قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

إيلاف من القاهرة: كشف الأمير أندرو، دوق يورك، في بيان صادر عن مكتبه اليوم، الأربعاء، أنه سيتخلى عن واجباته العامة "في المستقبل المنظور" عقب عاصفة الانتقادات التي أثيرت حول مقابلة أجراها الأمير مؤخراً مع هيئة الإذاعة البريطانية وحديثه فيها عن علاقته برجل الأعمال الأميركي الراحل، جيفرى إبستين، المدان في قضايا جنسية.

وقال أندرو في البيان "اتضح لي خلال الأيام القليلة الماضية أن الظروف المحيطة بعلاقتي السابقة مع جيفري إبستين تحولت لمصدر إزعاج كبير بالنسبة لطبيعة عمل عائلتي وللنشاط القيِّم القائم في عديد المنظمات والجمعيات الخيرية التي أتشرف بدعمها".

وتابع أندور "ولهذا استفسرت من الملكة عن إمكانية انسحابي من الواجبات العامة خلال المستقبل القريب، وقد منحتني الإذن بالفعل". وواصل أندرو في بيانه الذي جاء مقتضباً بعض الشيء بالقول "وأنا ما زالت أشعر بالأسف الشديد لتلك العلاقة غير الحكيمة التي كانت تربطني بجيفري إبستين. ولقد تركت واقعة انتحاره كثيرا من الأسئلة التي لا تزال بلا أجوبة، خصوصاً بالنسبة لضحاياه، وأنا من جانبي متعاطف بشدة مع كل من تضرر، وأود الوصول إلى صيغة ننهي بها ذلك الأمر".

وختم أندرو بيانه بقوله "وكل ما أتمناه في الوقت الراهن هو أن ينجح هؤلاء الضحايا في بدء حياتهم من جديد. وأنا على أهبة الاستعداد بالطبع لتقديم يد العون ومساعدة أي وكالة إنفاذ قانون معنية بالقضية للمضي قدماً في تحقيقاتها، إذا لزم الأمر".

أعدت "إيلاف" المادة بتصرف عن شبكة "سي إن إن" الإخبارية الأميركية، الرابط الأصلي أدناه:

https://edition.cnn.com/2019/11/20/uk/prince-andrew-steps-back-intl-gbr/index.html