تصفحوا إيلاف بثوبها الجديد

: آخر تحديث
تصريح توجّه فيه إلى بوريس جونسون

ظريف: إيران لا تريد المواجهة مع بريطانيا في قضية الناقلة

قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

ماناغوا: أكد وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف أن "إيران لا تريد المواجهة" مع بريطانيا في قضية الناقلتين النفطيتين، وذلك في تصريح توجّه فيه إلى بوريس جونسون الأوفر حظا لتولي رئاسة الحكومة البريطانية.

وقال ظريف للصحافيين في ماناغوا عاصمة نيكاراغوا حيث يجري زيارة رسمية "من الأهمية بمكان أن يدرك بوريس جونسون لدى دخوله 10 دواننغ ستريت (مقر رئاسة الحكومة البريطانية) أن إيران لا تسعى للمواجهة، وأنها تريد (إقامة) علاقات طبيعية مبنية على الاحترام المتبادل".

وكان ظريف يرد على سؤال إن كان يملك رسالة يوجهها الى جونسون الذي من المرجح ان تتم تسميته الثلاثاء رئيسا جديدا لحزب المحافظين ليخلف رئيسة الوزراء المستقيلة تيريزا ماي الأربعاء.

وكانت بريطانيا طالبت إيران بأن تطلق سراح ناقلة نفط بريطانية احتجزتها في الخليج الجمعة، بعد أسبوعين من احتجاز السلطات البريطانية لناقلة إيرانية قبالة جبل طارق.

وادعى ظريف أن الخطوة التي أقدمت عليها بريطانيا من تدبير الولايات المتحدة التي وصف رئيسها دونالد ترامب الإثنين الجمهورية الاسلامية بأنها "دولة الارهاب" الأولى في العالم.

وقال ظريف "كان واضحا من البداية أن المملكة المتحدة تعطي التعليمات لصالح ادارة ترمب". 

وأضاف "ما قام به البريطانيون وسلطات جبل طارق في مضيق جبل طارق كان انتهاكا للقانون الدولي وقرصنة".

وفي نهاية الأسبوع الماضي قال وزير الخارجية البريطاني جيريمي هانت، الذي ينافس جونسون على منصب رئيس وزراء بريطانيا، إن لندن تريد "خفض تصعيد" التوتر مع إيران، لكنه أصر على أن الناقلة الايرانية "غريس 1" التي احتجزتها بلاده كانت تنقل نفطا الى سوريا في خرق لعقوبات الاتحاد الأوروبي.

لكن ظريف اعتبر ان هذه المزاعم "لا أساس لها"، واتهم البريطانيين بالتصرف بطريقة "أكثر قدسية من البابا" في تطبيق اجراءات "لن يقوم بها الاتحاد الأوروبي نفسه".

وقال "الكل يدرك أن بدء نزاع قد يكون سهلا، لكنّ إنهاءه سيكون مستحيلا".

وتحدث هانت أمام البرلمان البريطاني الإثنين قائلا "سنسعى الآن إلى تشكيل مهمّة حماية بحرية أوروبية لضمان العبور الآمن للطواقم والشحنات" في الخليج.

ووصل ظريف إلى نيكاراغوا الأحد عقب اجتماع وزاري في فنزويلا لدول حركة عدم الانحياز.

وتخضع حكومتا فنزويلا ونيكاراغوا مثل ايران لعقوبات أميركية.


عدد التعليقات 1
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. يعني خلص الفلم
عدنان احسان - امريكا - GMT الثلاثاء 23 يوليو 2019 01:25
انشالله ما تطولوا علينا - بالفلم الثاني ،،، يعني افلام طبيعيه - احسن من المسلسلات التجاريه - يعني الحبكه كانت حلوه بتجنن .. والممثلين - يامامي ماحلاهن


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. دمشق تعلن فتح معبر لخروج المدنيين من منطقة التصعيد في إدلب
  2. ماكرون يستقبل جونسون في ظل المأزق المستمر حول بريكست
  3. كلام عون عن الإستراتيجية الدفاعية يثير جدلًا
  4. انسحاب مرشح ديموقراطي ثالث من السباق الرئاسي الأميركي
  5. ترمب: الحرب التجارية مع الصين ليست حربي!
  6. حراك الجزائر يتمسك بإجراء انتخابات رئاسية
  7. ماكرون: لا بدّ أن تعود روسيا لمجموعة الثماني
  8. هذه أفضل 10 متاحف مجانية في لندن
  9. ترمب: ما من رئيس أميركي آخر ساعد إسرائيل بقدر ما فعلت
  10. الشهري أول متحدثة رسمية لوزارة التعليم في السعودية
  11. رحيل الأمير فهد الخالد السديري
  12. مهلة ميركل
  13. الكشف عن ارتفاع عدد المصابين بالإيدز في العراق
  14. أسر كشميرية تطالب بمحاسبة المسؤولين عن وفيات
  15. ترمب يتهم اليهود من ناخبي الحزب الديموقراطي بـ
  16. تحذير من مقتل معتقل احوازي تحت التعذيب بسجن إيراني
في أخبار