قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

بريشتينا: صوّت النواب الكوسوفيون الخميس على حل البرلمان، ممهدين بذلك لانتخابات تشريعية مبكرة، كما ذكر صحافي من وكالة فرانس برس.

يأتي هذا التصويت بسبب تعذر تشكيل غالبية جديدة بعد استقالة رئيس الوزراء راموش هاراديناي في يوليو الماضي.

وكان هاراديناي (51 عاما) القائد السابق لحركة التمرد في كوسوفو في الحرب ضد القوات الصربية (1998-1999) أعلن استقالته بعدما استدعته محكمة دولية تشتبه بارتكابه جرائم حرب.

وسيكون لدى السلطات 45 يومًا لتنظيم الاقتراع. وتحدثت وسائل الإعلام عن السادس من أكتوبر موعدا لهذه الانتخابات.

ستؤخر هذه التطورات في كوسوفو استئناف الحوار مع صربيا التي ترفض الاعتراف باستقلال إقليمها الجنوبي السابق المدعوم من معظم الدول الغربية، الذي أعلن في 2008.