرية تنقل أو إقامة للأوروبيين بعد بريكست
  9. لقاء ماكرون - بوتين... رغبة في التقارب رغم الخلافات
  10. الصين تستخدم تويتر وفايسبوك ضد متظاهري هونغ كونغ
  11. تجربة أميركية ناجحة لصاروخ تقليدي متوسط المدى
  12. بريطانيا تستعد للخروج من الاتحاد الأوروبي دون اتفاق
  13. الصين تريد تحويل شينزن إلى
  14. الكويت ترفض اقتراح معاهدة عدم الاعتداء
  15. ماكرون لبوتين: وقف إطلاق النار في إدلب أمر ملح
  16. ترمب يؤكد اهتمامه بشراء جزيرة غرينلاند من الدنمارك
في أخبار