قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

قالت الشرطة البريطانية إنّ رجلاً أصيب بجروح بعد طعنه الخميس أمام وزارة الداخلية البريطانية في وسط لندن، وأضافت أنّها أوقفت مشتبهاً به.

وبعكس ما أعلنته بدايةً، أوضحت الوزارة أنّ حياة الضحية غير معرضة للخطر.

وقالت شرطة المدينة إنّه "تمّ القبض على رجل للاشتباه في تسببه بضرر جسدي خطير ونقل إلى مركز للشرطة"، لافتة إلى أنّه لا يزال يتوجب تحديد "الملابسات الدقيقة" للاعتداء.

وطوقت الشرطة المنطقة بعدما تلقت إنذاراً بحدود الساعة 13,00 محلياً (12,00 بتوقيت غرينتش).

وتظهر صور نشرتها وسائل إعلام محلية رجلاً يسعفه فريق إنقاذ، فيما كان وجهه المدمى مغطى بقطعة قماش. وكان عاري الصدر وعلى بطنه دماء.

وقالت فرق الإسعاف في لندن "تدخلنا لصالح رجل ونقلناه إلى مركز يعنى بالإصابات الكبيرة".

وغرّد وزير الداخلية بريتي باتل على موقع تويتر "أعرب عن تعاطفي الكبير مع الضحية وعائلته بعد حادثة الطعن المروعة وغير المبررة".

ووقعت هذه الحادثة بعيد إطلاق وزارة الداخلية حملة توعية في محاولة لكبح آفة الهجمات بالسكاكين في المملكة المتحدة.

ووقعت 43,516 عملية طعن في بريطانيا وويلز خلال فترة 12 شهراً انتهت في نهاية آذار/مارس، بارتفاع 8% مقارنة بالفترة السابقة.