قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

مراكش: بشراكة مع "فلام آرت غاليري"، ينظم المكتب المغربي للمطارات معرضين فنيين متجولين بالتناوب، الأول بمطار "مراكش المنارة"، بمشاركة 9 فنانين، تحت شعار "رواسب السفر"، إلى غاية الرابع من مارس المقبل، والثاني للفنان نور الدين فاتحي بمطار "الرباط – سلا"، تحت شعار "هواء وأهواء"، ما بين 5 مارس و5 يونيو المقبلين.

ويَجمع المعرضان، حسب بيان للمنظمين، العديد من التيارات التصويرية التي "تبرز بشكل صريح الإبداع والديناميكية التي يتمتع بها المشهد التشكيلي المغربي، حيث يستحضر الفنانون المشاركون، من خلال أعمالهم، السفر الثابت، الذي يقومون به دون أن يبرحوا المكان، والذي ينتفض في سياقه الخيال والنفس على الجسد، بحيث ينصب الفنانون أنفسهم كمستكشفين لما تزخر به الحدود الافتراضية التي يعبرونها".

ويدعو الفنانون رجاء أطلسي، نبيل باهيا، رشيد باخوز، عبد الهادي بنبلة، عبد الكريم الأزهر، إبراهيم الحسين، شفيق الزكاري، نور الدين فاتحي وحفيظ مربو، من خلال معرضهم المشترك "رواسب السفر"، وكذلك فاتحي، من خلال معرضه "هواء وأهواء"، المسافرين للاستمتاع من خلال اكتشاف أكثر من 80 لوحة فنية من مختلف التيارات والمشارب الفنية الغنية والمتباينة.

ويقول المنظمون إن هذا الحدث الفني هو "التقاء وتقارب بين الفنانين بمختلف مشاربهم الفنية، على شاكلة المغرب الحديث، والجيل الجديد من المطارات المغربية، حيث تلتقي الأصالة والحداثة، ويكمل كل منهما الآخر، مع توفير الظروف ليكون المسافرون على موعد مع الفن والثقافة، عند كل فرصة يزورون فيها مطارات المملكة".

وذكر المنظمون أنه، بمناسبة تنظيم المعرضين، تم طبع دليلين تعريفيين يجمعان كافة الأعمال الفنية المقدمة، بالإضافة إلى مسارات الفنانين المشاركين في هذه التجربة.

وأضاف المنظمون أن تنظيم هذه التظاهرة الفنية يأتي في إطار وعي بـ"مكانة مطارات المملكة كواجهة لعرض مختلف تعابير التراث الثقافي والفني"، بحيث لم تعد المطارات المغربية، بمثل هذه التظاهرة الفنية، مجرد محطات جوية لعبور المسافرين والبضائع، بل "أصبحت عبارة عن فضاءات حقيقية للعيش"، إذ "بالإضافة إلى الخدمات المختلفة التي تضمن الراحة والرفاهية للمسافرين"، يتم العمل على "الرقي بتجربة المسافر داخل المطار"، لكي تصير "تجربة غنية بمختلف التعابير الفنية المدرجة على طول مسار المسافرين، لجعل لحظات الانتظار أكثر متعة".