قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

أسامة مهدي: أعلن الحشد الشعبي العراقي قصف طائرات مسيرة اميركية لمقراته في غرب العراق فيما قالت مصادر امنية انه المركز الرئيسي لكتائب حزب الله العراقي المرتبط بأيران على الحدود مع سوريا حيث اكد الجيش الاميركي استهدافه 5 منشآت للحزب.

وقالت قيادة الحشد الشعبي في بيان صحافي تابعته "إيلاف" مساء اليوم "استهدفت طائرات أميركية مسيرة الأحد مواقع للواء 45 في الحشد الشعبي غربي محافظة الأنبار.

واشارت الى ان القصف استهدف مواقع للواء 45 في الحشد الشعبي بمنطقة المزرعة في طريق عكاشات ضمن قاطع عمليات الجزيرة البادية بقضاء القائم غربي محافظة الأنبار.

وأضاف ان "القصف اسفر عن وقوع شهداء وجرحى في صفوف اللواء 45 بالحشد الشعبي".. مبينا أن القصف مازال مستمرا.

مسؤولون اميركيون: استهداف 5 منشآت لحزب الله العراقي

ومن جهتهم اكد مسؤولون أميركيون ان قوات بلادهم نفذت 5 ضربات استهدفت منشآت تابعة لكتائب حزب الله في العراق.

ونقلت وكالة رويترز عن المسؤولين قولهم "نفذنا 5 ضربات استهدفت منشآت تابعة لكتائب حزب الله في العراق".

كتائب حزب الله العراقي خلال مسيرة في بغداد

وقالت وزارة الدفاع الاميركية "البنتاغون" ان الضربات الأميركية نفذت في الاراضي العراقية والسورية واستهدفت 5 منشآت لكتائب حزب الله منها مخازن أسلحة ومواقع للقيادة والسيطرة.

وجاء القصف الاميركي للكتائب بعد 48 ساعة من قصفها لقاعدة "كي وان" العراقية التي تضم عسكريين اميركيين بالقرب من مدينة كركوك الشمالية العراقية بثلاثين صاروخا ما ادى الى مقتل متعاقد اميركي واصابة 4 عسكريين.

تفاصيل القصف الاميركي

ومن جهته أكد مساعد وزير الدفاع الاميركي جوناثان هوفمان قصف منشآت تابعة لكتائب حزب الله في العراق وسوريا وقال انها ردا على هجمات الاخيرة المتكررة على القواعد العراقية التي تستضيف قوات التحالف الدولي.

واضاف في بيان "شنت القوات الأميركية ضربات دفاعية دقيقة ضد خمس منشآت تابعة للحزب في العراق وسوريا ستؤدي إلى إضعاف قدرة الكتائب على شن هجمات مستقبلية ضد قوات التحالف".

واوضح ان الأهداف الخمسة تشمل ثلاثة مواقع للكتائب في العراق واثنين في سوريا.

شملت هذه المواقع مرافق تخزين الأسلحة ومواقع القيادة والسيطرة التي يستخدمها كتائب حزب الله للتخطيط وتنفيذ الهجمات على قوات التحالف الدولي.

وبين ان ضربات الكتائب الأخيرة تضمنت هجومًا صاروخيًا يزيد عن 30 على قاعدة عراقية بالقرب من كركوك أسفر عن مقتل مواطن أميركي وإصابة أربعة من أفراد الخدمة الأميركية واثنين من أفراد قوات الأمن العراقية.

وأكد هوفمان ان الكتائب لها علاقة قوية مع قوة القدس الإيرانية وتلقى مرارًا وتكرارًا مساعدات فتاكة وغيرها من الدعم من إيران التي استخدمتها لمهاجمة قوات التحالف في العراق.

واوضح ان قوات التحالف الدولية موجود في العراق بدعوة من الحكومة العراقية لضمان الهزيمة الدائمة لداعش وتقديم المشورة والمساعدة لقوات الأمن العراقية.. منوها الى ان الولايات المتحدة وشركاءها في التحالف تحترم السيادة العراقية احتراما كاملا وتدعم عراقا قويا ومستقلا ومع ذلك لن يتم ردع الولايات المتحدة عن ممارسة حقها في الدفاع عن النفس.

واليوم كشفت تقارير صحافية أميركية اليوم أن مجلس الأمن القومي الاميركي برئاسة الرئيس دونالد ترماب يعقد اجتماعات مكثفة بعد استهداف قاعدة "كي وان" مساء الجمعة في مدينة كركوك العراقية ومقتل جندي أميركي وإصابة آخرين.

وقالت صحيفة "وول ستريت جورنال" الأميركية أن اجتماعات مكثفة يعقدها مجلس الأمن القومي برئاسة ترامب لبحث الهجوم على قاعدة كركوك العراقية والتي أودت بحياة أميركي وإصابة جنود أميركيين آخرين.

مسلحون من كتائب حزب الله العراقي

واوضح مسؤول في الإدارة الأميركية إنه قد تم اطلاع الرئيس ترامب على الحادث وما زال يعمل عن كثب مع فريق الأمن القومي التابع له لمراقبة الوضع.

وبحسب الصحيفة فقد أصابت بعض الصواريخ مستودع تخزين الذخيرة في القاعدة ما أدى إلى عدة انفجارات وفقاً للتقديرات الأولية المقدمة لمسؤولي الدفاع الأميركيين.

واشارت الى ان "هذا هو الهجوم الصاروخي الحادي عشر خلال الشهرين الاخيرين والذي تم تنفيذه ضد قواعد عراقية تضم قوات اميركية حيث اصبحت هذه الهجمات مصدر قلق بالغ للبنتاغون.

وأعلن مسؤول دفاعي أميركي أن متعاقداً أميركياً قتل وجرح 4 جنود أميركيين عندما أُطلق أكثر من 30 صاروخاً الجمعة الماضي على قاعدة عسكرية عراقية تضم اميركيين في حين تقول مصادر اميركية ان كتائب حزب الله العراقي المرتبطة بالحرس الثوري الايراني هي المسؤولة عن هذه الهجمات.

وجاء هجوم الجمعة بعد أسبوعين من تحذير اطلقه وزير الخارجية الاميركي مايك بومبو واكد فيه أن أي هجمات صاروخية تنفذها إيران أو وكلائها في العراق وتضر بالأميركيين "سيتم الرد عليها بشكل حاسم".