قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

الرباط: تمكن المكتب المركزي للأبحاث القضائية التابع للمديرية العامة لمراقبة التراب الوطني (مخابرات داخلية) أمس الجمعة، من توقيف ستة أشخاص بمدن الدار البيضاء، وخريبكة، والرباط، وأكادير، ينشطون ضمن عصابة إجرامية متخصصة في تنظيم الهجرة غير الشرعية باستعمال محررات ووثائق رسمية مزورة تدخل في إعداد ملفات طلبات الحصول على التأشيرة لولوج دول أجنبية.

وأوضح المكتب المركزي للأبحاث القضائية، في بيان له صدر اليوم السبت، أن عمليات التفتيش، التي أجريت بمقرات المشتبه بهم، أسفرت عن حجز معدات معلوماتية يشتبه في تسخيرها لأغراض التزوير، وآلة طباعة، وجهاز سكانير، و34 ختما يتعلق بمؤسسات ومصالح عمومية، ووكالات بنكية وسلطات محلية، وملفات تحتوي على وثائق إدارية ومستندات لمرشحين للهجرة و 11 دفترا فارغا للحالة المدنية، و20 عقد ازدياد فارغ، ونماذج مطبوعات للشهادات الإدارية، وشهادات عمل بشركات.

وأضاف البيان أنه تم الاحتفاظ بالأشخاص الموقوفين تحت تدبير الحراسة النظرية (الاعتقال الاحتياطي) رهن إشارة البحث القضائي الذي تشرف عليه النيابة العامة المختصة، وذلك للكشف عن جميع القضايا الإجرامية التي يشتبه تورط المعنيين بالأمر في ارتكابها، وكذا تحديد المستفيدين من أفعالهم الإجرامية، وضبط كافة المساهمين والمشاركين الضالعين في هذه القضية، وكذا رصد امتدادات هذه الشبكة سواء داخل المغرب أو خارجه وكذا ارتباطاتها المحتملة بشبكات إجرامية أخرى بغية تفكيكها وتجفيف منابع دعمها.

وأبرز المصدر أن هذه العملية تندرج في إطار العمليات الأمنية الرامية لمحاربة الجريمة المنظمة، لاسيما ظاهرة الهجرة غير الشرعية والاتجار بالبشر والتصدي لهذه الآفة الخطيرة وانعكاساتها على استتباب الأمن والاستقرار.