قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

نصر المجالي: أعلن الكرملين أن قمة ثلاثية تجمع روسيا وتركيا وإيران بشأن سوريا ستعقد الشهر المقبل في تركيا، وأن خطوة واحدة في الواقع بقيت لاستكمال تشكيل اللجنة الدستورية.

وقال المتحدث الرسمي باسم الرئاسة الروسية، دميتري بيسكوف للصحافيين اليوم الثلاثاء: "على الرغم من أن العمل على وشك الانتهاء، فإننا في الواقع على بعد خطوة واحدة من وضع اللمسات الأخيرة على العمل على إنشاء لجنة دستورية".

وكان مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة والمنظمات الدولية في جنيف، غينادي غاتيلوف، أعرب مؤخرا عن أمل موسكو بإمكانية عقد الاجتماع الأول للجنة الدستورية السورية في شهر سبتمبر المقبل في جنيف.

واتخذ قرار بتشكيل لجنة معنية بصياغة دستور سوري جديد أثناء مؤتمر الحوار الوطني السوري في مدينة سوتشي الروسية، أواخر يناير 2018، وحتى الآن، لا تزال مناقشات مستمرة حول عضويتها.

وأعلن وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو، في وقت سابق أن القمة الثلاثية بين روسيا وتركيا وإيران حول سوريا، ستعقد في 11 سبتمبر المقبل في أنقرة.

وعقد رؤساء الدول الضامنة لمؤتمر أستانة، التركي رجب طيب أردوغان، والروسي فلاديمير بوتين، والإيراني حسن روحاني، أكثر من قمة بشأن سوريا، كان آخرها في مدينة سوتشي الروسية، منتصف فبراير الماضي.

تأجيل قمة

على صعيد آخر، أعلن مساعد رئيس مكتب الرئيس الايراني لشؤون الاتصالات والاعلام برويز اسماعيلي عن ارجاء اجتماع القمة الثلاثي بين ايران وروسيا وآذربيجان الى اشعار آخر.

وقال اسماعيلي في تصريح له ان اجتماع القمة الثلاثي بين رؤساء إيران وروسيا وأذربيجان والذي كان من المقرر عقده في منتجع سوتشي في روسيا يوم غد الاربعاء، تم إرجاؤه لاسباب تقنية وبالاتفاق بين الدول الثلاث.

ومن اهداف الاجتماع البحث في تنمية التعاون المشترك بين الدول الثلاث في مختلف المجالات الاقتصادية وكذلك العلاقات الاقليمية.